كورونا وعقارب الساعة …!!

الزيارات: 1154
1 تعليق
كورونا وعقارب الساعة …!!
https://www.hasanews.com/?p=6624438
كورونا وعقارب الساعة …!!
علي عبدالمحسن - الأحساء نيوز

عقارب الساعة لا تتوقف، ولسعات تلك العقارب لا تتركني بحالي أبداً.. لا أملك فرصة لكي أتصفح كتاب في مكتبتي البائسة التي لو نطقت لقالت متى تُعقمني.؟؟

في منزلي أكوام من الأغراض التي تحتاج ترتيب، بعضها ينتظر أن يُرمى، ولكن سكين الوقت دائماً تقطع رجاءها، أطفالي ينظرون إلى الساعة كذلك فهم أدركوا أن عقارب الساعة تسيطر على أبيهم وعليهم في أغلب الأحيان وتمنو كثيراً لو كُسرت تلك الساعة أو سقطت بقصد أو دون قصد، ذاتي كذلك يحتاج للسكون والهدوء ولكن مع الوقت كل المبررات تزول، فأنا وأنتم لا نملك الوقت الكافي لكي نعيش.!

وبعد أن جاء الوباء (كورونا) وابتلع عقرب الساعة وأصبحت لا تعمل، فعلاً تبين مع الانعزال الذي حدث بسبب الإجراءات الوقائية للحد من انتشار هذا الفايروس بأننا نملك وقت طويل في أيامنا ولكننا لا ندرك أهميته وغالباً ما يسرقنا قبل أن نسرقه من أمور ذات أولوية بأمور تعتبر غير مهمة، ولعل ما يحدث الآن خير شاهد على أن نملك وقت طويل جداً كنا نهدره في أمور غالبها ليست لها معنى ونبرر عدم الاهتمام بأمور أخرى بسبب ضيق الوقت.

دروس عظيمة علمتنا إياها أزمة (كورونا)، ما أن جلسنا مع أبنائنا لأيام حتى أصابنا الملل والتعب في تعليمهم، فأدركنا بأن الوقت الذي يقضيه أبنائنا في المدارس ما هو إلا وقت مهم يتجلى فيه المعلمين والمعلمات لصناعة جيل متعلم يتحلى بالأخلاق الحميدة.

الوقت يمضي وأغلبنا في منازلهم نظراً لخطورة المرحلة، ولكن هناك من لا يستطيع البقاء في المنزل لأن عمله في المراكز الصحية والمستشفيات يحتم عليه البقاء، كم كان البعض يردد ماذا يفعل الأطباء وكم يدفع لهم رواتب وبدلات، أغلب الممرضين لا نرى لهم دور.

هل أدركتم الآن دورهم في هذه الأزمة.!!

كم من طبيب ترك أسرته وكم من ممرضة جعلت بيتها هو المستشفى، يعيشون في قلب الأحداث صامدون يواجهون المجهول ومصيرهم مرتبط بمصيرنا.

ألم يحن الآن أن نغير مفاهيم خاطئة كانت راسخة لدينا، فالوقت أعطانا دروس عظيمة يجب ألا ننساها ابداً ونتعلق بها كتعلق العقارب بالساعة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    Alhassan

    نستطيع ان نقول ربّ ضارة نافعه ..رغم ضرر أحدثه فايروس كورونا الا انه فتح امامنا امور كانت مغلقه بسبب مشاغل الحياة …
    ولكن بعد أن يزول الوباء هل سنصلح الساعه ونعود لحياتنا متناسين كيف ابتلع الوباء عقاربها أما أننا سنتغير ؟

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>