مسجون من أجل حريتي!؟

الزيارات: 838
1 تعليق
مسجون من أجل حريتي!؟
https://www.hasanews.com/?p=6625584
مسجون من أجل حريتي!؟
علي عبدالمحسن

منذ من يوم الاثنين 23-03-2020 و الساعة تشير إلى السابعة مساءاً ، فيعم هدوء تام بالشوارع، كل المحلات التجارية مقفلة، أكواب القهوة مُعلقة على جدران المقاهي، كرات اللهب مختبئة داخل التنور في أحد المطاعم، شوارع تسأل عن ساكنيها.!! وارصفة تحاكي المكان بقلق.

كل الناس مساجين ببيوتهم، يمنع الخروج من هذا المكان المقدس، أبقى مع أهلك، لا تخرج للعمل، لا تصارع من أجل كسب قوتك، والكثير من الشعارات المؤقتة التي تتنافى مع فطرة الإنسان، ولكن هي مرحلة ويجب أن يكون فيها الالتزام بالسجن أهم من الهروب منه أو أخذ صك البراءة.

لم يتخيل أحدنا أن يعيش في سجن من أجل حريته، لم يتخيل أن يكون البقاء في حدود ضيقه لفترات طويلة سيكون سبباً في تخطي أهم تحدي يواجه الشعوب في هذا العصر، لم نتخيل بعد كيف للمسجون العيش في مكان مغلق لمدة سنوات ونحن بالرغم من أننا نعيش في منازلنا وبوجود وسائل العصر الحديث إلا اننا نعتبر بأننا مسجونون لمجرد عدم استطاعتنا من فعل شي روتيني كالذهاب للممشى أو الجلوس عند البحر.

«ياما في الحبس مظاليم» فهل أنت مظلوم حينما فضلت البقاء محبوساً بجانب أسرتك؟ هل أنت مظلوم حينما أشعل صمت المكان وخصوصيته فيك حنين لأشياء فقدتها، هواياتك التي كنت تقوم بها وأنت في بيتك، تكتب مذكراتك اليومية التي اصبحت سنوية بعد أن أصبح جدولك أعمالك مكتظ؟، هل هذه اللوحة غير مكتملة؟ وفرشاة التلوين أصحبت ملوثة بالانتظار منذ أشهر؟
من خلف القضبان احدثكم وتهتمي واحدة …!! هي أنني لم أرى بأن هذه القضبان ما هي إلا عقولنا التي قُبضت عليها الحياة بصراعاتها وجبروت من هم عليها، فكنا نعتقد بأن بقائنا في بيوتنا ما هو الا عقاب لنا وصُور لنا بأنه قاسي.؟! قد يكون قاسي فعلاً ولكن في كل قسوة هناك دروس مستفادة، وعبر قد تكون فرصة لن تعود بها السنين في المستقبل.

مسجون من أجل حريتي، فالعزلة والقيود ستعيد لي ترتيب أولوياتي، سترسم هذه الفترة طريق ينير حياتي ويجعلها تزهر من جديد بعد أن غطى الوحل جميع زواياها.

بعد أن تنتهي الأزمة بسلام سندرك بأن السجن الحقيقي ما هو الا حياتنا السابقة أم الحرية الحقيقة فهي المفاهيم الكبيرة التي تعلمناها ونحن في داخل بيوتنا .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    الكاتب عبدالمحسن خربت كل مقالك بكامل في استخدام مسطلحات ادوات التعذيب سجن ومشتقاتها ياخي انت شخص لم توفق في هذا المقال أرجو اعادة النظر في جميع تلك المسطلحات كانك تقول كل الشعب سجين ….. فهد الاحساء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>