فلنساهم بدمائنا لإنقاذ أحبائنا

الزيارات: 778
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6624343
فلنساهم بدمائنا لإنقاذ أحبائنا
جاسم البراهيم
قال تعالى: “وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا“.
من المعروف أن زكاة العلم نشره، وزكاة المال هي الصدقة، وأما صدقة الصحة فهي المساهمة في إنقاذ من يفقد هذه الصحة أو يحتاج للمساعدة من أجل إنتشاله من مرضه، ومن أمثلة ذلك التبرع بالدم هذا العمل الخيري الذي يجهل البعض أهميته سواء للمتبرع أو لمن تم التبرع له.
ومادفعني للكتابة في نفس هذا الموضوع للمرة الثانية هو طلب إدارة التواصل بمديرية الشؤون الصحية من المواطنين التوجه للمستشفيات للتبرع بالدم بعد أن تم تمديد فترة التبرع حتى بعد إنتهاء الدوام الرسمي في عدد من المستشفيات المنتشرة في أرجاء المحافظة.
ما قبل أزمة كورونا لم تطلب المستشفيات من المواطنين بالتوجه للمستشفيات للتبرع إلا في حالات نادرة أو خاصة  والسبب يعود في حملات التبرع المنتشرة طيلة أيام السنة بواقع حملتين شهرياً، هذه الحملات كانت تقدم الكميات المطلوبة للمرضى.
أما الآن وبعد أزمة كورونا وبسبب الإحترازات من تفشي هذا المرض فقد تم تعليق إقامة هذه الحملات، الأمر الذي سيكون تأثيره كبيراً على بنوك الدم.
أبناء الأحساء لا يحتاجون إلى دعوة فقد عُرف عنهم روح المبادرة وأنا شاهد على ذلك من خلال طبيعة عملي، فأرى الحزن يلف  ملامح وجه الشخص عندما يرفض الطبيب المرافق للحملات تبرعه لأي سبب كل ذلك لأنه لم يستطع أن يتبرع.
أما الآن وفي هذا الوقت فأنادي أحبائي أبناء الأحساء للمساهمة في هذه الحملة الوطنية وتحقيق الإكتفاء لهذه البنوك فاليوم هو يومنا وعلينا إثبات ذلك فكما كنا شركاء نجاح في الحملات التي كانت منتشرة في أرجاء المحافظة فعلينا الآن أن نكون شركاء نجاح في جعل هذه الحملة الأكبر والأنجح.
ولا عذر لأحد فقد أعطت الشؤون الصحية الحرية للمتبرع في إختيار المكان والزمان المناسبين للمتبرع، كذلك أعلنت المديرية وفي رسالة إطمئنان جاهزية المستشفيات لتطبيق أعلى معايير مكافحة العدوى داخل مراكز التبرع.
وإن كنت أتمنى لو تتم إضافة مستشفيات الجفر والعيون للقائمة لتكون المسافات أقرب للمتبرعين أو يتم عمل حملات تبرع للمستشفيات غير المدرجة في الحملة وفق سياسات وتنظيم معين يمنع التزاحم، وتستهدف الموظفين، فلله الحمد كل  هذه المختبرات تمتلك الإمكانيات الكبيرة لتنفيذ هذا المقترح.
أيضاً أناشد كل أفراد المجتمع بضرورة حث بعضنا البعض بكل الطرق المتاحة للذهاب والتبرع فما أجمل أن نعزز روح التعاون بيننا وما أجمل أن نكون أهلاً للمسؤولية.
كذلك النداء موجه لكل متحدث سواء أكان ذلك إمام مسجد أوشاعر أو كاتب أو ناشط إجتماعي أن يساهم.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    اتمنى من كل ابناء الاحساء المشاركة
    كذلك اتمنى لو يقوم احد رجال الاعمال بالمبادرة في نقل المتبرعين بواسطة سيارات التابعه لتطبيق كريم او اوبر بشكل فردي ومنح كل متبرع وجبة غذاء متكاملة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>