من هو الأحق بالحضانة في القضاء السعودي؟

الزيارات: 2600
1 تعليق
من هو الأحق بالحضانة في القضاء السعودي؟
https://www.hasanews.com/?p=6624171
من هو الأحق بالحضانة في القضاء السعودي؟
زهراء العمران - الأحساء نيوز

الحضانة موضوع مُبهم لدى الكثير من أفراد المجتمع فأحكام الحضانة تصب في صالح جميع أفراد المجتمع لقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ)

جاءت الشريعة الإسلامية ببيان أحكام (الحضانة)؛ نظراً لحاجة القضاة لطرح هذه الأحكام وكثرة الدعاوى المنظورة بذات الشأن.

وكما نعلم أن الحضانة هي إلتزام الحاضن برعاية المحضون وتربيته والقيام بحفظه وتدبير جميع شؤونه، حيث يُشترط في الحاضن، أن يكون مسلم فلا حضانة لكافر على مسلم، البلوغ، والعقل فلا حضانة للمجنون والمعتوه، الأمان في السكنى فلا حضانة لمن يسكن في مكان غير أمن ويكثر فيه الفساد، القدرة فلا حضانة لعاجز بدنياً أو كبير في السن، السلامة الصحية فلا حضانة للمريض مرض مزمناً أو معدياً وبحاجة لمن يعتني به، الرشد فلا حضانة لسفيه، ومسقطات الحضانة إذا سقط أي شرط من شروط الحضانة أو أخل الحاضن بهذه الشروط وثبت ذلك، سقطت الحضانة كما لو حصل الحاضن على حضانة الصغير ومن ثم أصبح به جنون، أو مرض خطير، أو عجز فهذه من مسقطات الحضانة، ويحق لغيره طلب إسقاطها.

من هو الأحق بالحضانة في القضاء السعودي؟

الأصلح للمحضون، فمتى ما كانت الأم أصلح من الأب في الحضانة ومكملة لكل الشروط المذكورة تكون الحضانة لها مهما بلغ عمر الأبناء، وإذا كان الأب أصلح تكون الحضانة له، وفي حال تعادلهم في الصلاح وكان سن الابن دون السابعة تكون الحضانة للأم وفي حال كان سن الابن السابعة فما فوق يُخير الابن وتسمى بــ(الضم والرعاية) ويطلق عليها حضانة تجوزاً وهي مرحلة أقل من مرحلة الحضانة فإذا أقام أحدهم دعوى حضانة وادعى على المدعى عليه أنه غير صالح للحضانة، فإنه يقع عليه عبء الإثبات في عدم صلاحية المدعى عليه.

والقواعد الفقهية المعمول بها بالقضاء السعودي، اثنتان: الأولى (الحضانة حق للمحضون)، والثانية (عماد الحضانة هو الأصلح للمحضون) وترفع دعوى الحضانة عند انفصال الأبوين عن بعضهما سواءً كان بالطلاق أو أثناء الفسخ أو الهجر، أي إذا لم يتم الطلاق بينهما فعلياً وكان فقط انفصال عن بعضهما يحق لكل منهما المطالبة بالأبناء لحضانتهم.

الاختصاص المكاني لرفع دعوى الحضانة:

فقد أعطى النظام المرأة حق الاختيار إما أن ترفعها في مكان إقامتها أو في مكان إقامة المدعى عليه، وترفع إلى محكمة الأحوال الشخصية إن وجدت وإن لم توجد محكمة أحوال شخصية في المدينة التي تقيم فيها الزوجة طالبة الحضانة ترفع الدعوى في المحكمة العامة وهي من الدعاوى المتجددة فإنه يمكن إعادة رفعها أكثر من مرة، فمتى ما كان الحاضن غير صالح وسقط شرط من شروط الحضانة أو اختل، يحق لمن لم يحكم لصالحه بالحضانة، رفع دعوى حضانة على الحاضن مرة أخرى.

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>