عاجل

أمر ملكي: الموافقة على الترتيبات التنظيمية والهيكلية المتصلة بمكافحة الفساد المالي والإداري

تعرف على شخصيتك من خلال فصيلة دمك…!

الزيارات: 1112
التعليقات: 0
تعرف على شخصيتك من خلال فصيلة دمك…!
https://www.hasanews.com/?p=6609990
تعرف على شخصيتك من خلال فصيلة دمك…!
الأخيرة - الأحساء نيوز

قد نلاحظ أن بعض الناس يميلون إلى إنقاص الوزن بسهولة أكبر، بينما بالنسبة للآخرين، فإن وزنهم يمثل معركة مستمرة. أو نتساءل عن سبب إصابة بعض الأشخاص بأمراض مزمنة بينما يظل آخرون بصحة جيدة وحيوية في سنواتهم المتقدمة.

ببساطة شديدة، الجواب يكمن في “فصيلة الدم”.

إن معرفة فصيلة الدم ليست وسيلة للرفاهية والمتعة كما يظنها البعض، لكنها عامل وراثي رئيسي وأداة مهمة للحفاظ على الصحة وتفادي الإصابة بالعديد من الأمراض مثل القلب، والسكتات الدماغية، إضافة إلى أنواع معينة من السرطانات، وكذلك تلعب دورا مهما في فهم كيفية تفاعل الجسم مع الطعام، وقابليته للمرض، فضلا عن ردة فعل الجسم الطبيعي تجاه الإجهاد.

وعلى الرغم من ذلك، نجد أن العديد من الناس يجهلون معرفة أهمية فصيلة الدم ومدى اختلافها من شخص لآخر، ويعتقدون أنها أمر مهم فقط في حالة نقل الدم، أو اجراء العمليات، فكثير من نسب الوفيات أثناء العمليات الجراحية سببها خطأ في معرفة فصيلة الدم، وكثير من إعاقات الأطفال ناتجة عن جهل الوالدين بفصيلة الدم قبل الزواج. ريجيم أو حمية غذائية؟

انتشرت في الآونة الأخيرة دعوات حول أهمية تناول الغذاء المتوافق مع فصيلة الدم، كما تناقلها عدد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، وقد يتبعها العديد من الأشخاص من دون معرفة مدى صحتها وتوافقها مع خصائص كل فصيلة، الأمر الذي يجعلنا نطرح سؤالاً حول ما اذا كان لهذه الحميات أساس علمي مثبت أم انها مجرد صيحة من الصيحات التي قد تزول مثل الحميات الآخرى؟

يزعم عدد من الخبراء أن الحصول على جسم مثالي قد يكون مرتبطاً بتناول أطعمة تتناسب مع جيناتنا وزمرة دمنا. وبناء على هذه النظرية، طور خبير النظم الغذائية، د. بيتر دي أدامو، حمية لكل زمرة دم في كتابه الذي حمل عنوان “تناول الطعام المُناسب وفق فصيلة دمك”، والذي وضّح فيه بصورة مُمنهجة وطبيّة كيف يؤثّر نوع فصيلة الدم في طبيعة الغذاء الواجب تناوله، مشيراً إلى أنه مثلما يحتاج الأشخاص إلى تمارين رياضية خاصة بهم تتماشى مع أجسامهم، فإنهم يحتاجون أيضا لحمية غذائية خاصة تتناسب مع فصيلة الدم.

فصيلة دم A

قسم الطبيب دي أدامو نظام فصائل الدم الغذائيّ، حيث أن لكلّ زُمرة دم بعض الصّفات المختلفة عن باقي الزّمر، فاصحاب فصيلة دم A يجب عليهم اتباع حمية غذائية نباتية تعتمد على الخضار والفاكهة مع كثير من النشويات، والقليل من الدهون والبروتينات، وخالية تماماً من أية مصادر “سامة” مثل اللحوم الحمراء- وهي حمية تشابه بصورة كبيرة الحمية التي يتبعها الاشخاص النباتيون vegetarian Diet.

فصيلة دم B

أما أصحاب فصيلة دم B، فيرى أدامو أنهم يستطيعون تناول النباتات ومعظم أنواع اللحوم (باستثناء الدجاج، ويستطيعون تناول بعض منتجات الألبان، بكل الأحوال يجب عليهم تجنب القمح والذرة والعدس والطماطم وبعض الأطعمة الأخرى، بخلاف حمية فصيلة دم AB، حيث ينصح أصحابها بتناول الأغذية البحرية ومنتجات الألبان والبقول والحبوب، كما يجب عليهم أن يستثنوا من حميتهم الفاصولياء ولحم الأبقار ولحوم الدجاج.

