بمشاركة "مرور الأحساء"...

بالـ”ورد” و”الهدايا” و”الابتسامات” .. هكذا استقبل “تعليم الأحساء” طلاب المدارس وأولياء أمورهم

الزيارات: 794
تعليقان 2
بالـ”ورد” و”الهدايا” و”الابتسامات” .. هكذا استقبل “تعليم الأحساء” طلاب المدارس وأولياء أمورهم
https://www.hasanews.com/?p=6599469
بالـ”ورد” و”الهدايا” و”الابتسامات” .. هكذا استقبل “تعليم الأحساء” طلاب المدارس وأولياء أمورهم
حمد السهلي

شارك سعادة مدير عام التعليم في الأحساء الأستاذ أحمد بالغنيم، صباح اليوم الأحد، أول أيام الدراسة، ووكيل وزارة التعليم لشؤون المباني المهندس عبدالرحمن الشايع، ومدير مرور الأحساء العقيد صالح القاسم، ورئيس قسم السير في مرور الأحساء الرائد ماجد الدلبحي، طلاب المدارس في توزيع الورود والهدايا على المواطنين وأولياء الأمور وطلاب المدارس، وذلك بمناسبة بدء العام الدراسي، وذلك بتنظيم من إدارة العلاقات العامة في الإدارة العامة للتعليم بالأحساء.

وتفقد بالغنيم، والمساعد للشؤون التعليمية الأستاذ حمد العيسى، والمساعد للشؤون المدرسية الأستاذ يوسف الملحم، والمساعد للخدمات المساندة الأستاذ عماد الجعفري، عدد من مدارس المحافظة، أطمئنوا من خلالها على جاهزية وانتظام الدراسة فيها.

وفي السياق ذاته، شهدت مدارس البنين والبنات في الأحساء، تنفيذ كرنفالات تربوية وترفيهية في أول أيام الدراسة، هدفت إلى توفير بيئة تعليمية جاذبة للطلاب والطالبات، إضافة إلى تعزيز روح الانتماء للمدرسة والعمل على توطيد العلاقة بين المدرسة والأسرة.

وأشار بالغنيم، خلال كلمته بمناسبة بدء العام الدراسي، إلى أنه مع إطلالة عامنا الدراسي سنغرس سويا بذور الجد، وسنسقي نبتة المجد، وسنقطف الثمار بلا عد، وإنَّ التعليم أساس نهضة الحضارات ورقي المجتمعات واستثمار الطاقات؛ ولهذا جاءت مهنة التعليم أشرف المهن و أعلاها قدرا، وحكومتنا الرشيدة أولت قطاع التعليم عناية فائقة فجعلته في صدارة سُلم أولوياتها ومحل دعمها باعتباره مرتكزا رئيسا في بناء الإنسان و تنميته عبر مجموعة من المبادرات العملاقة التي تضمنتها رؤية المملكة 2030 و لا يخفى على الجميع ما يحظى به قطاع التعليم من دعم كبير لتوفير الإمكانيات وتهيئة البيئات وتعليم الفلذات تحت إشراف وزارة التعليم التي لا تألو جهدا بقيادة معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في مواكبة المستجدات والتحول إلى مجتمع المعرفة و تقديم المبادرات النوعية في بناء المناهج و الأنظمة التعليمية.

وأضاف أن التعليم رحلة ماتعة تحمل بين طياتها ألوانا من المعارف والقيم والمهارات التي تسهم في تشكيل الشخصية المؤثرة والإيجابية لأبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات، ويأتي العام الدراسي الجديد والتحديات عديدة و الطموحات كبيرة و الآمال وفيرة ، وكل هذا للمشاركة في صناعة مجد الوطن، وبناء جيل متميز خلاق وواع و منتم لوطنه ومنافس بقوة في ميادين العلم والعمل، فنعلن للعالم أجمع صورة التلاحم، الناصعة، وننقل أبهى لوحات البذل والإنفاق على التعليم و أهله و نواصل مسيرة الحماس نحو الريادة العالمية، ويحدونا الأمل أن يكون عاما حافلا بالإنجاز وحاملا رايات النشاط في أجواء غير مسبوقة في الأمن و الأمان والانتماء والدعم و الحراك الدؤوب وروح التفاؤل والهمة لينتهي سعينا جميعا بالنجاح وتحقيق التفوق والارتقاء بنواتج التعلم ورفع علم المملكة خفاقا في المحافل التعليمية إقليميا ودوليا.

وبدوره، هنأ المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ حمد العيسى، في كلمة له، الطلاب بداية العام الدراسي الجديد، داعياً أن يكون عاماً دراسياًً موفقاً، مؤكداً أن هذا اليوم شهد انطلاقة هذه التظاهرة الكبيرة في جميع مدن ومحافظات المملكة، وفي الأحساء زرنا وشاهدنا التفاعل الكبير والجهود التي تشكر من قادة المدارس والمعلمين في التهيئة والاستعداد، مما أنعكس ذلك على نفسية أبنائنا الطلاب وعلى جديتهم وحماسهم، والابتسامة على وجوه الطلاب من داخل قاعات الفصول والساحات وفي الاصطفاف الصباحي، وذلك غير مستغرب على قيادات التعليم.

واشتملت الفعاليات على حزمة مبادرات وأنشطة ترفيهية وشخصيات كرتونية، وتوزيع هدايا وورود ووجبات غذائية، وتنظيم لقاءات تربوية، وتقديم برامج متخصصة في الإرشاد التربوي، بجانب البرامج الإذاعية المتنوعة، والمسابقات الثقافية والحركية، وتوزيع المقررات الدراسية على الطلاب، كما حرصت المدارس منذ وقت مبكر بالتأكيد على الطلاب بأهمية الانضباط المدرسي منذ اليوم الأول و التواصل مع أولياء أمورهم عبر الهاتف والرسائل النصية للتأكيد على أهمية الالتزام بالحضور من اليوم الأول لبدء العام الدراسي الجديد .

كما تجدر الإشارة إلى أن إدارة الإعلام التربوي بتعليم الأحساء تقوم بجهود متواصلة في تسليط الضوء على برامج وفعاليات مكاتب التعليم والمدارس وتقديم الدعم اللازم بالجوانب الإعلامية لهم بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي تهدف من خلالها إلى إيصال الرسالة الإعلامية التربوية للمجتمع .

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    لا أنكر جهد أحد
    لكن كنت أتمى من وكيل المشاريع ينزل للمدارس الغير مهيئة ومقابلة أولياء الأمور
    مس بس زيارة المسؤول
    وليت كل من يزور الأحساء من مسؤولين ينزل لشارع وللمواطن

  2. ١
    زائر

    وبعد التخرج كل الكتب مايستفيد منها شي بس انجليزي يس نو والعمل في الحفريات

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>