السعادة، التلذذ، القناعة ..!

الزيارات: 1388
تعليق 28
السعادة، التلذذ، القناعة ..!
https://www.hasanews.com/?p=6627955
السعادة، التلذذ، القناعة ..!
جواهر مبارك

إن الهوس بالماركات يسبّب الكثير من المشكلات الأسرية، وخصوصاً المادية، سواء من الزوجة أو الفتاة الشابة … إنه “من العيب أن نسعى وراء المظهر متناسين المضمون والأخلاق، فليس من العدل أن نصرف مالنا من أجل المظهر والملبس من دون أدنى سبب ملحّ، ونغفل بقيّة الحاجات الأُخرى من مأكل ومشرب”. للأسف هناك مجموعة من الشباب والشابات ، وحتى كبار السن، لا تستطيع شراء الماركات العالمية بسبب ارتفاع ثمنها فتلجأ الى شراء الماركات المقلّدة وتتباهى بها لتشعر أنها من طبقات المجتمع الراقي”.. “فنراهم في صراع مع مجتمعهم، وحتى بين أنفسهم…”.

إدمان واضطراب نفسي كبير…

لكل ظاهرة أسباب منها ما تعود إلى أسباب خارجية أو داخلية، ومنها ما هو متعلق بمواقع التواصل ومنها ما يُرد إلى الفرد أو الفتاة …

فقد تكون الفتاة وكذلك الفتى فقد تكون  تعاني من عدم الثقة بالنفس أو أنها أقل من الآخرين وتحاول من خلال اقتناء تلك الماركات إشباع حاجاتها النفسية وتثبت للآخرين أنها تمتلك أثمن الأشياء، وخاصة إذا ربطت شراء واقتناء تلك الأشياء بالغنى أي يجعلها من الطبقة الراقية…

هذا من جانب، ومن جانب آخر قد يعود السبب نفسي إلى محاولة إشباع حاجة الاهتمام، فمجرد حصولها على تلك الماركات ونشرها في مواقع التواصل المختلفة ستحصل على تفاعل الأخريات من زميلاتها أو غيرهن فتحصل على الاهتمام والشعور بالتميز ذلك لتفكيرها السطحي وعدم قدرتها على الوصول بالفكر والمنطق لمصاف الآخرين ..مما يحول هذا الأمر إلى

 اضطراب نفسي، إذا لم تعِ بخطورته وتأثيره السلبي على حياتها الخاصة والأسرية والعملية بل وحتى على تربية أبنائها وستسرق منها جمال الحياة والسلام والتصالح مع نفسها …

علينا أن نستمتع بالموجود وندع المفقود …

‏إذا شقيت في طلب المفقود ؛ حُرمت السعادة والتلذذ والإستمتاع بالموجود ؛ فلابلغت مفقواً ولاغنمت موجوداً ….

التعليقات (٢٨) اضف تعليق

  1. ٢٨
    زائر

    كلام منطقي وجميل👌🏻💕

    • ٢٧
      أمل طامي

      المتألقة دائماً أ. جواهر مبارك
      أفكارك راقية كرقيك
      نحن في زمن انتشر فيه هوس الماركات وارتبطت السعادة عند البعض بامتلاكها
       في نهاية اود ان اشكرك فألف شكر لك ع ذلك الموضوع الجميل جداً 👏🏻👏🏻👏🏻

  2. ٢٦
    جواهر سالم العلي

    التعليق

  3. ٢٥
    جواهر العلي

    ماشاءالله تبارك الرحمن، مقاله رائعه فيها كمية ايجابيه
    فعلاً القناعة كنز لا يفنى، ومن دون القناعة ستصبح حياتك في الحظيظ

    فخورين فيك يا أجمل قائدة
    عقبال مانفرح بإصدار كتاب من تأليفك

  4. ٢٤
    زائر

    سلمت أناملك أستاذه جواهر❤️

  5. ٢٣
    عبدالعزيز

    مقالة رائعة … ليتنا نعيها وندرك جدية تلك اللعبة التي أدخلنا بها … أفقدتنا استشعار ما عندنا والاستمتاع به …
    شكرا لكاتبة المقالة لعلها توقظ بها أفئدة غفلت أو تغافلت

  6. ٢٢
    عبدالعزيز

    ماشاء الله مقالة رائعة …. أبدعت كاتبتها في تصوير حال مجتمعنا شكرا لها … لعلها توقظ بها من غفل أو تغافل عن تلك اللعبة

  7. ٢٠
    زائر

    مقال رائع كروعة كاتبه وصحيح لابد من التوازن والاعتدال في متطلبات الحياة

  8. ١٩
    زائر

    تتألقين بسحر عذوبتك وحسن أخلاقك ملكتي الجميع بقلبك الطيب وبحسن اسلوبك راقيه بتعاملك مع الجميع . ام ناشي

  9. ١٨
    ايمان بنت راشد

    لله درك جواهر مبارك نعم لقد ارهق الركض وراء الماركات عاتق رب الاسرة اصبح توفير اللبس والكماليات ثقل وعباء كبير لكثير من الاسر ناهيك عن مايتخلل علاقتهم من توتر وشحناء واحساس رب الاسره احيانا كثيرة بالنقص والتقصير ..اتمنى ان يعي هذا الجيل من الشباب اناث وذكور ان القيمه الحقيقة التي يضيفها لنفسه هو فكرة واخلاقه لا لبسه وكمالياته .

