إبراهيم “الحسن” في ذمة الله

الزيارات: 3075
تعليقات 7
إبراهيم “الحسن” في ذمة الله
https://www.hasanews.com/?p=6595479
إبراهيم “الحسن” في ذمة الله
حسن العلي

وبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”

انتقل إلى رحمة الله تعالى السيد إبراهيم محمد هاشم الحسن (أبو حمزة)  والتشييع في مركز اكرام الموتى بالرميلة اليوم الساعة 5:00 والدفن في مقبرة الحوطة بالعمران.

وأسرة “الأحساء نيوز” تتقدم بخالص العزاء لأهل الفقيد، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد وجميع المسلمين والمسلمات بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وألا يُريهم مكروهاً في عزيز لديهم، وأن يجزيهم خيرالجزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    زائر

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه ويغفر له
    ويصبر قلوب فاقديه
    ويحشره مع محمد وآل محمد
    ولاحول ولاقوة إلابالله العلي العظيم

  2. ٦
    زائر

    الله يرحمك ياسيد برحمته الواسعة
    انا لله وانا اليه راجعون

  3. ٥
    صادق العلي - الرميلة

    فُجعت بلدة الرميلة بالأحساء اليوم الأحد برحيل الحاج المؤمن السيد إبراهيم الحسن أبو حمزة، صاحب مؤسسة مقاولات وإنشاءات عامة، ومن الأشخاص الذي وفقه الله لبناء العديد من بيوت ومنازل أهالي بلدة الرميلة والقرى المجاورة لها، تأثرت بفقده كثيراً كما تأثر أهله وأقربائه وجميع من يعرفه، وفي الذاكرة بعد رحيل هذا المؤمن خصوصا لدى كل من كان يتعامل معه بشكل مباشر، حكايات سيتلوها الزمن عن صدقه ونزاهته وتفانيه في العمل، و عن إشرافه للمشاريع التي كان يتابعها بشكل مباشر و متواصل، وبالرغم من المعضلات التي تواجه قطاع المقاولات في العادة، إلا أنه كان يواجهها بدراية و حكمة، وقفز بمؤسسته إلى مراحل متقدمة، حتى أصبح من الشخصيات التي يشهد لها بالبنان، بالاضافة إلى كونه صاحب خلق رفيع قليل الكلام بشوش وقريب إلى قلوب جميع الناس، ولا غرابة في ذلك فهو من الرجال ذوي الخصال الحميدة والأخلاق الرفيعة والتجارب الكثيرة.

    أتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد.

  4. ٣
    زائر

    الله يرحمه ويرحم والديه رجال طيب وخلوق ومحترم إلى جنان الله يابوحمزة

    • ٢
      زائر

      حلول الصاعقة موتك علينا حل
      ودموع الصدمة مثل الجمر سال وهَل
      خساره وشعظمها وشفداحتها
      خسرنا ابموتتك أطيب رجل وأنبل
      أبو عمار بعده مابرى جرحه
      وعلى جرحه فتحت اجروح ماتدمل
      كنت مضرب مثل ابطيبة أخلاقك
      بشوش وبالنزاهه كنت تتجمّل
      كنت نعم الأخو للكل يبو حمزه
      رحت ورباط يجمعنا انفتح ونْفَل
      بكيت ولاتلوموني إذا لجله
      دمع حزني جرى ولشيبتي بلل
      الرميلة ابكل أهلها اليوم مثكوله
      ابخبر موتك ركنها مال وتزلزل
      عسى قبرن نزلته ايصير لك جنه
      وعليك الرحمة ليل انهار تتنزل

  5. ١
    زائر

    حلول الصاعقة موتك علينا حل
    ودموع الصدمة مثل الجمر سال وهَل
    خساره وشعظمها وشفداحتها
    خسرنا ابموتتك أطيب رجل وأنبل
    أبو عمار بعده مابرى جرحه
    وعلى جرحه فتحت اجروح ماتدمل
    كنت مضرب مثل ابطيبة أخلاقك
    بشوش وبالنزاهه كنت تتجمّل
    كنت نعم الأخو للكل يبو حمزه
    رحت ورباط يجمعنا انفتح ونْفَل
    بكيت ولاتلوموني إذا لجله
    دمع حزني جرى ولشيبتي بلل
    الرميلة ابكل أهلها اليوم مثكوله
    ابخبر موتك ركنها مال وتزلزل
    عسى قبرن نزلته ايصير لك جنه
    وعليك الرحمة ليل انهار تتنزل

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>