تم حذف هذه الرسالة !!

الزيارات: 1586
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6627281
تم حذف هذه الرسالة !!
يوسف الذكر الله

تتداول الأخبار والأحداث تباعا في دائرة مغلقة بين نسخ ولصق ورسائل محولة و بين تحذير ونصح و بينهما عامل مشترك وهو الفضول بنقل تلك المعلومات ولو كانت مجرد إشاعات أو حب استطلاع واطلاع.

تزخر جميع المواقع الإخبارية والاجتماعية بحراك مستمر و انتشار واسع وكبير لجعل الناس يتناولونها على طبق من زجاج وتحت سقف قرية صغيرة بل على شكل غرف دردشه تصطاد مسامعها وأنظارها كل شي جديد وطازج ولذيذ وذات مرارة وساخنة.

أصبحنا نلهو كثيرا بجوالاتنا المتنقلة نجوب من خلالها شتى المواقع الالكترونية لنكون جاهزين ومدركين بما يحدث حولنا من أخبار وأحداث عاجلة لاسيما أن للوقت عامل أساسي جدا لاستغلاله حتى نقلص ساعاته بما ينفع وبما لا ينفع هكذا هو حالنا في هذه الفترة بالذات وعلى هيهات.

ومن كثر ما يتم تداوله وخاصة على (الواتساب) وتكرار اللصق المعاد ! يحتم علينا الحذف سريعا حتى لا تكون أخبارنا متكررة وتفقد رونقها واحتراق مصداقيتها في حال استمر الحال بأن نكون في آخر الصفوف ناهيك أنها في علم الاعلام ” سبق صحفي”.

الغريب والعجيب خاصة عند تناقل الرسائل في القروبات حيث أنها تفوق بل تتفوق على جميع الصحف الإلكترونية في نقل الاخبار الطازجة والعاجلة بل تكون هي مصدر نشرها على صفحاتهم.

فهنيئا لكم يا أصحاب القروبات فأنتم مصدر للأخبار العاجلة والاشاعات المفرطة .. فالحذر قبل النشر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>