احدث الأخبار

استطلاع: 54% من البريطانيين يرغبون في تأجيل رفع قيود “كورونا” عبر منصة “ميثاق” .. “التقاعد” تطلق خدمتي الإعارة والإجازة الدراسية التجارة تمنع دعوة المشاهير لإقامة إعلانات في المحال التجارية 15 قطاعا تدعم صعود سوق الأسهم بتداولات بلغت 14 مليار ريال الدفاع المدني: سقوط طائرة مفخخة بدون طيار على إحدى المدارس في عسير بأكثر من 3 ملايين … تغريم 14 من “مشاهير التواصل” لحضورهم حفل تدشين منتج تجميلي متحدث “الصحة” يرد على سؤال حول ضرورة عزل الأطفال المصابين بكورونا متحدث التجارة: منع غير المحصنين من دخول جميع المحال التجارية ومنافذ البيع بعد 48 يوماً سمو محافظ الأحساء يقدم واجب العزاء في وفاة. الشيخ “إبراهيم الخليفة السيد” بدء استقبال طلبات الراغبين في أداء حج هذا العام إلكترونيًا .. واعتماد 3 باقات لخدمة الحجاج وزير الصحة: التحصين شرط لأداء المناسك.. ومنع مصابي الأمراض المزمنة توقيع عقد مع موديرنا لتسويق لقاح كورونا داخل المملكة لمدة 3 سنوات

عشت شامخًا يا وطني

الزيارات: 824
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6602035
عشت  شامخًا يا وطني
جاسم البراهيم

يعيش السعوديون في الثالث والعشرين منسبتمبر وكعادتهم  في هذا التوقيت من  كلعام  فرحتهم بوطنهم  فرحتهم بعشقهمفرحتهم بهذه الأرض  أرض الحرمين  التيوحد أطرافها المؤسس الملك عبدالعزيز بنبن عبدالرحمن طيب الله ثراه.

يحتفل السعوديون بالبلد الذي يفتخرون به  عند كل صباح ومساء بل في كل ثانية  يبادلونه الحب والعشق، وكما يقال يحق لهمأن يفتخروا ويتغنوا به كيف لا! وهم يرونهشامخا بين الدول الكبيرة والعظمى ذاتالصيت الكبير، خيره شمل الجميع ووقف معكل محتاج.

يطل علينا في كل عام هذا اليوم ذو القيمةالعظيمة لدى كل مواطن نشأ و ترعرع فوقهذه الأرض التي سيمتزج في يوم من الأيامجسمه بها.

فالشعب السعودي يعيش هذه الأفراح وفيذهنه كل صولات الملك عبدالعزيز  رحمه اللهوما ترك لشعبه  من رخاء  على كافة السبلبعد  أن سلم الأمانة  لأبنائه الملوك سعودوفيصل وخالد وعبدالله رحمهم الله وليكملالمسيرة الآن الملك سلمان بمساعدة عضدهالأيمن الأمير محمد بن سلمان  حفظهما الله.

كل منا يسافر خارج وطنه سواء أكان ذلكللتعليم أو العلاج أو للسياحة إلا انناكسعوديون نجد أنفسنا نحن ونشتاق  لمعشوقنا الأول بعد مضي عدد قليل منالأيام لمغادرتنا ونعد الأيام والليالي حتىالعودة من جديد

أما لماذا فلأن الإرتباط وثيق ومختلف معهذه الأرض التي هي  ملاذنا وأماننا والتييجب أن نخلص لها ونكآفأها على ما قدمتولا زالت تقدم لنا من أفضالها وخيراتهابالدفاع عنها بالغالي والنفيس ونكون صفاواحدا في وجه كل من يريد السوء والبلاءلهذه البلاد الطاهرة.

عشت شامخا يا وطني قويا عزيزا رايتكخفاقه بين الرايات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>