الأخصائي النفسي “التمار” :القلق من “كورونا” طبيعي وإتباع التعليمات سبيل نجاة

الزيارات: 6499
1 تعليق
الأخصائي النفسي “التمار” :القلق من “كورونا” طبيعي وإتباع التعليمات سبيل نجاة
https://www.hasanews.com/?p=6624734
الأخصائي النفسي “التمار” :القلق من “كورونا” طبيعي وإتباع التعليمات سبيل نجاة
جاسم البراهيم

من الطبيعي أن يشعر أي شخص من القلق والخوف عند حدوث أي كارثة أو وباء  ، وبالطبع ففي مثل هكذا ظرف تزداد الإشاعات خصوصاً في وقتنا الحالي الذي أصبح العالم أجمع كقرية صغيرة بسبب الثورة الحالية في مجال الإتصال والتواصل.

الأحساء نيوز” إلتقت الأخصائي النفسي والمرشد الأسري الأستاذ علي التمار للحديث عن فيروس كورونا وتأثيرة على الحالة النفسية على صحة الفرد.

هل القلق من كورونا مبرر؟

نعم مبرر بما يشكل الخطر الكبير وما له من أثار ضاره ولكن ليس كل قلق سلبي، هناك قلق ايجابي وهو الذي يحفزني ويوصلني الى الهدف، كما هو الحال في القلق من كورونا يعطي الفرد الحذر والتماشي مع التعليمات و الأوامر الصادرة من حكومة المملكة العربية السعودية و وزارة الصحة ويساعد الفرد على أخذ الوقاية منه، ولكن نحذر بأن يصل الى القلق السلبي وهو يوصل الفرد لدرجة الهلع مما ينزل مستوى المناعه لدى الفرد أو يدخل في الإضطرابات النفسية المتعددة الأنواع .

ما هي الأثار النفسية لكثرة الاشاعات حول المرض؟

كثرة الاشاعات من مرض كورونا تسبب الخوف والهلع وتشل التفكير ، و كذلك تتسبب بقلة الشهية وتقلّب و حدّة المزاج وتطمس بعض من الحقائق، كما أن للشائعات أضرار كثيرة نفسيه و اجتماعية وحتى اقتصادية وهذا ما قامت به الجهات المختصة بمحاربة مثل هذه الاشاعات و التأكد على عدم الانجراف ورائها وعلى كل فرد أخذ المعلومة من موقع رسمي والابتعاد عن تداول أو بث الشائعات.

كيف نستطيع أن نتعامل نفسيا مع المرض؟

التعامل مع المرض يحتاج حنكة ودراية وصبر وعدم تهور ويحتاج رفع مستوى المسؤولية وبعدها كُلاً يتعامل في تخصصه حتى يزيل الله سبحانه وتعالى عنا هذا الوباء، والمهم من ذلك أن نبتعد عن الشائعات ونتماشى مع التعليمات و التي من ضمنها الابتعاد عن التجمعات، و إلتزام الجلوس في البيت ، و أخذ المعلومات و التعليمات من جهة رسميه ومخوله بذلك، وكلما كان الفرد هادئ ومبتعد عن محفزات القلق استطاع أن يتغلب عليه ويعيش حياة مستقرة وهانئه ونصيحتي أخذ الوضع بمسؤلية و اهتمام.

ما هو الدعم النفسي الذي نقدمه لمن في الحجر الصحي؟

أهم دعم الثقه بالله و بحكومتنا الرشيدة و ننصحه بالثقة بالكادر الصحي الذي له خبرة في التعامل مع مثل هذه الأمراض ويعمل تحت إداره حكيمة وذو خبرة، وعليه بالهدوء وعمل البرامج المفيده داخل المنزل مثل قراءة كتب أو متابعه دورات تثقيفيه أو تخصصية عن طريق أون لاين من منصات موثوقه ومعروفه، ولكل من هو في الحجر الصحي عليه أن يشعر بأنه شخص يساهم في التغلب على هذا الفيروس بإنضباطه وجلوسه في البيت.

هل هناك أثار نفسية بعيدة المدى لهذا الوباء؟

نعم هناك وذلك لكل موقف مؤثر أثار نفسية الا أن الفروقات الفردية بين البشر هي من تحكم مدى ومستوى هذه الأثار ومن أهمها الاضطرابات التي تلتصق بالشخصيات القلقة أو الدخول في اضطرابات الوسواس القهري بسبب الفهم الخاطئ ، أو كثرة استخدام غسل اليدين وغيرها، ومايسمعه من أخبار وحالات صعبه أو وفايات و اشاعات كلها تؤثر سلباً على الفرد ، وكل ما استطاع الفرد أن يتحكم في افكارة ويوقف اجترار أفكار سلبيه كلما استطاع التخلص من هذه الاثار والتقليل منها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ابو الحسنين

    حوار جميل وهادف جداً …الله يعطيك الف عافية عزيزي ابو حسين 🌹✋🏻

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>