  10. ١٧
    زائر

    تتألقين بسحر تفكيرك وحسن أخلاقك ملكتي الجميع بقلبك الطيب وبحسن اسلوبك راقيه بتعاملك مع الجميع. ام ناشي

  11. ١٦
    زائر

    مقال جميل بارك الله فيك يعبر عن الواقع وهو افتتان الناس في المظهر وتخليهم عن الجوهر

  12. ١٥
    زائر

    قلم جميل وموضوع هام ، نحتاج لمثل هذا الطرح المتزن

  13. ١٤
    زائر

    جمال المقالة كجمال روحك حبيبتي
    أبدعت وننتظر المزيد

  14. ١٣
    زائر

    لا فض فوك كلام جميل ولكن نريد توعيه او نصيحه مباشره لان من يلهث خلف الماركات يغلب عليهم الجهل بالمضمون وتشدهم السطحيه فتغمض عيونهم عن مفاسد اتباع الماركات ويتعلقون بالمظاهر

  15. ١٢
    زائر

    ما شاء مقال الاستاذة جواهر في الصميم ..فإذا لا رسالة له في الحياة ولا هدف كل يوم على وجهه يهيم ..ويمارس سفاف الحياة وهو يظن أنه يمار شيء عظيم .. فشكرا لك استاذة جواهر قلم رصين وعقل رزين وذوق سليم .. ما قلتيه جواهر ولألىء تبارك الرحمن الرحيم

  16. ١١
    زائر

    الاستاذه / جواهر مبارك لحروفها ومقالاتها نصيب من اسمها
    مقال يحكي واقع نعيشه ونلمسه .

  17. ١٠
    الاستاذه / جواهر مبارك لحروفها ومقالاتها نصيب من اسمها.... مقال يحكي واقع نعيشه ونلمسه

    التعليق

  18. ٩
    زائر

    ماشاءالله تبارك الله مقال مميز بالتوفيق إن شاءالله

  19. ٨
    زائر

    الماركات عندما يقتنيها الانسان بمناسبات معينة بعدد معين وهو مقتدر ومحب لهذا الشي فهي حرية شخصية المرضى النفسيين فقط هم من يستخدمها للمباهاة والاستعراض لانه يرى اهميته فقط فيها فهو لايملك ثقافة او علم او عمل يمكنه الفخر فيه وهناك كثير ايضا لديهم مال لكن لاتستهويهم الماركات ولكن ممكن ينفق في سفر في سياحة ايضا هذي حرية شخصية..
    كذلك لابد على الوالدين ان يربوا ابناءهم على القناعه حسب البيئه التي يعيشوا فيها .. الاهم شراء الماركات عن اقتناع كجودة المنتجات وليس تباهي و هذا رأيي الشخصي سيدتي الجميله 🕊
    جينيفر الشرق 🌹

  20. ٧
    زائر

    رائع جدا ،، يصف واقع بعض فتياتنا
    وفعلا علينا أن نستمتع بالموجود و بلا شك سننسى المفقود

  21. ٦
    أم الحلوين

    كلمات جميله ونعيشها في واقعنا المؤلم ومجتمعنا وبيئاتنا ونصتنقص ممن لاتحمل حقيبه او حذاء أكرمكم الله او لباس ليس بماركه عالميه نسينا وتناسينا انهُ شي مقلد او اصلي نتباهي به اونفتخر وهو شي لايرضي الله ثم سوف نمل منه ونود التغيير صح بوحك أستاذه جواهر كلامك جوهر ولكن هل من مستمع ومتغير شكراً على كلماتك الجميله والهادفه وهذا ليس مستغرب من استاذه عظيمه وملكة القلم والصوت الشجي

  22. ٥
    لطيفه

    كلام صحيح في ناس ماتعيش علي قدها ولا من رضا عاش ربي يسعدك علي هل الكلام المفيد جدا ربي يرزقنا القناعه والحمد

  23. ٤
    أمل طامي

    أ. جواهر مبارك
    أفكارك راقية كرقيك
    نحن في زمن انتشر فيه هوس الماركات وارتبطت السعادة عند البعض بامتلاكها
    ألف شكر لك ع ذلك الموضوع الجميل جداً 👏🏻👏🏻👏🏻

  24. ٣
    زائر

    جميل جدا جدا هذا المقال خصوصا في هذا الوقت ، ياليت شبابنا وبناتنا تكون لديهم القناعة التامة بما لديهم وانا مقتنياتهم من البراندات لا يكون هاجسا لديهم لكي بعلو مستواهم وإنما بأخلاقياتهم وانجازاتهم التي تبرزهم وتكون بصمة لهم في دينهم ودنياهم وخدمة وطنهم

  25. ٢
    خلود سامي

    بعض البشر مثل العسل والجواهر
    ‏مهما وصفته بالحلا ماله أوصاف

    ‏بعض البشر طيبه على الناس ظاهر
    ‏مايختفي مثل القمر دوم ينشاف

  26. ١
    amal tami

    المتألقة دائماً أ. جواهر مبارك
    أفكارك راقية كرقيك
    نحن في زمن انتشر فيه هوس الماركات وارتبطت السعادة عند البعض بامتلاكها
     في نهاية اود ان اشكرك فألف شكر لك ع ذلك الموضوع الجميل جداً 👏🏻👏🏻👏🏻

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>