بالصور.. “الأحساء نيوز” في سجن المباحث بالدمام… وهذه هي الحكاية..!!

الزيارات: 34974
تعليق 12
بالصور.. “الأحساء نيوز” في سجن المباحث بالدمام… وهذه هي الحكاية..!!
https://www.hasanews.com/?p=6621795
بالصور.. “الأحساء نيوز” في سجن المباحث بالدمام… وهذه هي الحكاية..!!
فريق التحرير - الأحساء نيوز

ليس أرقى من الإنسانية، وليس هناك ما هو أجمل من حفظ كرامة الإنسان حتى وإن كان مذنب. ففي مملكة الإنسانية كفلت جميع أنظمتها كامل الحقوق الإنسانية للمواطن والمقيم على حدٍ سواء في شتى مجالات الحياة وعلى مختلف صفة هذا المواطن أو ذاك المقيم.

ففي يوم الأربعاء الموافق 1441/6/25هـ كانت “الأحساء نيوز” في زيارة لسجن المباحث العامة بالدمام في الجلسة الختامية لحفل الشواء لعام 1441هـ، بحضور أهالي النزلاء والصحفيين، لتقف على أدق تفاصيل هذا السجن الذي يكتنفه الغموض ربما للبعض أو شيء من الصور الذهنية السلبية التي علقت ربما لسوء فهم تارة أو لعدم توفر معلومة تارة أخرى.

 

لمحة عن السجن
يعد سجن المباحث العامة بالدمام أحد السجون المركزية الخمسة في المملكة، حيث يتراوح عدد الموقوفين فيه من 950 إلى 1000 نزيل ما بين سعوديين وأجانب، منهم 17 موقوفة من العنصر النسائي، بينما يترواح عدد الموقوفين في كافة سجون المباحث بالمملكة قرابة الـ 5000 نزيل.

 

تخيل إيقافك دون أن تتعطل مصالحك أو يموت طموحك !؟

وفرت إدارة “سجن المباحث العامة” بالدمام كافة الخدمات الحكومية للنزلاء سواء للمواطن والأجنبي لتسهيل تعاملاتهم ما بين الخدمات الإلكترونية والمكاتب المتخصصة كالنيابة العامة مع إتاحة فرص إكمال تعليمهم الدراسي والجامعي، حيث يضم سجن المباحث العامة بالدمام 30 غرفة للخلوة الشرعية مجهزة بنظام فندقي متكامل يُتيح للنزلاء حق الزيارة مرتين بالشهر، ومرة واحدة للخلوة الشرعية بالإضافة للاتصال الأسبوعي.

 

حقوق الإنسان .. لها بصمة

انطلاقًا من إيمان إدارة السجن بضرورة حفظ حقوق الإنسان، فقد وفرت مكتبين لهذا الشأن يتواجد فيه هيئة حقوق الإنسان وجمعية حقوق الإنسان ليكونا على إطّلاع تام على جميع أحوال النزلاء وحقوقهم.

 

حينما تُمنح الماجستير خلف القضبان .. قمة الأمل بقادم أجمل

للوهلة الأولى قد لا تتوقع ولا للحظة أن من يتحدث إليك نزيل في السجن نظرًا للكم الهائل من الأمل والطموح في حديثه خاصةً حينما يحدثك عن فخره واعتزازه بحصوله على درجة الماجستير وعن جهد الدراسة والبحث التي أخذ قرارها وهو في السجن وناقشها وحصل عليها وهو داخله أيضاً، في إشارة واضحة لحجم الأمل الذي نجحت إدارة السجن ببرامجها وفعالياتها ببثه في روح النزيل.

 

حينما تكون الرعاية الصحية للنزيل حق مكفول

يضم السجن بين جنباته مستشفى متكامل يقدم جميع الخدمات الصحية بدءًا من الرعاية الأولية ومرورًا بعيادة الأسنان وحتى غرفة العمليات التي تم تجهيزها على أعلى مستوى، وأُجريت فيها عمليتين جراحيتن مؤخرًا، إذ يعمل بمستشفى السجن 30 طبيبًا و 75 ممرض بالإضافة إلى 11 طبيبًا زائرًا، كما يضم 36 غرفة تنويم يتم فيها استقبال جميع الحالات، ويعتمد المستشفى على طريقة تسجيل المرضى بالبصمة وذلك لتوثيق ملف المرضى من النزلاء أثناء تقديم الرعاية الطبية لهم، وحفاظًا على السرية التامة لملفاتهم الصحية.

