احدث الأخبار

بينها “جامعة الملك فيصل” .. المركز الوطني للتعليم الإلكتروني يمنح “تراخيص التعليم الإلكتروني” لأربع جامعات الإعلان عن “هاتف سعودي” بمواصفات عالمية .. هل ستشتريه؟ المحامي “محمد المهارمي” في ذمة الله اكتمال الترتيبات لاستئناف “كأس محمد السادس”… والرياض تستضيف أولى المباريات الدكتور خالد الخميس .. حينما يخلق التميّز جراحاً فذّاً ! الرئيس التنفيذي للسعودية للشحن يؤكد: طائراتنا جاهزة لنقل “لقاحات كورونا” سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس مجلس إدارة نادي الفتح صورة .. “سكني” يُطلق المرحلة الثانية من “التصاميم الهندسية” لمستفيدي “البناء الذاتي” الصحة»: تسجيل 232 إصابة جديدة بـ«كورونا» و393 حالة تعافي و12 وفاة السوق المالية: إحالة 22 مستثمراً إلى “النيابة” لتحقيقهم مكاسب غير مشروعة بـ1.3 مليار ريال “الحصيني” يتوقع: أمطار متفاوتة حتى صباح الغد على 10 مناطق المملكة تُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدنيين شمال شرق نيجيريا

البوعينين.. يكتُب: الشخصية الإنتقائية

الزيارات: 849
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6620047
البوعينين.. يكتُب: الشخصية الإنتقائية
طارق البوعينين

رجل في الخمسين من عمره يعتذرعن قراءة كتب المعاصرين فهو قد بلغ من العمر ما لم يترك له متسع من الوقت لقراءة كل ما هب ودب، فهو يعلم أنه ما يزال هناك الكثير والأهم لقراءته من كتب السابقين.

هذا هو ما يطلق عليه الإنتقائية، وهي غالباً ما تكون سمة لكبار السن، فهم ينظرون إلى أن خيارات الحياة أمامهم محدودة وأن الوقت المتبقي لا يسمح لتكرار المحاولة أو الخطأ.

إن هذه السمة وإن كانت جلية عند كبار السن إلا أنه مما يجب على الجميع إدراكه من الصغر، فالإنتقائية حفظ للوقت وإختصار للجهد ووصول للمقصود بأقل التكاليف، وهي إصطفاء وإنتخاب للشيء من بين مجموعة من النخب أو الآراء، وهي من النتق الذي هو رفع الشيء من مكانه فهو كمن يرفع إختياره من حيز التفكير والتخطيط إلى حيز الأفعال والتنفيذ، كما أنها من أنقى الشيء بمعنى نظفه مما قد يشوبه من حوله من الإختيارات الأخرى، وهذا يدلنا على أن الإنتقائية ليست بين الجيد والسيء ولا بين الطيب والخبيث ولكنها إصطفاء وإنتخاب من بين مجموعة من النخب أو الآراء أو الأعمال أو الفرص المتوافرة والتي ليس بينهما ذاك الفارق الكبير، ولكن الآثر المترتب على هذا الإختيار أو ذاك هو ما يجعلنا ننتقي وبعناية.

 تأمل معي كيف أن الإنتقائية تكون في جل جوانب الحياة مع الأصدقاء والزملاء، في العمل والهوايات، بالقراءات والمتابعات وحتى ما يتعلق بالأكل والشرب.

وفي المقابل فإن تغييب الإنتقائية من حياتنا يعني الإنسياق وراء أي شيء من أول وهلة، وهذا الإنسياق يتبعه تهميش لبعض الحواس كالعقل والفكر، وفيه قلة نظر، وإنعدام الإدراك للشيء.

ولتعلم أن الشخص الإنتقائي ليس شخص مزاجي أو متخبط ولكنه صاحب ذوق معرفي وإدراكي، هو خليط من الخبرات وبعض المعارف ولديه أولويات، هو لا يلام إن أخطأ أو جانب الصواب بعد استفراغ وسعه وإتاحة الوقت لعقله وفكره، هو يعلم أن الإنتقائية لا تأتي من فراغ وأن هناك من المعايير ما تجعله يبني عليها إختياره وأن الأشياء التي لا تبنى على معايير هي أمور عشوائية جزافية قد تصيب وقد تخيب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>