احدث الأخبار

“مجلس الوزراء” يقرر صرف 500 ألف ريال لذوي المتوفى بـ”فيروس كورونا” “النصر” يقصي “الأهلي” من دور الـ4 ويضرب موعدًا كبيرًا مع ⁧‫”الهلال”‬⁩ في نهائي “كأس الملك” بيان عاجل من “الموارد البشرية” حول ما يتم تداوله بشأن “إلغاء نظام الكفالة” بنك التنمية: التمويل بدون فائدة خدمة مقدمة تساعد على النهوض بالأعمال بهدفي سالم و”جيوفينكو”.. الهلال يتخطى أبها ويصل لنهائي كأس الملك الخطيب: قطاع السياحة والضيافة يستوعب نحو مليون فرصة عمل جديدة حتى عام ٢٠٣٠ أمانة الأحساء تبحث الاشتراطات الصحية بالمساكن الجماعية للأفراد إعلان نتائج القبول برتبة جندي في “القوات الخاصة للأمن الدبلوماسي” “الحج” تكشف عن أعداد المستفيدين من تطبيق “اعتمرنا” قرار عاجل من “الموارد البشرية” بشأن توطين “مقاولات الصيانة والتشغيل” ما حُكم من مات وعليه دين ولم يخلف تركة؟.. الشيخ «السليمان» يوضح “المدفوعات” تكشف عن عدد عمليات الدفع الإلكتروني منذ بداية العام

“المرأة أعدى أعداء المرأة”

الزيارات: 1158
تعليقات 4
“المرأة أعدى أعداء المرأة”
https://www.hasanews.com/?p=6623466
“المرأة أعدى أعداء المرأة”
العنود البكر

“عداوة المرأة للمرأة” …هو صراع أزلي غير مُبرر..!

يُذهلني أن المُناضلة في قضايا المرأة الاجتماعية والمُطالبة بحقوقها في ميادين الحياة هي ذاتها العدوة اللدودة لها في بيئة العمل، بيئة العمل الأنثوية أفضل بالنسبة للمرأة، لأنها تُكسبها الأريحية المُتكاملة لكن من جوانب أخرى صراعات ومُشاحنات، عداوات و مناوشات، و في نهاية يومها المهني تعود للمنزل بكاهل مُثقل وذلك لأن المرأة عدوة للمرأة.

في بيئة العمل المُختلطة تمارس المرأة عداوتها بوحشية أكثر، بطريقة ملحوظة، بأسلوب لطيف لكن مُحتواه متسلط ولاذع.

أخبرتني إحدى الزميلات بأنها على قيد العمل في مؤسسة حكومية وكانت راغبة في مُتابعة الدراسات العليا، وأقدمت على دراسة الماجستير، وبالفعل أصبحت تعمل وتدرس في آن واحد، وأيام الدراسة تُأخذ من رصيد إجازاتها، ولكن بعد مُضي أسبوعان تقريباً تسلطت رئيستها وقالت لها: بإن لديها ضغط ونقص في القسم ووضعتها بين خيارين: إما الإجازة من غير مُرتب أو التخلي عن الدراسة!

أيهما أفضل أن تُغطي النقص في الأيام التي تأتيها، أو تأخذ إجازة من غير مُرتب وتُحدث نقص مضاعف؟

أي نوع من أنواع التسلط هذا؟ هذا نموذج بسيط يثبت لك بأن “المرأة أعدى أعداء المرأة“.

ويُقال أن طبيعة المرأة نظامية جداً، ولا تقبل الأداء الضعيف الخالي من الجودة، ولا تقبل التسيب والهفوات، لربما هذه المقولة صحيحة للمرأة الإدارية، وحيثياتها تُثبت أن المرأة القيادية هي الأسوأ في الصرامة، والعيب ليس في الصرامة؛ بل عيباً في طريقة الصرامة، الممارسة بعدائية وتحدي لا أعرف ماذا تُصنف هذه العداوة “غيرة” أو “اضطرابات نفسية” أو “فطرة إلهية”، لذلك المرأة تُفضل أن يترأسها رجل.

هل الأمر له علاقة وطيدة بالفطرة الإلهية؟

هل الرجل هو أفضل ضابط للمرأة في بيئة العمل وغيرها؟

أو أن الرجل لين الجانب مع المرأة…!

• على الهامش: هل أصبحن النساء اليوم يُفضلن أن يكونوا تحت رئاسة رجالية؟ والنقيض هل يهرب الرجل من أن تترأسه المرأة؟

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    فعلا المرأة الرئيسة دائما تعقد الأمور بعكس الرجل متعاون ويذلل الصعوبات ويسهل لك الأمور
    وهذا من واقع موقف في عملي اثناء متابعتي لمعاملة متوقفه لي قسم النساء بهدلوني تحويلات لمده شهر ولما توجهت لقسم الرجال حل الموضوع في غضون يومين

  2. ٢
    فاطمة الوباري

    المعذرة قبل العودة للقاعدة النحوية ولكن لفظيا لم أستسغَ اللفظ أعدى أعداء
    هناك خطأ لغوي يبدو لي : المرأة أكثر عداء للمرأة
    أما أعدى فعلى مايبدو خطأ وقد تأتي بمعنى أسرع وليس لها صياغة أنها من العداوة

  3. ١
    فاطمة الوباري

    بعد الاطلاع على القاعدة النحوية اتضح لي صواب استخدام أعدى كاسم تفضيل (من العداوة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>