القرين… يكتُب: أنواع البشر ودكاكين الحياة

الزيارات: 923
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6623257
القرين… يكتُب: أنواع البشر ودكاكين الحياة
عادل بن حبيب القرين

ــ يُثير تعجبي من يُشكل الكذب بلسانه، ويحرص على صلاة الجماعة وتلوين المآتم بسبق الحضور!

 

ــ يُثير تعجبي من يُعدد زيارة الأماكن المقدسة، وأهله لا يملكون قوت وجبة يومهم!

 

ــ يُثير تعجبي من يُجبرك على (الفشيلة) أمام الناس، ولم يُدرك صحو تلك (الدليلة) في تواتر: “المأخوذ حياءً كالمأخوذ غصباً”!

 

ــ يُثير تعجبي من يُكثر حِلفه، ورهان صدقه لا يتعدى 1مم!

 

ــ يُثير تعجبي من (يُقطع) أصابعه ساعة الوضوء، ولا يعرف سبيل خطواته بالذهاب والعودة لتلك العبادة!

 

ــ يُثير تعجبي من يحرص على تصوير فخامة طعامه، ويستكثر مقدار زهامه على فقراء أهله ومحلته!

 

ــ يُثير تعجبي من يرسم موضع سجوده، ولا يلتزم بطنطنة وعوده!

 

ــ يُثير تعجبي من يعرف مكان تصويره، ويغلف مُحيط تخديره بالتصفيق!

 

ــ يُثير تعجبي من يستلهم ومضة ممشاه (بالشرهة)، ويبخل على (فجمة) وجهه بالفرخة!

 

ــ يُثير تعجبي من يحرس مال غناه، ويبخل/ يحرص على جوع سواه!

 

ــ يُثير تعجبي من يستحضر الرنة، ويستنهض الزنة!

 

ــ يُثير تعجبي من يستصغر (النمشة)، ويستعظم الرمشة!

 

ــ يُثير تعجبي من (يُسلك) بكلامه، وينفضح في مرامه!

 

ــ يُثير تعجبي من يُرفه/ يُسَفر (أهله) باسم الهدية، ويستكثر على عياله فُتات العطية!

 

ــ يُثير تعجبي من يدّعي التدين بشكله، ويستغفل مقولة: “لا يُطاع الله من حيث يُعصى”!

 

ــ يُثير تعجبي من يُدقق في أمور عبادته، ويسرق جهود (سِنادته)!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>