 

الصالون النسائي … علامة فارقة!!

ويضم القسم النسائي بسجن المباحث في الدمام ما يقارب 17 نزيلة، تم توفير لهن كل ما تحتاج له النساء، بدءًا من العيادة الخاصة مرورًا بالمكتبة والبوفيه وانتهاءً بصالون نسائي يحتوي على درجة عالية من التجهيز إضافة للساحة الخارجية لـ “التشميس” من أجل قضاء وقت في الهواء الطلق.

 

لثقتها في مستقبل أجمل .. أنجبت في السجن

في ذلك الركن الهادئ من السجن التقينا بالنزيلة “أم إبراهيم” التي تحتضن رضيعها ذو السبعة أشهر بين ذراعيها لتحدثنا عن ندمها التام على ما اقترفت وعن عظيم ما تجده من لطيف التعامل وحفظ الحقوق وتوفير كامل الاحتياجات من إدارة السجن، ذاكرة أنها نزيلة وزوجها نزيل ومن حقوقهم المكفولة في السجن الخلوة الشرعية حيث حملت بطفلها وانجبته وهي نزيلة.

 

إدارة الوقت .. برنامج أصبح هدفًا منشودًا للنزلاء

وفر سجن المباحث بالدمام أجنحة لإدارة الوقت يلتحق بها عدد من النزلاء الذين تنطبق عليهم الـ 13 شرطًا التي وضعها القائمون على البرنامج أبرزها التعاون مع إدارة السجن وعدم حصولهم على أحكام الدم وارتكاب الجرائم التي يصل بها الحكم للمؤبد أو القصاص، حيث لفت انتباهنا أثناء جولتنا فيه أنه يُدار بالكامل من قِبل النزلاء بحرية واستقلالية تامة فكانت البداية من “السوبر ماركت” والذي يُباع فيها المواد الغذائية كالكعك والشوكلاته والعصيرات والحلويات ويتم الشراء منه عن طريق كروت بديلة للتعامل النقدي داخل السجن في عملية منظمة للغاية، ثم انتقلنا لمحل للخياطة والحلاقة يعمل به عددًا من النزلاء الذين تم تأهيلهم لمثل تلك الأعمال، ليتم الاستفادة منها في الاكتفاء الذاتي من الملبوسات للنزلاء في سجن مباحث الدمام وفي السجون الأخرى، واستمرت جولتنا لنصل فيها للمكتبة التي يديرها نزيلين باحترافية تامة تتوفر فيها كتب متنوعة مع إمكانية طلب السجين لكتاب معين غير متوفر ليقوم مشرفي المكتبة من النزلاء بطلب توفيره من قِبل إدارة السجن التي بدورها تتأكد من ملاءمة الكتاب وسلامة توجهه من خلال لجنة مختصة ثم توفره إذا انطبقت عليه الشروط، وحيث المكان المفعم بالنشاط مررنا على صالة رياضية مغطاة لكرة القدم وقسم لكمال الأجسام.

 

مركز إعلامي وصالة سينما في السجن

امتدادًا لجودة الخدمات المقدمة في أقسام إدارة الوقت، وفرت إدارة السجن مركز إعلامي متخصص يحتوي على أحدث الأجهزة للتسجيلات المرئية والصوتية، يقوم النزلاء فيه بإعداد الأغاني والشيلات الوطنية والمقاطع التمثيلية وإجراء مونتاج لها بشكل مُتقن ويتم الاستفادة منها في احتفالات السجن، إضافة لقاعة سينما مجهزة على مستوى عالي من كراسي مريحة وشاشة ذات حجم عريض، ومما يميز غرف “إدارة الوقت” أن عدد النزلاء لا يتجاوز الـ 5 أفراد في الزنزانة الواحدة بينما في العنابر الأخرى لا يقل عدد النزلاء فيها عن 7، كما وحرصت إدارة السجن على تهيئة كافة الأجواء التي من شأنها أن تجعل النزيل يعيش باستقلالية و حرية بالتنقل في الأقسام المتاحة له.

 

هذا ما قاله “النزيل” مُشرف المكتبة !!

