كلمة الملك سلمان تضع النقاط على الحروف

الزيارات: 885
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6624521
كلمة الملك سلمان تضع النقاط على الحروف
عبدالله الزبده

جميع الدول التي تهاونت في الإجراءات الاحترازية منذُ اللحظات الأولى لتفشي فيروس كورونا، قد دفعت ثمن تهاونها وإخفاءها انتقال المرض إليها، والبعض كان لهم موقف بعدم الرضا من منع مواطنيها من دخول الدولة التي شدد الإجراءات الاحترازية بطلب بطاقة الكشف الصحي قبل دخولهم، وسرعان ما تغير موقفها بعد انتشار وباء “كوفيد-19″، ومع تضاعف أعداد المصابين والوفيات على مستوى العالم فرضت بعض الدول حضر التجوال، أما في السعودية فقد تعاملت مع الموقف منذُ بدايته وحتى قبل أن تسجل أي حالة، وفي كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مخاطباً السعوديين والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية لتكون بمثابة خارطة طريق ومؤكداً على “استمرار بلاده في اتخاذ الإجراءات الاحترازية، لمواجهة جائحة كورونا المستجد”، لافتاً إلى أن المرحلة الحالية “صعبة لكنها ستمضي وستتحول هذه الأزمة إلى تاريخ يثبت مواجهة الإنسان واحدة من الشدائد التي تمر بها البشرية” و أن “مواصلة العمل الجاد في هذا الوقت الصعب لا تتم إلا بالتكاتف والتعاون ومواصلة الروح الإيجابية وتعزيز الوعي الفردي والجماعي” وقال حفظه الله “سنواجه المصاعب بإيماننا بالله وتوكلنا عليه، وعملنا بالأسباب، وبذلنا الغالي والنفيس للمحافظة على صحة الإنسان وسلامته، وتوفير كل أسباب العيش الكريم له، مستندين إلى صلابتكم وقوة عزيمتكم”.

كلمة الملك سلمان بثت الطمأنينة في نفوس الجميع على الرغم من اعتبار الفيروس جائحة عالمية وفق ما أعلنته منظمة الصحة العالمية، مضيفًا بأنها حملت التأكيد على مواصلة المملكة للعمل الجاد في مواجهة تفشي الوباء، والإشادة بالتكاتف والتعاون والروح الإيجابية من قبل المواطنين والمقيمين في إطار تعزيز الوعي الفردي والجماعي، والحقيقة الأكيدة هي أن الوضع خطير والآتي ربما أعظم والسبب عدم وجود علاجات ولا لقاحات متاحة، وتكمن الخطورة في سرعة انتشار العدوى وفترة الاحتضان في المصاب طويلة دون خروج علامات مبكرة للمرض، فعلينا هذه الفترة أن نلتزم بالإرشادات ونتعاون مع الأجهزة المعنية في بلادنا، وعلينا أن نفهم أن العالم اليوم والمسؤولين عن إدارة الأزمة في ورطة والشغل الشاغل هذه الفترة التسريع بالعمليات الوقاية التي قد تصل في الأخير إلى مرحلة أن يحجر على سكان الكرة الأرضية في بيوتهم بسبب “كورونا”، ولا بد أن تنتهي وتنجلي الغمة عن العالم في يوم ما، ولكن متى؟ لا ندري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>