احدث الأخبار

في الأحساء.. مكتب البيئة والمياه والزراعة يبدأ بإصدار تصاريح التنقل الري بالأحساء : تنفي استخراج “بطاقة مزارع” للتجول بها و”البيئة تُغرد”. تعرّف عليها بالتفاصيل .. مجلس الوزراء يُصدر 11 قرارًا هامًا بحضور “خادم الحرمين” مصر .. منع التراويح والاعتكاف في رمضان “الرئة الحديدية”.. اختراع قديم قد يحل أزمة نقص أجهزة التنفس بسبب “كورونا” شبابنا وتحمُّل المسؤولية .. صورة .. “الحقيل” يعتمد لائحة الاشتراطات الصحية المؤقتة لخدمة التوصيل المنزلي شاهد .. وزير الصحة: عدم التزام البعض جعلنا بحاجة لإجراءات إضافية حمايةً لمجتمعنا من كورونا صور .. عزل 196 مواطنًا قدموا من البحرين 14 يومًا في فنادق بالدمام والخبر “الصحة”: 272 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في آخر 24 ساعة .. والإجمالي يرتفع إلى 2795 حالة بأمر الملك .. تسمية 10 من القضاة أعضاءً في المحكمة العليا “الداخلية”: تقديم ساعات منع التجول في بقية المناطق والمدن ليبدأ من 3 عصراً إلى 6 صباحاً

متسلقون على أكتاف كورونا

الزيارات: 951
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6624861
متسلقون على أكتاف كورونا
جاسم البراهيم

مع كل حدث سواء أكان ذلك رياضي أو إقتصادي أو اجتماعي أو طبي كما هو الآن مع حديث الساعة (جائحة كورونا)، تخرج علينا ثلة عبر وسائل التواصل تبث خرافاتها وسخافاتها والهدف معروف، فبعض من هؤلاء ليس بمعروف ويريد أن يكون مشهوراً وآخر يريد زيادة عدد المتابعين له في سائر وسائل التواصل الاجتماعي، وآخر تعطل سوقه مؤقتاً كونه يعمل في مجال الدعاية عبر حساباته ولا يريد أن يقع في طي النسيان؛ كون البوصلة انحرفت عنه متوجهه لأصحاب القيمة من المختصين طبياً لأخذ المعلومة من مصادرها.

كل هذه الأسباب جعلت هؤلاء الحمقى يتخطون الجهود التي تبذلها وزارة الصحة، والتي جندت كل طاقتها البشرية لإيصال المعلومة الصحيحة لكافة أفراد المجتمع بكافة الوسائل المعلوماتية  المتاحة.

نعم جعلتهم يقوموا بنقل الشائعات طمعاً في السبق أو نقل المعلومات الخاطئة والتي تكون ضارة للفرد فهذا يقول أن هذه الخلطة شفاء، وتلك تقول الماء البارد على معدة خالية يقي من هذا المرض، وأخرى تقول ماء الفضة من أفضل وسائل العلاج!!!

سؤالي ما الذي جعل لمثل هؤلاء (والقائمة طويلة) يسيرون في هذا الإتجاه؟؟

تُرى هل لمتابعيهم دور في ذلك؟

هل يرى هؤلاء أن متابعيهم يستجيبون لكل ما ينشرونه عبر مواقعهم مما يجعلهم يتمادون أكثر في سخفهم؟

لإخواني أقول صدقوني هؤلاء لا يكترثون بكم ولا بصحتكم فكل منهم يريد إستقلال الموقف بزيادة عدد متابعيه بأي طريقة ليس إلا، ولو كان يهمهم أمركم لبادروا بنقل المعلومات والإرشادات من ذوي الإختصاص فقط، لأنهم هم من يملكون المعلومة الصحيحة الهادفة، ولقاموا بعمل دعايات وحثوا أفراد المجتمع القادرين مادياً على دعم من تضرر من الكادحين بسبب الإجراءات المتخذة للحد من إنتشار المرض، ومن يحترمكم ستجدونه في الميدان يتابع كل مستجد أول بأول، ينقل لكم كل جديد ليجعلكم أكثر إطمئنان وهذا من يستحق أن يُحافظ عليه.

فعلينا جميعاً أن نؤمن بالتخصص ونترك كل شيء للمختصين فهم الأكثر قدرة على تقديم المعلومة المفيدة لنا، فليس كل طبيب يحق له التحدث في أمور تخص تخصص زميل له، كما لا يحق للطبيب الحديث عن الإقتصاد.

للإخوة الإعلاميين وأصحاب الحسابات في السوشيال ميديا لمن نقل المعلومة من مصادرها… جهودكم واضحة وبالتأكيد ما تقومون به مُقدر من جميع المسؤولين والمواطنين والمقيمين.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    مصطفى

    مقال في الصميم
    شكرا استاذ جاسم
    وهم يدركون خطأهم لكن ما أوضحت في المقال من أسباب هي التي جعلتهم يتدخلون فيما لا يخصهم ولا يعنيهم.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>