احدث الأخبار

إمارة ⁧‫”مكة المكرمة”‬⁩ تكشف تفاصيل حادثة “ارتطام سيارة” في أحد أبواب ⁧‫المسجد الحرام‬⁩ “مكافحة الفساد”‬⁩ تباشر (123) قضية جنائية، وتؤكد أنها مستمرة في رصد وضبط كل من يتعدى على المال العام الفيصلي يكسب الوحدة في جولة “رئاسة العشرين” قبل أيام من مواجهة الشباب.. ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بين صفوف النصر “المياه” تعتذر لعميل عن صدور فواتير عليه رغم إغلاقه محبس العداد.. وتتعهد بالمحاسبة بالصور… “ابو الايتام” يزور الأحساء “الرابطة”: “الإسلام السياسي” أيديولوجيا متطرفة لا علاقة لها بالشريعة الإسلامية “مجموعة العشرين” تشجع الاقتصاد الدائري للكربون بهدف توفير مسارات جديدة نحو النمو الاقتصادي أمانة #الأحساء تكشف عن مخطط شامل للجذب السياحي على شاطئ العقير المملكة تعرب عن ألمها وأسفها لمقتل وإصابة العشرات في زلزال إزمير التركية بالفيديو .. ريمونتادا فتحاوية أمام ⁧‫”العين”‬⁩ وتألق مراد باتنا خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة خطية من أمير الكويت

أبشر… تحفظ حقك

الزيارات: 1426
التعليقات: 0
أبشر… تحفظ حقك
https://www.hasanews.com/?p=6625920
أبشر… تحفظ حقك
نوره الشباط - الأحساء نيوز

لما تقتضيه عملية بيع السيارة من مشاكل وخوف من الغش والتلاعب بالأسعار، يضطر أغلب المستخدمين من العامة خلال بيع سياراتهم عن طريق وسيط (معرض)، ولكن لا يعلمون أن المشكلة قد تكمن في ذلك.

من المتوقع أن الذهاب إلى أصحاب الاختصاص يختصر المخاطر من مبدأ  “اعط الخباز خبزه لو أكل نصفه“.

يقول (أحمد) أحد المتضررين من معارض السيارات في الأحساء، أنه عندما قرر بيع سيارته ذهب إلى أحد المعارض التي وافقت على عرض سيارته للبيع حتى يأتي راغب في شرائها على أن يكون مبلغ السعي 500 ريال للمعرض، وبعد فترة مضت قاربت الأسبوع  اتصل موظف المعرض بأحمد وقال له: “لقد تم طلب سيارتك بسعر مغري. هل تريد البيع؟”، وافق أحمد على الفور وطلب صاحب المعرض من أحمد أن يزوده بصورة من بطاقة الهوية الوطنية الخاصة به؛ بحجة عدم التأخر في إنهاء الإجراءات، وبالفعل أرسل أحمد المستند المطلوب عن طريق أحد برامج التواصل الاجتماعي، ومن ثم وصلته رسالة من البنك تُفيد بإيداع المبلغ المتفق عليه (مبلغ شراء السيارة) أطمئن أحمد كون الإجراءات تمت بكل سهولة وسلام، ولم يُطالب بورقة بيع رسمية من المعرض وعند دخوله إلى منصة “أبشر” اكتشف أحمد أن السيارة لا زالت مسجلة باسمه فلما طالب بورقة البيع… تملصت جميع الأطراف من المسؤولية بحجة أن السيارة تحتاج إلى فحص وبعض الإصلاحات قبل نقل الملكية.

وبعد سؤاله أكثر من مالك لمعارض السيارات، تبين له أن بعض ملاك المعارض لا يقومون بنقل ملكية السيارة؛ تهرُباً من التكاليف المترتبة على هذا الإجراء أو محاولة تملص من المسؤولية بعد استلام الأتعاب (السعي).

قد لا يكون استلام مبلغ بيع السيارة هي المشكلة الوحيدة في عملية إنهاء إجراءات بيعها؛ بل قد تكمن المشكلة في إذا ما لم يتم نقل ملكية السيارة إلى المشتري، لأن أي مخالفة مرورية وأي جريمة جنائية تكون تحت اسم البائع وإن لم يكون على علم أو دراية بما يحدث.

هنا… كان الحل من قبل وزارة الداخلية بعد أن تبين ارتفاع مستوى درجة تساهل الأطراف الأساسية في إنهاء إجراءات عملية البيع بشكل قانوني، ووفق ظوابط مُعينة في عملية البيع من عدم تحويل المركبات من البائع إلى المشتري، إذ بدء العمل بخدمة بيع السيارات عن طريق منصة “أبشر” بحيث يصل طلب موافقة للبائع والمشتري ويكون فيه عدة شروط مثل: تم استلام المبلغ وغير ذلك، لتصل بعدها رسالة تُفيد بموافقة المشتري أو رفضه وإن كان نقل ملكية السيارة تم من شخص إلى آخر، وبذلك تكون وزارة الداخلية عن طريق خدمة أبشر قد سهلت خدمة بيع وشراء المركبات بين الأفراد مع حفظ حقوقهم بعيداً عن التلاعب أو السرقة.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>