89 عاماً من المجد والعلياء

الزيارات: 355
التعليقات: 0
89 عاماً من المجد والعلياء
https://www.hasanews.com/?p=6601794
89 عاماً من المجد والعلياء
عبدالله النعيم

عندما أكتب عن وطني فأنا لا أكتب على صفحة بيضاء بل أكتب كلمات حُب على مساحة مليوني كم2، وعندما أكتب مقالا عن وطني فإن تركيبة مفرداتي تزهو بنشوة الفخر والاعتزاز.

“المملكة العربية السعودية” ثلاث كلمات تعني للعالم أجمع: الشموخ والعظمة والطموح، فالسعودية هي عين العالم ومركز الكرة الأرضية، وهي نواة النور وهي مصباح المشكاة.

لا يَلُمْني في حب المملكة إلا عذول حاسد، فكيف لا أفخر بوطن شيّدتهُ أيدي العز من آل سعود (عبدالعزيز)!!

في مثل هذا اليوم كان للأرض أعظم كيان اختار الله له أشجع رجال أبطال ليقوموا بتأسيسه وحتى هذا اليوم هذا الكيان هو المبهر للعالم.
أنا ابن عبدالعزيز، أنا ابن اللواء الأخضر، أنا ابن السّيفين والنخلة الشامخة أنا السعودي وكلّي فخر.

ولدتُ على عهد مَلِك أتى من بعده مَلِك ومن ثَم مَلِك.. وكل مَلِكٍ منهم أراه ملكاً على عرش قصره، وأراه أباً على عرش قلبي، أدركتُ معنى الانتماء الأبوي منذ طفولتي المبكرة، وعند حزني الشديد على وفاة الملك فهد، ودموعي المفجوعة بوفاة الملك عبدالله، ودعواتي الدائمة في ديمومة الصحة والعافية وطول العمر لوالدنا الملك سلمان حفظه الله، نعم ” أولئك آبائي فجئني بمثلهم * إذا جمعتنا يا جرير المجامع”

فأنا ابن الملوك وأنا السعودي الذي يفخر في كل مطارات أسفاره برفع جوازه الأخضر، ولسان حاله أنا من وطن العز والقدسيّة ومن وطن الخير والعطاء والاعتدال والاتزان والإنسانيّة…

أنا السعودي فوق فوق وكل عام وأنتَ يا وطني بخير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>