احدث الأخبار

استقالة “الحلافي” من منصبه و “حسين عبدالغني” مديرًا تنفيذيًّا لكرة القدم في “النصر” الوحدة يكسب الباطن بثلاثة أهداف والأهلي يفوز على ضيفه الفيصلي “الشورى” يحيل مشروع نظام “الانضباط الوظيفي” للمناقشة بالجلسات القادمة “رابطة شمال الأحساء” تدشّن “مبادرة الوسم” لزراعة ١٠٠٠ شتلة صحراوية في الأحساء “الشؤون الإسلامية” تعلن فتح باب المشاركة في برنامج الإمامة بالخارج لرمضان المقبل الجمارك السعودية: إتلاف أكثر من مليوني سلعة مقلدة ومغشوشة “العبدالعالي”: آلية جديدة للإعلان عن إصابات كورونا في المملكة “الصحة”: تسجيل 217 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 386 خلال الـ24 ساعة الماضية “الربيعة”: المملكة أخذت ‏الصحة الرقمية كأولوية قصوى لتطوير الخدمات الصحية “الدفاع المدني”: احذروا من هطول أمطار رعدية على هذه المناطق “البنك المركزي” يزف بشرى سارة للقطاع الخاص بشأن برنامج تأجيل الدفعات ترقية “ملحم الحراجين” إلى رتبة مقدم

العرجاني… تكتُب: تطلُعات موهوب

الزيارات: 808
التعليقات: 0
العرجاني… تكتُب: تطلُعات موهوب
https://www.hasanews.com/?p=6615896
العرجاني… تكتُب: تطلُعات موهوب
فايزة العرجاني - الأحساء نيوز

الموهبة كنز مؤقت داخل الموهوب، وبؤرة من نور يريد الإشعاع والظهور بأجمل حُلة، طاقة لا تضاهيها طاقة، ولكن السؤال كيف تستغل هذه الموهبة ونجني ثمارها بأفضل احتمال لهذه الموهبة.

تكثر التطلعات، ويزاد الأمل، وتُردد الأفكار الجميلة داخل كل مُهتم يرى إن الموهوبين هم حضارة الشعوب، وتقدم العلوم، ونهضة الثقافة في المجتمعات الراقية.

إلا وإن الموهوب نفسه إذا أدرك موهبته وسعى في تنميتها رأى كم هو في حاجة إلى كل ما يطور منه ويرفع مستوى موهبته وينمي مهاراته في الإتجاه الصحيح.

فالموهبة، والموهوبين، يستحقون لفتة عظيمة .. تساهم في نقلهم إلى أفضل التطلعات من خلال تقديم برامج إثرائية في شتى المجالات، وتفعيل مراكز في جميع المدن تخدم المواهب وتصقل شخصيات أصحابها، وتزيد من حصيلتهم العلمية بما يتناسب مع وضع الموهوبين كلاً وموهبته بشكل ممتع، وإضافات مميزة ليست بشرط أن تخدم فقط مايخص المدارس، والمواد العلمية.

وإنما بتلبية احتياجات الموهوب النفسية، والإجتماعية، والمهارية، والذاتية، والإبداعية، من خلال تقديم مسابقات وبرامج ترفيهية تخدم المواهب، وتزيد من الطموح، وتفجر الطاقات الكامنة على أرض الواقع على مستوى المدن، ويقدم وفق ذلك جوائز ثمينة تحفز الموهوبين على التسابق في إظهار أجمل ما لديهم من مهارات إبداعية وابتكارية.

وتعلن أسماء الفائزين بالجوائز على مستوى إعلامي ويشاد بذلك لترى المجتمعات الأخرى أبناءنا الموهوبين وهم بأفضل حُلة لنضاهي بهم الشعوب والدول، (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون).

شريحة غالية تصنع المستحيل وتذلل الصعوبات وتبتكر الأفكار وتولد المواهب تستحق أفضل ما يمكن أن يقدم لها في سبيل ما سنلقى من ذلك لاحقاً وما سنجني من إبداع مجتمعي، ورقي فكر، وجميل منظر.

فكلنا أمل أن تجتمع الأفكار والسبل في خدمتهم وتفجير طاقتهم بالتعاون مع كل الجهات العمل ،والتعليم،والترفيه، والإعلام في ذلك ليتسنى لنا رؤية مجتمعاتنا وهي تلوح في الأُفق بمواهب أبناءها، وابتكار عظمائها، وإبداع المسؤولين فيها، وتحقق بذلك المستوى المرموق الذي نأمل أن نصل عليه بموهوبيننا.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>