احدث الأخبار

“الجمعية الأمريكية” تحدد “قائمة طعام” لمرضى السكري

الزيارات: 447
التعليقات: 0
“الجمعية الأمريكية” تحدد “قائمة طعام” لمرضى السكري
https://www.hasanews.com/?p=6601753
“الجمعية الأمريكية” تحدد “قائمة طعام” لمرضى السكري
وكالات - الأحساء نيوز

نشرت الجمعية الأمريكية للسكري مؤخرًا تقريرًا هامًّا، يقدم بعض الإجابات استنادًا إلى الأبحاث الحديثة، لسؤال يهم كلَّ مَرْضَى السكري حول العالم، وهو ماذا يمكنني أن آكل؟.

التقرير تقدمه لجنة مكافحة الإغراق الأمريكية كل خمس سنوات؛ حيث يتم تكليف الأطباء وأخصائيي التغذية وغيرهم من أعضاء فريق الرعاية الصحية بتقديم توصياتهم في هذا الخصوص، وقد نظرت هذه اللجنة المتخصصة في أكثر من 600 دراسة حول مرض السكري نشرت في الفترة بين يناير 2014 وفبراير 2018، وبناءً على أدلة عالية الجودة، توصلت إلى اتفاق بشأن توصيات محددة للعلاج التغذوي، تركز على البالغين المصابين بمرض السكري الدرجة الأولي والثانية، كان أبرز ما جاء فيها ما يلي:

– لقد ثبت أن التثقيف في مجال التغذية يساعد المصابين بمرض السكري على تحقيق استقرار السكر في الدم وإدارة الوزن، ويساعد على منع وعلاج المضاعفات، ومن ثم فقد أسهب الباحثون في التأكيد على أهمية التقيف الغذائي.

– حسب التقرير يمكن أن تساعدك مجموعة متنوعة من أنماط الأكل على التحكم في داء السكري لديك كنمط البحر الأبيض المتوسط ​​والنمط النباتي.

– بغض النظر عن نمط الأكل الذي تختاره ركز على هذه النصائح: أكل الخضروات، تقليل السكريات المضافة والحبوب المكررة، اختيار الأطعمة الكاملة على الأطعمة المصنعة قدر الإمكان.

– لا توجد نسبة مثالية من السعرات الحرارية من المغذيات الكبيرة (الكربوهيدرات والبروتين والدهون) للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو المعرضين لخطر الإصابة به، وبدلًا من ذلك تعد جودة وكمية الأطعمة المستهلكة أساسية.

– هناك أبحاث متزايدة تظهر أن أنماط تناول الكربوهيدرات المنخفضة يمكن أن تفيد الأشخاص المصابين بداء السكري، ومع ذلك لا يوجد تعريف واحد للكربوهيدرات المنخفضة.

– يمكن لمجموعة واسعة من استراتيجيات انقاص الوزن، بما في ذلك تغيير النظام الغذائي والنشاط البدني والأدوية، تحسين مستويات الجلوكوز في الدم ونتائج مرض السكري الأخرى، وتشمل المكونات المهمة لبرامج أو علاجات انقاص الوزن الفعالة: خطة طعام فردية تؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية مع زيادة النشاط البدني، وبالنسبة للنوع الثاني فإن فوائد فقدان الوزن تقدمية، وفقدان الوزن بنسبة 5 في المائة يحدث فرقًا أفضل 15 في المائة أو أكثر حسب الحاجة، إذا أمكن تحقيق ذلك بأمان.

– التغيير والتبديل في اختياراتك الغذائية يمكن أن يساعد في تقليل عوامل الخطر للمضاعفات؛ حيث يمكن أن تساعد مقايضات الطعام المصابين بداء السكري في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى أو إبطاء تقدمها، وعلى سبيل المثال استبدل الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مثل الزبدة ولحم البقر بالأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة كزيت الزيتون والأسماك الدهنية، وتشير الدلائل إلى أن هذا النوع من المبادلة يقلل الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يمكن للأشخاص الذين يعانون من النوع الثاني من السكري الذين يستبدلون الأطعمة عالية الكربوهيدرات ببدائل منخفضة الكربوهيدرات، والتي تكون أعلى في الدهون الصحية تحسين مستويات السكر في الدم والدهون الثلاثية والكوليسترول المفيد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>