تكريم الأحياء”خميس العويران” إنموذج

الزيارات: 613
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6617613
تكريم الأحياء”خميس العويران” إنموذج
جاسم البراهيم

اعتاد العرب على تكريم رموزهم أو من لهم فضل عليهم سواء أكان ذلك عالماً أو أديباً أو مبدعاً أو عاملاً بسيطاً بعد وفاته، فيعيش البعض في عزلة ودائرة ضيقة، يكون مجهولاً عند أفراد المجتمع لا يستفاد من إبداعه، وآخر يترك مصارعاً للحياة ومنعطفاتها فيعيش كسيفاً لا يجد من يقف معه واعني بذلك الأشخاص البسطاء العاملين في المنشآت أومن كان لهم فضل في يوم من الأيام لنشر البسمة على شفاهنا.

ما يحدث بعد الوفاة يتحول هذا المجهول إلى شخص آخر وكأنه للتو قد حضر بيننا فنبدأ بعمل اللجان ونجمع الأموال ونعقد الإجتماعات ليل نهار لدراسة المقترحات في كيفية إخراج حفل التكريم بالشكل اللائق متناسين أن هذا الشخص لن يكون من ضمن الحضور ومهما كان حجم الحفل أو نوعيته لن يعلم المكرم عنها شيء لأنه تحت التراب.

والسؤال ما الذي يضر لو أن هذا التكريم كان قبل وفاته؟

اذكر في أحد القصص شخص كان يبحث عن من يقوم بكفالته في أحد البنوك لإكمال منزله ولم يجد أحد يكفله وبعد وفاته تم جمع المال واستكمال المنزل له!

خميس العويران رحمه الله كان نموذجاً للتكريم والعناية به حتى آخر يوم من حياته، ولم يكن هذا التكريم من شخص عادي بل كان من أب الجميع ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله والذي أمر بعلاجه في الخارج.

كذلك كان أمر سابق لمعالي المستشار تركي آل شيخ والذي تكفل بعلاجه في الخارج، أيضاً حيث قام الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بزيارته بالمستشفى للإطمئنان عليه وسد كل احتياجاته.

كذلك قدم ماجد عبدالله رئيس مجلس إدارة أصدقاء اللاعبين فيلا سكنية له.

وأخيراً التكريم الذي لاقاه من ناديه الأول “الهلال”، وذلك خلال مباراة الهلال والنصر.

كل ذلك من المؤكد كان مصدر راحة وسعادة له كونه شاهد بنفسه هذا الإهتمام والرعاية قبل مماته.

الغريب في موضوع العويران غياب الإتحاديين عن دعمه أو تكريمه وهو الذي مثل ناديه لسبع سنوات حقق معهم الإنجازات والبطولات وكان سداً منيعاً للذود عن ناديهم، فبعد رحيله الآن أي عمل سيقيمه الإتحاديون لن يكون له أثر بالنسبة له كونه قد فارق الحياة.

هي همسة من الآن أقولها والكل متفق معي كرموا وادعموا من تفكرون في تكريمهم ودعمهم الآن قبل وفاتهم؛ لأن الأثر والمردود أكبر فكم من الجميل أن يسير شخص مبدع في شارع باسمه أو يدرس أبنائه في مدرسة تحمل اسمه أو يتم طبع وتسويق اختراع أو كتاب له.

كل ذلك سيدفعه لعمل المزيد وتجديد نشاطه لمواصلة العمل.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    صدقت .. التكريم عندما يكون المكرم بيننا أفضل بكثير
    طرح اكثر من رائع.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>