ساهر الحدائق والمنتزهات

الزيارات: 1300
تعليقات 7
https://www.hasanews.com/?p=6593294
ساهر الحدائق والمنتزهات
جاسم البراهيم

كل منا يجهل السبب الذي يجعل البعض مهملًا تارة وقذرا تارة وغير مُبالٍ تارة أخرى عندما يتوجه إلى منتزه أو شاطئ سواء كان ذلك مع أصحابه أو عائلته فتراه يرمي بكل أوساخه و ما يتبقى من حاجيات جلبها معه في مكانه غير مكترث بما سيجنيه من مساوئ نتيجة هذا العمل الشنيع المنافي للقانون والذوق العام

,فالحدائق والمنتزهات كلف إنشائها الكثير من الميزانيات وهدفها خدمة المواطنين بالترويح والترفيه لهم ولأبنائهم والمحافظة عليها واجب فديننا الحنيف يحث ويهتم بالنظافة والمحافظة على الممتلكات العامه

تذهب لمنتزة أو شاطئ فتتفاجئ من هول ما ترى من كتابات على الجدران وبألفاظ نابية ,أشجار مكسرة, دورات مياة معطلة ومدمرة تدميرا,شاطئ ممتلئ من أنواع القاذورات!!

يا ترى لماذ ا يحدث هذا الشئ ؟ هل قلة الوعي هو السبب أم أمن العقوبة أم عدم وجود رقابة؟

قد يقول البعض أن التوعية وضع اللوحات الإرشادية كافية, وأرد علية هل من يقوم بهذه الأعمال يستطيع القيام بها في بعض الأماكن الحازمة في تشديد العقوبات كالمنتجعات الخاصة بالشركات أو الشاليهات الخاصة؟

وسؤالي ما الذي عملت التوعية لقائدي السيارات على مدى سنين طويلة خصص لها إسبوع للمرور؟وصرف الملايين على طبع المطويات وإقامة المهرجانات ,وإستمر التهور في السرعة وعدم التقيد بأنظمة المرور

وماذا عملت الحملات الإعلانية الناصحة من أضرار بعض المشروبات أو المأكولات ؟

فمشاكل المرور والتجاوزات التي كان يقوم بها البعض لم يستطع الوقوف بوجهها سوى نظام ساهر والذي بسببة تأدب المخالفون وإرتاحت طوارئ المستشفيات من هول ما يشاهدونه يوميا من حوادث مميته تسببت بإغلاق منازل وإعاقة آخرين وكذلك لولا تواجد المطبات في الشوراع والتي يراها البعض غير جيد عملها لرأينا كوارث الدهس وبكثرة ولكن خوف المتهورين على سياراتهم لا على العابرين لهذه الشوارع جعلهم يتقيدون بالسرعة المطلوبة

كذلك النصائح الطبية فقد بحت أصوات المختصين في التوعية من الأضرار الناجمة من تناولها لكن لا حياة لمن تنادي ولا يكاد يسمع هذا الصوت إلا عندما يدق المرض ناقوس الخطر فعندها يتم التوقف عنها

إذن هناك بعض التصرفات لا تقف إلا بالقوة وعلية كم أتمنى أن تقوم الأمانات بتسيير دوريات وبشكل مفاجئ للمنتزهات والحدائق ومحاسبة كل شخص يرمي أوساخة أو يعبث في الممتلكات بالغرامة المالية المباشرة وإلا سيستمر هذا المظهر الغير حضاري بالبتة خصوصا أن هذا التصرف مستمر ويزداد أكثر خلال الإجازات

بالحديقة القريبة لي قبل غروب الشمس تراها خضراء يانعه جميله و في الصباح لا ترى سوى عمال العمال وقد إدودبت ظهورهم من التعب الذي واجهوه وهم يجمعون ما رماه من أتى ليلا إليها !!!!!!

لا التثقيف ولا الإرشادات ولا التوعية ستنهي هذا العبث إنما المخالفات المالية هي من ستنقذ الموقف ,

ولا أرى مانع أن تقام هذه الحملة وسنرى النتائج المبهرة

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    زائر

    بصراحة طبقوها في شاطئ العقير بس
    وفي الدمام يعلموني الشباب ع الكوزنيش فيه رقابة مفاجئة
    بس في الحساء للأسف لايوجد

    • ٦
      ر

      ليش ما تكون للمساجداضافة عل ذللك

  2. ٤
    زائر

    كيف ستتم محاسبة ومعاقبة مخالفي الحدائق والمنتزهات على طريقة ساهر كما أشرت ؟
    ماهي الكيفية في ذلك ؟ لم توضح

  3. ٣
    باقر يزيد ابو شلوان

    المفروض امين البلدية يسوي جولة ميدانية كل اسبوع يشرح للزوار عن الوساخات واهمية المحافظة على النظافة

  4. ٢
    سالم

    قلة تربية وقلة وعي وعدم وجود وطنية لهؤلاء الفئة الشاذة

  5. ١
    زائر

    احسنت اخي العزيز كلامك عين الصواب وقلمك جدا راقي و كبير

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>