احدث الأخبار

بِناءُ اُمة ..

الزيارات: 488
التعليقات: 0
بِناءُ اُمة ..
https://www.hasanews.com/?p=6604578
بِناءُ اُمة ..
أريام محمد العنزي

قبل سنتين تقريبًا من الأن لم أكن مُحبّة أوهاوِية للقراءة ولم أهتم بها لعدم وعيي بأهميتها.

بدأت بالقراءة لأرى كيف ستكون رحلتي في هذا البحر الواسع، بدأت القراءة ببطء، بعدة لغات وفي أكثر من مجال لأجد ما يناسبني، فوجدتني بعالم تطوير الذات الذي اكتشفت فيه نفسي فطورتها ووسعت مداركي فكانت نقلة لي.

ولما رأيته في نفسي من تطور ونماء عزمت على نشر ما أدركته، ما تعلمته وفتح مجال للناس الذين لا يقرأون باكتشاف أنفسهم وما يحبون قراءته خصوصُا بعد صدمتي بواقع القراءة في العالم العربي، ولهذا قمت بإطلاق مبادرة ” بِناءُ اُمة”.

فبناء أمتنا واجب علينا جميعا ويكون بتطويرنا لذواتنا ونقلها للأخرين، وما أفضل طريقة لذلك الا بالقراءة، فالقراءة ليست تطور لغوي فقط بل هي ما تبني شخصية الانسان وتقوم مهاراته كما انها سبب في تألقه في نواحي الحياة وابداعه.

القراءة هي ارتقاء للروح والنفس كما ان القراءة والعلم أول أمر أنزل من عند الله بقوله: (اقرأ باسم ربك الذي خلق) لان بها تتطور العلوم وتزدهر الأمم. القراءة تطور العديد من الجوانب لدى الانسان فهي تزيد من حصيلته اللغوية والعلمية، تطور مهاراته الإبداعية، وتكسبه القدرة على الكتابة والعديد غير ذلك.

وللأسف فإن مستوى القراءة في عالمنا العربي متدني بصورة صادمة فوفقا لتقرير التنمية الثقافية لعام 2011 (مؤسسة الفكر العربي) وتقرير (التنمية البشرية) للعام 2012 (اليونسكو) فإن:

  • – 100  مليون

757 مليون أمي عالمياً بينهم 100 مليون عربي

  •  – 1 كتاب

كل 80 مواطناً عربياً يقرأون كتاباً واحداً في السنة. في المقابل، يقرأ المواطن الأوروبي نحو 35 كتاباً في السنة

  •  %46

يأتي دافع القراءة للترفيه أولاً بالنسبة للدول العربية بنسبة 46 %، بينما لا يبلغ دافع التماس المعلومات إلا 26 % فقط.

  • 6 دقائق

العربي يقرأ بمعدل 6 دقائق سنوياً بينما يقرأ الأوروبي بمعدّل 200 ساعة سنوياً.

 

وهنا الأقام ليست فقط صادمة، إنما مفزعة وتدعو للقيام بتغييرات فورية تهتم بتوعية المجتمع بجميع فئاته، ولعل من أهم الأسباب للعزوف عن القراءة تكمن في عدم وعيي الناس لأهميتها والشعور بالملل وضياع الوقت أثناء قراءتها.

في الختام ..  علينا التسلح بالقراءة فهي نور ونماء للعقل “تتقدم الشعوب بالقراءة، وما الشعب إلا أفراد، لو تمسكوا بهذه العادة كأفراد لحدثت نقلة نوعية في شعوبنا، عليك نفسك”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>