بمبادرة من

بالفيديو والصور.. ” 250 بلبلًا “يشدُون” بلحن “الحرية” فوق نخيل الأحساء من “جديد” !

الزيارات: 2429
تعليقات 9
https://www.hasanews.com/?p=6593359
بالفيديو والصور.. ” 250 بلبلًا “يشدُون” بلحن “الحرية” فوق نخيل الأحساء من “جديد” !
بسام الأحمد

صَوتُ صَفِيرِ البُلبُلِ..هَيَّجَ قَلبِي الثمِلِ ..الماءُ وَالزَهرُ مَعًا ..مَع زَهرِ لَحظِ المُقَلِ ! .
بهذه الكلمات العذبة استهل “الأصمعي” قصيدته الشهيرة في مدح الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور وكان الخليفة يقيم مجلس للشعر والشعراء واشترط على الشعراء أن يأتوا بقصيدة لم يسمعها قط ويعطيهم فيها وزنها ذهبًا ، إلى أن جاء الأصمعي بهذه القصيدة وكأنه بلبلًا يشدو بين البساتين ليظفر بالجائزة مُنطلقًا بصفيرِ البلبل ووصفه العاطفي لصوته الحنون حينما قال “هيج قلبي الثَّملِ” كنايةً عن عذوبة تغريداته التي تستثير المشاعر وتهيجها خصوصًا إذا كان القلب مليئًا بالأحزان.
فمنذ تلك الأزمنة وهذا الطائر اللطيف يتبؤَ منزلةً عظيمةً في نفوس البشر ، وقد أسبغ الله عز وجل على عباده نعمًا لاتعد ولاتحصى منها الأنعام حينما قال جل وعلا :{وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ} ، وقد حبا الله عز وجل الأحساء بتواجد هذا الطائر ذو الخدين البيضاويين بكثرة والذي أصبح كمعلم من معالمها و أيقونة، جنبًا إلى جنب مع النخلة ، ومن المؤسف أنه في الآونة الأخيرة بات مُهددًا بالإنقراض جراء الصيد الجائر لأجل دراهمٍ معدوداتٍ ! يحصل عليها الصيادين نتيجة بيعه مما استثار المهتمين بشأنه حينما لحظو قلة عدده في هذا الموسم “موسم تكاثره” بخلاف السنوات والمواسم الماضية مما دعا علي الفهيد “أبو حسين” -هاوي ومربي طيور في محافظة الأحساء -بطرح فكرة لعمل مبادرة توعوية بهذا الخصوص مع مجموعة من رفاقه المهتمين بذلك حتى قاموا بإطلاقها تحت شعار “تكفون لاتصيدوني” قاصدين أولئك الصيادين برجائهم ألا يكون بهذا الشكل المخيف وبالطريقة الخاطئة .
وفي هذا الخصوص فقد ذكر صاحب فكرة المبادرة والمساهم فيها علي الفهيد لـ”الأحساء نيوز” التفاصيل قائلًا :
اقترحت المبادرة على مجموعة من رفاقي ووافقوا على الفور حبًا لهذا المخلوق ومايحمله من دلالات بيئية وبصمة تنسجم مع هوية أحساؤنا الحبيبة فقمنا بشراء أكثر من 250 بلبلًا من الأسواق والصيادين في مدة استغرقت ثلاثة أسابيع بهدف تكاثرها وعدم اصطيادها خصوصًا في موسمها الحالي موسم التزاوج والتكاثر بأكثر من 3500 ريال سعودي لحملة إطلاق سراحها في الطبيعة التي تمت بحمد الله ثم بتظافر جهود الجميع يوم أمس الخميس ، وتم إطلاق سراحها بالقرب من النخيل وسط لفيف من محبيها كبارًا وصغارًا رجالًا ونساءًا في أجواء إنسانية بهيجة تحتفي بحرية هذا الطائر الذي خرج من القفص مغردًا ليحلق فوق نخيل الأحساء من جديد بعد الأسر ، كما تم إطلاق نوع من البلابل “السورية” ذات الوجوه السوداء التي تتآلف مع البلابل الأحسائية وتتزاوج معها لتخرج مزجًا جميلًا في إنتاجها مابين تغريدها وشكل البلبل الأحسائي الجميل .
ووعد “الفهيد” بأن يطلق في الموسم القادم بمشيئة الله نوعًا آخرًا من البلابل مع البلابل الأحسائية وهو البلبل “الكشميري” ذو الخدين الحمراوين التي يتخللها ريشًا أبيضًا والتغريد المميز ، وفي ختام حديثه للأحساء نيوز شكر كل من قام بدعم المبادرة من داخل الأحساء وخارجها وعلى رأسهم رجل الأعمال موسى الحميد و د. حميد العلوي من مملكة البحرين والمواطنين محمد السالم من مكة المكرمة ، حسين الدليم ، إبراهيم السلمان ، محمد العبدالله ، وليد المرشد ، أبو ماجد العبادي ، عقيل البحراني ، هاني الحسين، هاني القطان ، عبدالرؤف الحميدي ،عبدالله الفهيد ،موسى المبرزي ،احمدالعباد ، سعد مسفر وشكر خاص لـ”الأحساء نيوز” على تسليط الضؤ لهذه المبادرة النبيلة وكل من ساهم بها .
تصوير : عقيل البحراني – تغريد محمد

