حينما زار الشيخ “بن باز” الأحساء

الزيارات: 3718
تعليقان 2
حينما زار الشيخ “بن باز” الأحساء
https://www.hasanews.com/?p=6625556
حينما زار الشيخ “بن باز” الأحساء
د. عبدالعزيز الضامر

علاقتي بمفتي المملكة سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز (ت:1420هـ), كعلاقة أي شاب تصله رسائل سماحته كالعقيدة الصحيحة وما يُضادها, والدروس المهمة لعامة الأمة وكذلك الفتاوى الخاصة به ونحو ذلك, فأقوم بقراءتها والاستفادة بما جاء فيها من علم ونصح وتوجيه.

وأول لقاء جمعني به حينما كنت في الصف الثاني متوسط سنة (1412هـ) وكان عمري وقتها (14) عاماً, حيث زرته بعد صلاة المغرب في منزله الكائن بحي البديعة في الرياض, وجلست بجانبه ورائحة دهن العود تفوح منه, ولم يكن في بالي أية سؤال سوى رغبتي الجلوس بجانبه والسلام عليه, فأخذ الناس يرمقونني بأبصارهم إشارة منهم إلى أن أطرح سؤالي ثم أُغير مكاني, والشيخ في هذه اللحظة يتناوب في الرد والفتوى بين التلفونين اللذين بجانبه وبين السائلين الذين في مجلسه, فسألته عن حكم طواف الوداع فهمس بأذني: في العمرة سنة, وفي الحج واجب, ثم قبلت رأسه وانصرفت.

وفي سنة (1417هـ) دخلت الجامعة فدرست البكالوريوس في قسم أصول الدين بكلية الشريعة في الأحساء, وصرت أتردد بين الفينة والأُخرى لحضور درسه صباح الخميس في جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض حتى توفي رحمه الله سنة (1420هـ), وأذكر وقتها نقشت ختماً باسمي عند الصائغ تيمناً بختم سماحته.

ولم يكن لدي علم مسبق عن زيارة سماحته الأحساء إلا مؤخراً فحرصت أن أتعرف على طبيعة هذه الزيارة, وعن أبرز ما جاء فيها, فسألت وتواصلت عمن كانت له علاقة ببرنامج الزيارة, وذلك حرصاً مني على توثيق هذه اللحظة التاريخية التي شرفت الأحساء بها, وإن كان أغلبهم لا يستحضر تفاصيلها نظراً لطول العهد حيث مضى على الزيارة ما يُقارب أربعين سنة.

كانت زيارته للأحساء سنة (1402هـ) وهي ضمن مجموعة زيارات قام بها سماحته لبعض مناطق مملكتنا الحبيبة, وكانت هذه الزيارة استجابة لدعوة كريمة من عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فضيلة الشيخ الدكتور. عبد الله بن محمد الطيَّار, وقد استمرت يومين, حيث استقبله أهالي الأحساء بأعداد غفيرة في مطار الأحساء ومن أبرز ما جاء في الزيارة الآتي:
1ـ إقامة محاضرة علمية في القاعة الكبرى بالرئاسة العامة لتعليم البنات, وقد كان الحضور كثيفاً للغاية.
2ـ زيارة رئيس محاكم الأحساء فضيلة الشيخ عبد العزيز بن يحي اليحي (ت:1434هـ).
3ـ إقامة محاضرة علمية في المعهد العلمي, ختمت بأسئلة قدمها مدير المعهد فضيلة الشيخ حوَّاس بن محمد الحواس (ت:1429هـ).
4ـ زار سماحته امرأة كبيرة في السن بمنزلها من أسرتهم (الباز) كانت تُقيم في الأحساء.
5ـ زار مجلس أُسرة آل شيخ مبارك, وكان في استقباله عميدها فضيلة الشيخ محمد بن إبراهيم (ت:1404هـ), حيث كان اللقاء بينهما مفعماً بالود والمحبة, وقد حرص كل منهما على تقبيل رأس الآخر.

هذا وقد كانت إقامة سماحته ومرافقيه في سكن الضيافة بمشروع الري والصرف بعناية رئيسها الشيخ صالح بن محمد السليمان.

ـ مصادر المقال:
1ـ اتصال هاتفي بفضيلة الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد الطيّار, مساء الأربعاء 1/6/1440هـ.
2ـ اتصال هاتفي بفضيلة الأستاذ الدكتور أحمد بن الحليبي, مساء الأربعاء 8/8/1441هـ.
3ـ اتصال هاتفي بفضيلة الشيخ عبد الله بن حَوَّاس الحَوَّاس, مساء الأربعاء 8/8/1441هـ.
4ـ القول الوجيز في حياة شيخنا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز, عبد العزيز بن ناصر الباز (ص:60-61).
5ـ ابن باز في بريدة, عبد الملك بن عبد الوهاب البريدي (ص:62), دار النفائس والمخطوطات ببريدة, ط1, (1433هـ).

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    بدر العوده

    يروق لي التأصيل التاريخي شكرا عبدالعزيز الضامر

  2. ١
    خليفة

    ما شاء الله عليك وياحظك تجلس بجانب سماحة الشيخ الله يرفع قدره في الاخرة ويجمعنا معه في مقر رحمته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>