احدث الأخبار

إنضمام المدرب الوطني “اليونس” لمركز التدريب الإقليمي لإكتشاف المواهب الجوازات: حاليًا سفر السعوديين للخارج يقتصر على الحالات الإنسانية تعرف على فترة حضانة كورونا قبل وبعد ظهور أعراض الفيروس تعيين العميد “بندر الدعجاني” مساعدًا لمدير “شرطة الأحساء” “المهنا” يخرج عن صمته: لهذا السبب .. يجب أن يكون رئيس لجنة الحكام سعوديًا في عملية نادرة الحدوث .. استخراج مسمار من وجه مواطن بالأحساء (صورة) عبر برنامج الإتصال المرئي .. “ودية الأحساء” تسترد ربع مليون ريال “كورونا” في المملكة على أعتاب الـ 200 ألف إصابة رغم كورونا… 63 % من المنشآت الصغيرة والمتوسطة حققت 10% نموًا بالمبيعات تقرير مُخيف: ناجون من “كورونا” يبلغون عن “آلام غامضة” بعد أشهر من التعافي! بأعلى معدل وفيات يومي .. “الصحة” تكشف عن أعداد المصابين بـ”فيروس كورونا” المستجد في الأحساء وباقي مناطق المملكة زراعة الأحساء: ترقيم 87 ألف رأس من الإبل .. وفرصة “التسجيل المجاني” تقترب من نهايتها

عن الوافد الذي فصل 30 سعوديًا بالشرقية .. “كاتب”: ماذا لو لم تنفجر المشكلة وتظهر للعيان ؟!

الزيارات: 1072
تعليقان 2
عن الوافد الذي فصل 30 سعوديًا بالشرقية .. “كاتب”: ماذا لو لم تنفجر المشكلة وتظهر للعيان ؟!
https://www.hasanews.com/?p=6592008
عن الوافد الذي فصل 30 سعوديًا بالشرقية .. “كاتب”: ماذا لو لم تنفجر المشكلة وتظهر للعيان ؟!
محليات - الأحساء نيوز

يؤكد الكاتب الصحفي حمود أبو طالب أن ما قام به المسؤول الوافد في إحدى الشركات بإجراءات لفصل 30 موظفًا سعوديًا، هو رأس الجبل الجليدي الذي يخفي تحته الكثير من المشكلات والقضايا المماثلة في كثير من المواقع، موجهًا اللوم للشركة لأنه ليس بإمكان الوافد القيام بذلك “دون توجيه أو ضوء أخضر من الشركة”، ومطالبًا بالتفتيش في كل الشركات والمؤسسات عن قضايا فصل الموظفين والعمال السعوديين.

وافد يفصل 30 سعوديًا

وفي مقاله “حكاية الوافد والـ 30 سعوديًا!” بصحيفة “عكاظ”، يقول أبو طالب: “ربما يكون الخبر الذي نشر يوم أمس عن تدخل وزارة العمل لضبط وضع خاطئ في إحدى الشركات التي قام مسؤولها الوافد بإجراءات لفصل 30 موظفًا هو رأس الجبل الجليدي لمشكلة تتمدد وتتشعب في كثير من المواقع، وربما لو لم نكن في هذه المرحلة التي يمكن خلالها سماع صوت المظلومين عبر منابر مختلفة غير المسارات الرسمية البيروقراطية لضاع مستقبل هذا العدد من الموظفين دون أن يدري بهم أحد، وربما سمعنا تبريرات مستفزة وغير صحيحة تضع الخطأ على أولئك الموظفين، بل كان بالإمكان اعتبار ما حدث مقبولاً من قبيل البحث عن كفاءات أفضل لندرة الكفاءات الوطنية، ولكن أن يحدث ما حدث في هذا الوقت فإنه تجاوز وتحدٍّ واستهتار بكل ضوابط ومتطلبات المرحلة يجب التعامل معه بكل قوة وحزم لأنه يمس استحقاقًا وطنيًا في غاية الأهمية”.

الشركة هي المسؤول

ويرى أبو طالب أن الشركة هي المسؤول عما حدث، موجهًا اللوم لها، ويقول: “المؤسسة المعنية تعرف أن النظام اشترط توظيف السعوديين فقط في بعض الإدارات والأقسام المهمة ومنها الموارد البشرية، ومع ذلك تحدت النظام ووظفت غير سعودي، وحتماً تعرف أن ذلك الموظف الوافد كان يخطط لطرد الثلاثين موظفًا وليس بإمكانه ذلك دون توجيه أو ضوء أخضر من الشركة، كما أن أولئك الموظفين قد تظلموا بالضرورة لدى مسؤولي الشركة ولم يلتفت لهم أحد، وبالتالي لو لم تنفجر المشكلة لدى وزارة العمل لما تم إنصاف الموظفين ولأصبحوا الآن في الشارع، وببساطة شديدة”.

التفتيش في كل الشركات

ويطالب أبو طالب بالتفتيش في كل الشركات والمؤسسات على قضايا الموظفين والعمال، ويقول: “هذه الحادثة تجبرنا بالضرورة على التفتيش في كل الشركات والمؤسسات وحتى بعض الأجهزة الحكومية التي يعمل بها أجانب في إدارات حيوية متعلقة بالتوظيف وحقوق الموظفين مقصورة على السعوديين فقط، لأننا إذا فعلنا ذلك سنجد كثيرًا من المخالفات الصريحة، كما أن الحادثة تستلزم البحث بأثر رجعي في قضايا سابقة مماثلة طواها الصمت ولم يُنصف ضحاياها، فالمسألة ليست ظلماً لموظفين فحسب وإنما استهتار بأنظمة الدولة واختراق للمواقع المهمة في قضية التوطين واعتداء على الحق الأصيل للمواطن السعودي داخل وطنه، كما أن العقوبة الناعمة كالتي نالتها هذه الشركة لن تقطع دابر القافزين فوق الأنظمة والمواطن والوطن.

اسم الشركة

وينهي أبو طالب قائلاً: “بالمناسبة: اسم الشركة ما زال مجهولاً لأن الله يحب الستر!!”.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    الشاب السعودي ليس كما السابق فمنهم من يحمل اعلى الشهادات من الخارج والداخل بيتنما لاندقق في مؤهل الاجنبي وزارة العمل

    تسلط كل قدراتها لسعودة وتطبيق انظمتها على البقالات والمحلات الصغيرة بينما الشركات الكبرى والمشاريع لاتعرف طريقها

    وان كان هناك اجراء لا يطابق الطبيعة في الواقع .!!!!!!!!!!

  2. ١
    حساوي

    حدث ولاحرج ياكثر الشركات اللي تعمل فينا نفس كذا باالشرقية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>