الجاسم … يكتُب: هي الأحساء

الزيارات: 683
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6615254
الجاسم … يكتُب: هي الأحساء
جاسم البراهيم

ليس بمقدور كل شخص أن يكتب في الشعر أو الغزل في من يحب، ولكن وبكلمات بسيطة يستطيع أن يعبر عما في داخله اتجاه معشوقه سواء أكان ذلك شخص أم أرض.

وأبناء الأحساء عندما يتحدثون عن واحتهم وبكلماتهم البسيطة تعتقد بأنهم فطاحلة في الغزل، كيف لا وهم يتغزلون بأرض ذكرها وامتدحها وأهلها نبي الأمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، عندما قدمت له قبيلة عبد القيس لزيارته حيث قال: “يا معشر الأنصار أكرموا إخوانكم فإنهم أشباهكم في الإسلام ,أشبه شيئا أشعارا وأبشارا أسلمو طائعين غير مكرهين ولا موتورين إذ أبى قوم أن يسلموا حتى قتلوا”، وقال أيضاً: “ليأتين ركب من قبل لم يكرهوا على الإسلام هم خير أهل المشرق”، والأحساء معروف عنها بميزة كبيرة فكل من يقوم بزيارتها لا يخرج إلا بإبتسامة وراحة بال بعد أن شاهد بنفسه كل شيء، فليس من سمع وقرأ كمن شاهد واختلط.

ومنذ  أن كنا صغار ونحن نسمع مقولة الأحساء من يسكنها وأقصد من خارجها ممن اضطر للسكن بها بسبب وظيفة أو دراسة لايفارقها، وإن فارقها فيكون ذلك هو اليوم الأصعب عليه، وعندما كبرنا وجدنا هذا الشيء حقيقياً وليست كلمة تقال، وبالطبع فهذا لم يأتي من فراغ؛ بل مما يجده كل شخص من حفاوة وترحاب أثناء تواجده.

وللأحساء الكثير والكثير من الإمتيازات جغرافياً وإقتصادياً، ففبها الطبيعة والآثار والتاريخ والثقافة، كل ذلك جعل منها أن تكون  مقصداً.

والأحساء بعد أن صنفت ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، تلاها حصولها على لقب عاصمة السياحة العربية للعام 2019 لفتت الإنتباه إليها  أكثر وأكثر، وبدأ الكثير يرغب بالحضور سواء بهدف الزيارة أو إقامة أي نشاط؛ لمعرفته التامة بالنجاح الذي سيحف بمشروعه ونشاطه لوجود البيئة الخصبة التي تساعد على ذلك.

وما الحدث الأهم هذا الأسبوع والمتمثل في استضافة اجتماع وزراء السياحة العرب وبهذا الحضور الكبير إلا دليل على الموقع والحيز الكبير الذي بدأت تأخذه الأحساء.

فالمؤتمر كان فرصة ذهبية حيث مكن كل الضيوف وزراء ووكلاء وإعلاميين من الإطلاع على الطبيعة بكل الإمتيازات المتوفرة وليتم نقل ما شاهدوه لمواطنيهم بعد أن اجمعوا على إمتلاك هذه الواحة الركائز الأساسية للسياحة.

نعم هي الأحساء من تغنى فيها القصيبي وتغزل بها الصحيح وهام بها عشقاً العساكر وسبقهم إمرؤ القيس وغيرهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>