تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

وكيل جامعة الملك فيصل للشؤون الأكاديمية يفتتح ورشة خريجي قسم الاتصال والإعلام

الزيارات: 2838
1 تعليق
وكيل جامعة الملك فيصل للشؤون الأكاديمية يفتتح ورشة خريجي قسم الاتصال والإعلام
https://www.hasanews.com/?p=6606179
وكيل جامعة الملك فيصل للشؤون الأكاديمية يفتتح ورشة خريجي قسم الاتصال والإعلام
عبدالله بوحليم
افتتح سعادة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر النجار، صباح الخميس 18-2-1441هـ ورشة خريجي قسم الاتصال والإعلام “سوق العمل تحديات ومقترحات” والتي نظمها قسم الاتصال والإعلام بكلية الآداب، بإشراف سعادة عميد الكلية الأستاذ الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، ومتابعة من سعادة الدكتور عبدالعزيز بن سعود الحليبي رئيس قسم الاتصال والإعلام، وتنسيق من سعادة الدكتور فودة محمد علي، وذلك بهدف تعزيز جسور التواصل مع الخريجين والخريجات، وتدعيم علاقة القسم بهم وبسوق العمل الخارجي.
وحضر اللقاء أصحاب السعادة عميد شؤون الطلاب، ووكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس في القسم، وأكثر من 350 خريجا وخريجة، والذين امتلأت بهم جنبات قاعة القبة بشطريها الرجالي والنسائي.
وبدأ اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة للخريجين ألقاها أ. عواد العواد، في حين تحدثت عن الخريجات أ. ملاك الهزاع، ثم كلمة ترحيبية لسعادة الدكتور عبد العزيز الحليبي رئيس قسم الاتصال والإعلام، أكد فيها أن الخريجين فخر القسم، فهم المنتج النهائي، والعائد المستهدف من العملية التعليمية؛ ولذا شكل صوتهم هاجسا لا يغادر الخاطر، وبين حرص قسم الاتصال والإعلام على تعزيز أواصر التعاون والتواصل معهم لتزويدهم بالمستجدات المعرفية، والاستفادة من خبراتهم العملية في تطوير البرامج الأكاديمية لتتواءم مع حاجات سوق العمل، ونقل تجاربهم لزملائهم الدارسين، وتحديد الاحتياجات التدريبية والتسويقية التي يمكن أن يقدمها القسم لخريجيه، والوقوف على إمكانية التوظيف في القطاعين الحكومي والخاص، وأبرز تحدياته.
وتحدث الأستاذ الدكتور ظافر الشهري عميد الكلية عن الحراك الكبير الذي تشهده الكلية، بفضل العمل الجاد والمنظم والرغبة في الإنجاز والتفاني في العمل من منسوبيها، فالكل يعمل ليل نهار، مشيدًا بقسم الاتصال والإعلام الذي نظم ثلاث فعاليات هذا الأسبوع واعتمد إطلاق برامج تدريب في سابقة ليس لها نظير. وبين أن التواصل بين الكلية وخريجيها يدعم قيمة المؤسسة العلمية، ويجعل الألفة والمحبة دائمة ومستمرة، فلا شيء في الحياة إلا ويبنى على الحب والاحترام والصدق مع الله والنفس والخير، وساعتها يكون النجاح حليف الجميع. واختتم كلمته داعيا المولى بأن يديم على هذا الوطن نعمة الأمن والأمان، وينصره على أعدائه، وأن يجعل رايتها عالية خفاقة إلى الأبد.
أعقب ذلك كلمة سعادة الأستاذ الدكتور عمر النجار وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الذي أبدى إعجابه وفرحته بهذا اللقاء، الذي يجمعه بأحباب يقدرهم جميعا، وأكد أن مثل هذه اللقاءات مع أبنائنا الخريجين تثري القسم والجامعة، من خلال الاستماع لمقترحاتهم المتميزة، ومعرفة رؤاهم حول مستوى المعلومة التي قدمت لهم أو الممارسة في الجانب الميداني، والارتقاء بما هو كائن، وتذليل الصعوبات، مثلما هي مفيدة في تطوير معارفهم ومهاراتهم ومتابعة كل جديد، موضحا أن الجامعة تفتح لهم أبواب مكتبتها المركزية وتسعد بمشاركتهم في الفعاليات والمناشط ذات الجانب الاثرائي.
ثم انطلقت فعاليات الورشة الزاخرة بالمحاور المتنوعة، حيث تم استعراض بعض “التجارب المتميزة لخريجي قسم الاتصال والإعلام في سوق العمل” من خلال سرد أ. عبد الله بوحليم وأ. أمل الرويشد وأ. عبدالعزيز الجوهر وأ. سارة الشردان، تجاربهم الناجحة في الجلسة التي أدارها الدكتور محمد الشريف.
كما استعرضت الورشة التحديات والصعوبات التي واجهها الخريجون في سوق العمل في الجلسة الثانية التي أدارها الأستاذ الدكتور هشام عباس، وقدم “أ.معاذ الخميس،و أ. لطيفة الملحم، وأ. جابر المحمود، وأ. آمنة الخزعل” رؤاهم ومقترحاتهم.
وتم التطرق لواقع التدريب في القسم والتطلعات المستقبلية في الجلسة الثالثة التي أدارها الدكتور لطفي الزيادي وعرض فيها “أ.ماجد البوجابر وأ.هيا المشحن” لمقتراحاتهم وتصوراتهم.
وركز المحور الرابع على مهارات التقدم للوظيفة التي ناقشها الدكتور فودة محمد على والخريج أ. عبد الرحمن الملحم وأ. سارة المديني وأ. محمد المزيدي . وفي ختام الورشة قرأ الدكتور هاني البطل توصيات الورشة التي كان من أبرزها قياس نواتج التعلم في ضوء احتياجات الخريجين وسوق العمل، وضرورة التواصل المستمر مع الخريجين، وإتاحة خدمات الجامعة المعرفية ومناشطها للخريجين لتطوير معارفهم ومهاراتهم، والمراجعة الدورية للمقررات الدراسية لضمان توافقها مع سوق العمل، وتذليل الصعاب التي تعترض طريق الخريجين، والسعي لإحداث تقارب بين الخريجين وجهات العمل، وعقد دورات مهنية متخصصة لتطوير مهاراتهم بصفة مستمرة، وتشجيع سعي الخريجين لتطوير ذواتهم واكتشاف نقاط تميزهم، وتفعيل الشراكة مع الجهات الإعلامية بما ينفع القسم والخريج، والمبادرة لفتح برامج الدراسات العليا في تخصصات الإعلام تلبية لرغبات خريجي القسم.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زهبه

    للاجس ان يكون هناك اساتذة عرب في جامعة سعودية ولدينا شهادات عليا لا يستطيعون ايجاد عمل

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>