ذكر ( م.ن) أن مهمته الإشراف على المكتبة وتشجيع النزلاء على القراءة، ويفضل معظم النزلاء قراءة الروايات في الدرجة الأولى ومن ثم الكتب العلمية، ويرى مشرف المكتبة أن المدة التي قضاها في مهمته بالمكتبة خلال 3 سنوات ونصف جعلته شغوف أكثر بالكتب وسعيد بازدياد الطلب على جميع الكتب.

 

السوار الإلكتروني حاضر

ضمن الإجراءات التي اعتمدتها إدارة السجن السوار الإلكتروني لحالات استثنائية تستوجب خروج النزيل كوفاة أحد أقاربه من الدرجة الأولى أو زواجهم، حيث يتيح هذا السوار الحركة للنزيل في المكان المحدد راصدًا تحركه خارجه في حال حدوثه.

بناء وتأهيل 

ينتهج السجن مبدأ إعادة البناء والتأهيل لجميع نزلاءه فمنذ دخول النزيل للسجن يبدأ برنامج البناء والتأهيل والذي يهدف لجعل النزيل لبِنة صالحة وجاهزة للإنخراط في مجتمعه بعد خروجه من خلال اكسابه مهارات حياتية و مهنية وظيفية تخوله للانخراط في مجتمعه يإيجابية.

حقيقة ..
حينما يتاح لك أن تتنقل في سجن ما بحرية تامة وتلتقي بمن تشاء فيه فأعلم أنك أمام عمل متقن، و متمتع بأعلى درجات الشفافية، والقائمون عليه واثقون تمام الثقة أنهُ لا يوجد ما يستوجب إخفاءه.

 

 

 

التعليقات (١٢) اضف تعليق

  1. ١٢
    زائر

    الله يعز آل سعود ولا يعز عليهم غيرهم في بلدان ثانية اعدامات جماعية.

  2. ١١
    زائر

    الله يعزهم

  3. ١٠
    زائر

    ماشاء الله. على هالشغل الظاهر اذا انتهت مدة الحكم بيسوي أي مصيبة عشان يرجع. الله يقويهم ويوفق صاحب التغييرات الجريئة والمثمرة.

    • ٩
      زائر

      اذا توفرت تلك الخدمات
      سؤال
      الم يرجع المخطا مرة اخرة في خطاه ؟؟
      توفير مكان للصلاة وقراءة القران هذا
      اهم شي او يتعلم حرفة جيدة ليستفيد
      منها عند خروجه من السجن
      افضل من ذلك
      لانه ذلك يجعله يرتكب اخطاء لانه ضامن
      انه هناك راحة واستقرار بالسجن

      • ٨
        زائر

        ابشرك مسلمين موحدين مثلك فيه مكان للصلاة وقراءة القرآن يخافون الله وهذا المكان للاصلاح الفكري وتقويم السلوك

  4. ٧
    زائر

    الحمد لله اننا في بلد تحفظ فيه كرامة الانسان

  5. ٦
    زائر

    كم نحن فخورين جدا بانتمائنا لوطن العز والكرامة، اطال الله في اعمار المجددين وهم في اتم صحة وارغد عيش .. أخيرا: سلمت اناملك ايها الكاتب الصادق،
    صرت مصداقاً لقول المتنبي في شطره الأول من بيت شعره حين قال:
    إذا أنت أكرمت الكريم ملكته/ وإن أكرمت اللئيم تمردا

  6. ٥
    زائر

    شيء جميل وحفظ كرامه الإنسان

  7. ٤
    بوناصر

    وفقهم الله لمافيه خير هذه البلاد وشعبه اما راحة المواطن وخدمته وتلبية مطالبه يجب أن تكون من أولويات وهذا ليس فيه منه… اما اولائك الذين ليس لهم ولاء لهذه الأرض ولاحكامها وولائاتهم لدول أخرى فليس هذا مكانهم اما أن يرحلو من هذه البلاد أو يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف..

    • ٣
      زائر

      وفقهم الله ورعاهم نعم نحن ابناء هذا الوطن الغالي ونعتز بمليكنا الملك سلمان وولي عهده حفظهم الله ورعاهم الحمد لله اني خلقت سعودي وكلي فخر

  8. ٢
    زائر

    تحية لك يا ابو ناصر

  9. ١
    زائر

    شي جميل بصراحه يثلج الصدر

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>