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    عبدالله الحنوط

    يعني محميه غزلان

  2. ٨
    عبدالرحمن

    اقترح بتدخل حماية الحياة الفطريه للمحافظة لمنع الصيد الصيد الجائر لهذا الطائر والذهاب الى الأسواق الشعبيه وإطلاق سراحه من الأقفاص ويعاقب كل من يصطاده والتجارة به. نتمنى ان نرى مثل هذا القرار بأقرب وقت.

  3. ٧
    بدر

    في الخبر والدمام والقطيف يوجد مفتشين من وزارة الزراعه لمحلات الطيور والاسواق الشعبيه ويعطا مخالفات وتوقيع غرامات لمنع صيد الطيور المحليه المهدده بالأنقراض. وفي الاحسا للأسف المحلات والاسواق الشعبيه على عينك يتاجر

  4. ٦
    أحسائنا غاليه

    هذي مهنتكم مطيرجيه الله يعطيكم العافيه

  5. ٥
    عبدالله المطوع - شمال المبرز

    جزاهم الله خير والله يجعله في موازبن اعمالهم واتمنى ان يكون هناك وعي لجميع اامواطنين والمقيمين وحثهم على عدم الصيد عن طريق الاعلام المرئي والمسموع

  6. ٤
    أبوخالد

    مبادرة جميلة ، وحفاظ على هذا الطائر الجميل ، نشكر صاحب المبادرة والداعمين وكل من شجع هذه المبادرة .

  7. ٣
    أبو عبدالله ح

    صحيح حرية الطير طيبة ولكن. لنكن منصفين هواة الطيور يصيدون ويربونة ليس من اجل إعدامه. بل من اجل تربيتة وتكاثرة وزينة وصوت
    ومنذ مئات السنين في الأحساء هذا الطائر لم يقل ولم ينقرض وهناك عدة أسباب لتواجده أمام الناس. وقلة تواجده. منها. اجواء الأحساء المتغيره سريعا ووجود الرطب والتمر تتواجد بكثره وفي الربيع وفي الخريف يقل تواجده بسبب ان النخل مصروم وهذا ما عرفناه منذ تواجدنا على هذه الأرض الطيبة
    فلا خوف من انقراضه. ولا خوف من نقصة هو وطبيعة الأحساء توأم لا ينفك

  8. ٢
    زائر

    جهد رائع ومبادرة طيبة تستحق الاشادة

  9. ١
    زائر

    المشكلة الان حتى العمالة الاجنبية من البنغالية والهنود الذبن يشتغلون في المزارع عرفوا القيمية المادية لسعر البلابل واخذوا يصتادون الفراخ الصغيرة من اعشاشها وبيعها في الاسواق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>