احدث الأخبار

إعلان جدول مباريات دوري المحترفين .. تعرّف على موعد انطلاقته ! مراسم دفن جثمان الشيخ صباح الأحمد مقتصرة على الأقرباء فقط “العفالق” رئيساً لرابطة دوري المحترفين السعودي بالتزكية خادم الحرمين يعزي هاتفياً أمير الكويت في وفاة الشيخ صباح الأحمد ويهنئه بتوليه مقاليد الحكم مجلس الوزراء الكويتي: الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً لدولة الكويت عضو الشورى علي العسيري: هذا تفسير حديثي عن طلب الشاب لـ”سناب” فتاة الديوان الملكي: خادم الحرمين وولي عهده يعزيان في وفاة سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التجمع الصحي بالأحساء يعلن عن بدء تطوير واجهة مستشفى الولادة والأطفال منسوبو ”زراعة الأحساء“ يحتفون بـ”اليوم الوطني 90“ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في ذمة الله استعدوا لتشغيل سخانات المياه.. “الحصيني” يتوقع مزيداً من الانخفاض بالحرارة الصحة: زيادة في حالات الإصابة اليومية عن اليومين الماضيين وتسجيل (539) حالة مؤكدة جديدة

الشدي… يكتُب: كلمة أخيرة لــ#عام_2019

الزيارات: 937
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6616398
الشدي… يكتُب: كلمة أخيرة لــ#عام_2019
خالد فهد الشدي

انتهى عام 2019م بخيره وشره، وها هي عجلة الحياة تأتي مسرعةً بعامٍ جديدٍ يحمل بين طياته الكثير من الأحداث المتسارعة، ولا تخلو هذه الأحداث من (العقدة) التي تنتظر النهاية (الحل).

عامٌ يليه عامٌ، وهناك أحداث عالقة لم تجد لها حلولاً، لا تستطيع تلك السنينُ حلّها فاكتفى أصحابها بانتظار الأمل من الله سبحانه وتعالى، وعدَّ تلك الأيام والشهور والسنوات.

أعوامٌ تتوالى والتاريخ يُدَوِّنُ أحداثاً متسارعةً لا تُدركها العقول، ولا تسعها الذاكرة، فهناك من يرحل، وهناك من يأتي إلى هذه الدنيا، ومابين الرحيل والحضور سنوات تُسجَّل في طيات التاريخ، فمنهم من يسجل حضوراً مُميزًا يُذْكر ويُخلَّد، ومنهم من يمُّر على هذا التاريخ كسحابة صيف عابرة.

الأيام تُطوى، والسنونَ تتلى، وعجلة الحياة سائرةٌ لا تتوقف ولا تنتظر أحداً؛ لتخبرنا أنَّ الحياة لا تتوقف على رحيل أحد.

هذه هي الحياة التي دائماً ما نلومها ونُعلِّقُ عليها مآسينا، هي الحياة التي دائماً لا نذكرها إلا في الحزن والفشل، ونتناساها حالَ الفرحِ والمسرات، وما للحياة أيُّ نصيب من هذا أو ذاك، فهي مُسيَّرة بأمر الله سبحانه وتعالى.

أحداثنا المتنوعة التي نعيشها بأمر الله مُقَدَّرةً ومكتوبةً، وما الأيام والسنون إلا شاهدة على هذه الأعمار والأعمال.

ننتظر من الله الفرج والعفو والغفران والحياة الكريمة، ولا ننتظر من الأيام والأعوام أيَّ شيء، فخالق الأيام والأعوام قادر أن يبدل أحداثنا من حالٍ إلى حالِ.

ودمتم بود.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    أحسنت ابا الوليد

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>