تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

“البطاقات الائتمانية” إدمان من نوع جديد .. فهل من علاجٍ له!؟

الزيارات: 458
التعليقات: 0
“البطاقات الائتمانية” إدمان من نوع جديد .. فهل من علاجٍ له!؟
https://www.hasanews.com/?p=6607595
“البطاقات الائتمانية” إدمان من نوع جديد .. فهل من علاجٍ له!؟
ريم الشمري - الأحساء نيوز

تدفع المتغيرات الاقتصادية والعادات الاستهلاكية في مجتمعاتنا خلال العصر الحالي إلى إدمان عادات عصرية يصعب التخلص منها، وأحدها “إدمان البطاقات الائتمانية”.

حيث يعتبر أحد الموضوعات الحساسة التي تُلاقي تفاعل مختلف عن بقية الموضوعات المتناولة في الساحة الاقتصادية على مستوى مجتمعات العالم، ولعل سبب ذلك إدمان معظم الأشخاص استعمالها مع علمهم بالمخاطر المترتبة عليها؛ إلا أنهم لا يستطيعون التخلص منها.

و على الرغم من توفيرها مزايا عديدة للمستخدم، فهي تُجنبه حمل مبالغ مالية كبيرة على سبيل المثال لا الحصر، وغيرها من المزايا المشجعة على استعمالها، إلا أن عملية الإسراف في استعمالها من خلال شراء الكماليات عن طريقها وبعض ما يُسيل المال الموجود بها،  يُسبب هذا أيضاً مخاطر لمستعملها هو في غنى عنها.

فقد يبدو للكثير أن حياتهم تعتمد عليها، في إنهاء عمليات شرائية بمختلف منافذ ونقاط البيع التجارية عامة، والتي تُقدم عروضاً وتخفيضات مقابل المشتريات ذات علاقة ببرنامج مكافآت أو تخفيض سعر السلعة.

لقد فاقم استخدام البطاقات الائتمانية من شيوع الديون وتضخمها، فخبير مصرفي مختص _خالد الحميضان_يطرح  كمثالاً جيداً لذلك تصدر السعوديين للعالم في ارتفاع فوائدها، إذ يُشير إلى أن تراكم الديون وانتشارها بين شريحة واسعة من المواطنين السعوديين بلغ 189 مليار ريال حتى الربع الثالث من العام الجاري، مما قاد إلى ارتفاع الفوائد على القروض.

هذه الدوامة بحاجة إلى مزيداً من الجهد وتسليط الضوء عليها، فالتبعات المالية والقانونية المترتبة عليها تُحيل حياة المستخدم إلى كابوس، بسبب بطاقة بلاستيكية مُمغنطة.

فهل من سبيل لحل ذلك الإدمان والتخلص منه؟

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>