فصيلة دم O

وتعتمد حمية فصيلة دم O، على حمية عالية البروتين ترتكز بها على اللحوم والأسماك والدواجن، إضافة إلى بعض الفواكه والخضروات، ولكن كمية محددة جداً من الحبوب والبقوليات ومنتجات الألبان والتقليل من النشويات، وهي قريبة في مبدأها من حمية باليو (حمية العصر الحجري) Paleolithic diet وفقاً لرؤية أدامو.

كما كشفت أبحاث أُجريت بجامعة واشنطن، عن أهمية اتباع نظام غذائي وفقاً لفصائل الدم، لأنه مع مختلف فصائل الدم تختلف آلية هضم الطعام من طبيعة فصيلة دم إلى أخرى، فبعض الأشخاص ينجحون في إنقاص أوزانهم بصورة معينة، في الوقت الذي يجد فيه البعض الآخر مشقة قد تصل إلى حد المعركة للتخلص من الكيلوغرامات الزائدة، وذلك وفقا لنوع فصيلة الدم، فضلاً عن التقلبات المزاجية.

أعرف شخصيتك من دمك

كثيراً ما تتردد على مسامعنا جملة “هذا الشخص دمه ثقيل وهذا دمه خفيف” كوسيلة للتعبير عن انطباعاتنا الأولى عن الأشخاص الذين نلتقي بهم، وقد يعتقد البعض أنه إذا تبرع بدمه لشخص آخر فإن دمه سيجري فيه وتظهر عليه صفاته، فما حقيقة ارتباط فصيلة الدم بالشخصية، وهل بالفعل كل شخصية لها خصائصها التي تميزها عن غيرها؟ ظنون ليست في محلها وفق الدراسات التي طرحت حول هذا الأمر، والتي نشرتها العديد من الصحف الأجنبية، فإن كل هذه الظنون ليست في محلها، وكل ما في الأمر أن اليابانيين يتعاملون مع فصائل الدم كما يتعامل الغربيون في أميركا وأوروبا مع النجوم والأبراج، فهم يعتقدون أنه من خلال فصيلة الدم يمكن معرفة خصائص شخصية الفرد وطباعه، ما يحب وما يكره، ما يجب أن يأكله وما لا يجب، وطبيعة الأمراض التي يشتهر بها أصحاب هذه الفصيلة، وكيفية تجنبها من خلال أسلوب غذائي معين وريجيم يحتفظ للجسم برشاقته وحيويته من دون ضعف أو هزال أو حرمان.

خصائص الشخصية وسماتها

وعلى الرغم من أنه لا توجد دراسات علمية مؤكدة عن الربط بين فصيلة الدم وسمات الشخصية، فإن هناك اعتقاداً راسخاً لدى كثير من اليابانيين بصحة ذلك الأمر، والتي على أساسها يصفون بها أصحابها، فعلى سبيل المثال يصنف الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A على أنهم عاطفيون وحساسون وهادئون ودقيقون وحذرون اتجاه أي خطأ، ومن الصعب إرضاؤهم، كما أنهم مهووسون بالنظافة، ويحاولون الوصول في عملهم إلى الكمال، ولديهم نسبة كبيرة من القلق والتوتر وغير قادرين على الاسترخاء.

أصحاب فصيلة الدم B أما خصائص فصيلة الدم B، فهم أشخاص متفائلون، ومحبون للمتعة، كما أنهم سعداء ومحظوظون، باحثون، مفكرون، مبدعون، ويميلون إلى الفردية، وقد يكونون في بعض الأوقات متوحشين، بخلاف السمات الشخصية لأصحاب فصيلة O، حيث يتصفون بالفضول، والطموح، هم مخلصون، وقياديون، كما يتمتعون بالرومانسية، والقوة، وفي كثير من الأحيان يكون صاحب هذه الفصيلة مدمراً، إلا أنه عاطفي، عنيد، غير منظم، وغيور جداً.

وتتسم شخصية أصحاب فصيلة AB، بأنها تكون باردة، ومسيطر عليها، ومعقدة، غامضة، لديها مصلحة في أشياء مختلفة، وفريدة من نوعها، لها ميول فنية، لا يمكن التنبؤ بها، كما تتمتع بسمات أخرى منها أنها روحانية، وحساسة، وعقلانية.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>