احدث الأخبار

استطلاع: 54% من البريطانيين يرغبون في تأجيل رفع قيود “كورونا” عبر منصة “ميثاق” .. “التقاعد” تطلق خدمتي الإعارة والإجازة الدراسية التجارة تمنع دعوة المشاهير لإقامة إعلانات في المحال التجارية 15 قطاعا تدعم صعود سوق الأسهم بتداولات بلغت 14 مليار ريال الدفاع المدني: سقوط طائرة مفخخة بدون طيار على إحدى المدارس في عسير بأكثر من 3 ملايين … تغريم 14 من “مشاهير التواصل” لحضورهم حفل تدشين منتج تجميلي متحدث “الصحة” يرد على سؤال حول ضرورة عزل الأطفال المصابين بكورونا متحدث التجارة: منع غير المحصنين من دخول جميع المحال التجارية ومنافذ البيع بعد 48 يوماً سمو محافظ الأحساء يقدم واجب العزاء في وفاة. الشيخ “إبراهيم الخليفة السيد” بدء استقبال طلبات الراغبين في أداء حج هذا العام إلكترونيًا .. واعتماد 3 باقات لخدمة الحجاج وزير الصحة: التحصين شرط لأداء المناسك.. ومنع مصابي الأمراض المزمنة توقيع عقد مع موديرنا لتسويق لقاح كورونا داخل المملكة لمدة 3 سنوات

أمريكا… لا نُريد حرباً!

الزيارات: 1368
التعليقات: 0
أمريكا… لا نُريد حرباً!
https://www.hasanews.com/?p=6601898
أمريكا… لا نُريد حرباً!
أخبار العالم - الأحساء نيوز

في ختام جولة شملت السعودية والإمارات، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس، إن هناك إجماعاً كبيراً في منطقة الخليج حول الجهة التي نفذت الهجمات على شركة أرامكو، وإنها إيران. وقال: لم أسمع أي أحد في المنطقة يشكّك في ذلك، ولو للحظة. ولفت بومبيو إلى أن واشنطن لا تزال تسعى إلى بناء تحالف، لكنها ترغب في «حل سلمي» للأزمة مع إيران. وتابع إنه قادرعلى إعطاء الرئيس دونالد ترامب معلومات مهمة في شأن كيفية المضي قدماً في أعقاب الهجمات. وربطت مصادر أميركية واسعة الاطلاع كلام بومبيو عن رغبة بلاده في الحل السلمي مع إيران بجملة من العوامل والأسباب التي تدفع إدارة الرئيس ترامب إلى استبعاد الخيار العسكري في هذه المرحلة، وهي:

1 – عدم رغبة الرئيس ترامب في أي حرب قد يدفع ثمنها في انتخابات الرئاسة العام المقبل.

2 – لا ضمان بعدم تدحرج أي ضربة محدودة إلى حرب شاملة دموية وباهظة التكاليف المالية.

3 – أي حرب ستؤدي إلى ارتفاع هائل في أسعار النفط، ما يشكّل ضربة كبيرة للاقتصاد العالمي.

4- ترى الإدارة الأميركية أن سلاح العقوبات يعمل بشكل فعّال، وأن الحرب قد تشكّل متنفساً للمتشددين في إيران.

5 – نتائج الحرب غير مضمونة، بمعنى أنها قد تنتهي باستمرارالأوضاع الحالية مع المزيد من الهجمات والخسائر.

6 – الحرب قد تولد المزيد من حركات التطرف والإرهاب في العالم، وقد تعطي اندفاعة لتنظيمات إرهابية جرى تحييدها.

7 – الأوروبيون لا يريدون حرباً، ويحاولون مع الأميركيين إيجاد مخارج أخرى.

8 – ثمة خوف كبير من استفادة روسيا من أي حرب حتى لو محدودة.

9 – هشاشة الأوضاع في العراق ولبنان وفلسطين المحتلة تدعو إلى الاعتقاد بأن الحرب تتحول حروباً.

10 – الاقتصاد العالمي في حالة شبه ركود، وأي حرب ستزيد الطين بلة، لا سيما في اقتصادات الدول الغربية والصين واليابان.