“لمار التطوعي” يزف التهنئة لعضويه بمناسبة تخرجهما .. وهذا ما قالاه عن التطوع

الزيارات: 809
التعليقات: 0
“لمار التطوعي” يزف التهنئة لعضويه بمناسبة تخرجهما .. وهذا ما قالاه عن التطوع
https://www.hasanews.com/?p=6627790
“لمار التطوعي” يزف التهنئة لعضويه بمناسبة تخرجهما .. وهذا ما قالاه عن التطوع
سعد الشمري - الأحساء نيوز

هنأ فريق لمار التطوعي بالأحساء عضوين من أفراده وذلك لتخرج أحدهما ، من كلية الطب بجامعة الملك فيصل بالأحساء بالطب والجراحة بمرتبة الشرف الأولى ، وهو : حسن بن نبيل البقشي ، وريان بن عدنان السالم من دورة الأمن العام وتعيينه في الدوريات الأمنية بمحافظة الأحساء .

من جهته، أعرب رئيس الفريق بسام الأحمد عن سعادته ودعا لهما بالتوفيق والسداد وأن ينفع الله بهما البلاد والعباد ، كما هنأ أعضاء الفريق عامة وحثهم على الجد والاجتهاد في حياتهم العلمية والعملية وتبؤ المراتب العليا بإذن الله لخدمة الدين والمليك والوطن .


فيما وصف ناصر السلمان مشرف القيادة الميدانية هذه المناسبة بأنّها مدعاةً للفخر سائلًا الله عز وجل التوفيق للجميع وأن يكونوا عونًا للبلاد والعباد .

وذكر ريان السالم أنه منذ طفولته كان يطمح بأن يلبس الزي العسكري لخدمة الوطن وكان للعمل التطوعي الأثر الأكبر في إكسابه مهارات حياتية وخبرات داخل المجتمع بممارسات المبادرات والأعمال التطوعي ووجد ذلك بشكل مباشر حين التحاقه بفريق تطوعي “لمار” منظم ونوعي حسب قوله ، فيما بدأ البقشي حديثه قائلًا : نحمد الله جل جلاله أن منّ علينا بمثل هذا اليوم، سنين طوال تكبدنا فيها التعب والمعاناة لنيل الشرف والمثوبة لخدمة الدين والوطن، فالمصاعب شاقة والطرق غير معبدة انعكاسًا لنور الفرج بعد ظلمة النفق، بقِينا ، كافحنا ، أنجزنا، واجتزنا لنزع الألم فكل ذلك العناء يُمحى بدعوة صادقة من قلبِ من آلمه السقم، كما لا يفوتني ذكر أهمية الجانب المجتمعي في مسيرة كل شخص باختلاف تخصصه فكانت لي التجربة المثلى مع فريق لمار التطوعي الذي لطالما كانت له بصمات خير في مجتمعا الأحسائي فشكرًا لرئيس وأعضاء الفريق فردًا فردًا، ونقول باقون لخدمة المجتمع بهذا الفريق وبعده المهنة إن شاء الله .

وختم قائلًا : شكرًا بحجم السماء لكل من كان له الفضل شكرًا لله ولحكومة بلدنا الغالي المعطاء الذي لطالما لم يبخل على أبنائه وبناته ، شكرًا لأمي وأبي شكرًا لعائلتي وشكرا لزملائي وكل من كان له وجود طوال رحلتي ، ونسأل الله أن يوفقنا جميعًا لكل ما يحب ويرضى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>