العرجاني… تكتُب: الموهوب… والتحصيل الدراسي

الزيارات: 985
1 تعليق
العرجاني… تكتُب: الموهوب… والتحصيل الدراسي
https://www.hasanews.com/?p=6615741
العرجاني… تكتُب: الموهوب… والتحصيل الدراسي
فايزة العرجاني - الأحساء نيوز

بمجرد سماعنا لكلمة “موهوب”، يتسارع إلى أذهاننا مباشرة أُنهُ المتفوق دراسياً الحاصل على الدرجات العالية في الاختبارات، ولكن في الأساس ليس بشرط أن كل موهوب متفوق دراسياً، فقد يكون موهوب في جانب ولكن ليس بوسعه التركيز في المذاكرة والحفظ، أو يخفق عند الاختبارات بسبب القلق والتوتر، فقد يكون موهوباً في فن من الفنون، كالرسم، أو الشعر، أو الخطابة، أو سرعة إجراء المسائل الحسابية.

فالموهبة ملكة لاحصر لها في جانب، وليس لها قالب معين، ولاوقت محدود، هي هبة ربانية في جانب من الجوانب يُكرم الله بها من يشاء، وتزهر بالرعاية، وتثمر بالاهتمام  أو قد يكتسبها من خلال تطويره لذاته، وسقي روحه، ومعانقته القمم.

فمن الظلم تحديد المواهب وحصرها في التحصيل الدراسي العالي، الذي قد يكون من المتوقع أن يحرص عليه الموهوب، ويشد الهمة من أجله.

مفهوم الموهبة واسع متشعب،متغير، وقابل للتطوير، والتجديد، والإبداع، فنجد إن العلماء أنفسهم احتاروا في تعريف الموهبة، وتعددت استنتاجاتهم لمفوهما.

فمن حق المواهب علينا تقديرها، وشكر الله عليها، وإحسان التعامل معها.

من المقولات الواردة عن الموهبة:

“إن أبناءنا الموهوبين هم عطاء الله لنا، دورنا تجاههم كبير وثقيل، وإن لم نفعل ما يمليه علينا واجبنا تجاههم فإننا نتنكر لعطاء المولى ولا نستحقه”. (من أقوال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله)

“كل إنسان لديه موهبة، و لكن إن حكمت على السمكة بالفشل لعدم قدرتها على تسلق شجرة، فقد قتلت موهبة السباحة لديها”. (أحمد الشقيري)

فالموهبة فرصة استثمارية للأفكار الجميلة، والخطوات الرائعة، ونجمة لامعة في الأفق، متى ما رُعيت ارتقت بصاحبها في شتى المجالات ومن بين ذلك التحصيل الدراسي والتفوق، ونيل الدرجات الأكاديمية، ولكن مانود قوله، والوصول إليه، إنها لاتنحصر في ذلك أو تقتصر عليه.

لن تكفي الكلمات عن “موهبة” في حصر هذا التميز، فمن أوجد الله فيه موهبة وأحسن التعامل معها حلق في سماء المميزون، وأنار دروب العابرون، وكان رمزاً شامخاً ذا بصمة، فكم هي جميلة عطايا الإله، وكم هو جميلً شكرها.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. استاذة فايزة… اهنيك على هذه الموهبة
    فالكتابة ملكة يتعثر فيها الكثير
    وفي موضوعك فقد اشترتي الى نقطة مهمة وهي ان الموهبة احيانا تخفت و تضيق انوارها اذا ما احست التشجيع و الدافعية خصوصاً اذا كنت في اسرة او مدرسة او مجتمع لا يلقي اي اهتمام باهتمامتك وميولك.. وقدراتك
    لذا لا نقف امام العوائق ونجعلها تحجب عنا الرؤية فلنبادر ونشجع الجميع على الوقوف مع مواهب ابناءنا ونحاول معهم الصعود حتى يتمكنوا من الوقوف واكمال المسيرة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>