هل تعرف “طويلة الحسا” ؟! .. مقطع ينتشر عنها و”مختصون” يكشفون حقيقتها لـ”الأحساء نيوز” !!

الزيارات: 8751
تعليقات 8
هل تعرف “طويلة الحسا” ؟! .. مقطع ينتشر عنها و”مختصون” يكشفون حقيقتها لـ”الأحساء نيوز” !!
https://www.hasanews.com/?p=6590010
هل تعرف “طويلة الحسا” ؟! .. مقطع ينتشر عنها و”مختصون” يكشفون حقيقتها لـ”الأحساء نيوز” !!
بسام الأحمد

قبل أيامٍ قليلة انتشر مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي عبر سناب شات الأستاذ سليمان الدبيان صاحب متحف بالرس في القصيم، وهو يحمل بين يديه مجموعة من العملات النقدية النادرة ومن بينها “الطويلة ” هذه العملة التي أشار إليها صاحب المتحف معلقًا بأنها “الطويلة” من أيام “القرامطة” بالأحساء عام 350 للهجرة وكُرر استخدامها في حكم بنو خالد عام 1100 للهجرة .

الأمر الذي واجههُ عدم استحسان من أبناء الأحساء المهتمون بهذا الشأن ووصفوا ماقاله بعدم الصحة وعللوا بأن هذه العملة سُكت في عهد قبيلة بنو خالد وتحديدًا فترة إمارة سعدون بن براك بن محمد بن عريعر كما ذكر علي بن إبراهيم المحيميد الخالدي في “مدونة الخوالد” وليس كما تم ذكره في الفيديو ولا توجد هنالك علاقة بين طويلة الحسا والقرامطة حسب قولهم .

وفي هذا الصدد تواصلت “الأحساء نيوز” مع عدد من المهتمين والأكاديميين المختصين بالتراث أمثال الأستاذ نزار عبد الجبار والدكتور سعد الناجم و الدكتور فهد الحسين حيث أكد الأول والأخير عدم ثبوت وجود الطويلة في عهد القرامطة بل كانت هنالك عملات أخرى تخص حقبتها ، فيما طالب الأستاذ الجامعي المتقاعد وباحث التراث والآثار الدكتور سعد الناجم بلجنة علمية واعية تعيد دراسة تاريخ المنطقة من “المختصين” وليس “الهواة” وتابع قائلًا : فلابد لجامعاتنا في المنطقة أن تضطلع صدقًا بهذا الدور التوثيقي العلمي ليكون أساسًا قويًا تكون فيه الرؤى مبنية على قواعد متينة وهي تساير العصر وتطوراته .
وفي التفاصيل :

دراهم ودنانير
أوضح لـ”الأحساء نيوز” باحث الآثار والمتخصص في المسكوكات في المنطقة الشرقية الأستاذ نزار عبد الجبار قائلًا :
في تتبعي لا توجد أي شواهد استند عليها أنها سُكت أيام القرامطة ، وما سك في عهد القرامطة من خلال المكتشفات هي “دراهم ودنانير” وهي مسكوكات سُكت في عمان واليمن وبلاد الشام.
وكذلك ما تم تداوله في أنه توجد طويلة الحسا “ذهبية” فهو غير صحيح ولم يثبت وقد تداولت بعض الصور لذلك وهي مزورة.

 

أضواء على تاريخ طويلة الحسا
وفي بحثٍ مستفيض يحمل عنوان أضواء على تاريخ “طويلة الحسا” بعثه لـ”الأحساء نيوز” أستاذ إدارة موارد التراث المشارك، عضو هيئة التدريس في كلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود بالرياض الدكتور فهد بن علي الحسين جاء فيه :

طويلة الحسا وتجمع على طوال، وهي عبارة عن قضيب معدني مطروق يتراوح طوله ما بين 3.1 – 4.7 سم، وقد ثني منتصفه وأطبق طرفاه على بعض؛ ليتخذ التصميم النهائي للطويلة شكل ملقط، أو مشبك شعر. ينقش على وجه وظهر الطويلة زخارف نباتية وكتابات غير مقرؤه؛ بسبب ضيق مساحة وجه الطويلة، وكبر حجم النقش الكتابي؛ لذا غالباً قد نجد صعوبة في قراءة الكتابات المنقوشة على جانبي الطويلة، والتعرف على تفاصيل مهمة عن تاريخ ومكان ضرب هذا النوع من نقود السكة.

عرفت الطويلة في وثائق الأحساء باسم اللارية، أو الطويلة اللارية من معاملة الأحساء السالكة، وتـجمع اللارية على لاريات، وهو اسم جــــاء نسبة إلى مدينة لار Lar ( عاصمة مقاطعة لاراستان ) Laristan  الواقعة إلى جنوب غرب بلاد فارس.

أما ما يدور من حديث من أن تاريخ طويلة الحسا يعود إلى عهد دولة “القرامطة” الجنابيـــين، فهو “لا دليل عليه” ، بل المؤكد لدينا أن الطويلة لم تعرف في زمن القرامطة، وأن أقدم نماذجها لم تعرف إلا في القرن التاسع الهجري، حيث لم يعثر خارج أعمال التنقيبات والممسوحات الأثرية عن أي عملة من نوع الطويلة تعود لفترة القرامطة الجنابيين.

كما لم تسجل المصادر التاريخية أن القرامطة ضربوا نقوداً من نوع تصميم الطويلة، وإنما كان لديهم نقود مدورة ضربت من معدن الرصاص. أما أقدم نموذج عملة طويلة فعــــثر عليه في جنوب بلاد السند، ضمن آثار مدينة الديبـــــل المغـــولية، ويعود تاريخ ضربــها إلى عام 874؛ وهو بخلاف ما هو شائع بأن أقدم نموذج لعملة طويلة لارية ضربت في الفترة ما بين عام 907 -930هـ، وذلك في زمن إسماعيل شاه الصفوي.

من جهة أخرى، يتزامن تاريخ عملة الطويلة في بلاد السند مع تاريخ أوج النشاط الاقتصادي للدولة الجبرية أيام الأمير سيف بن زامل 821-875هـ، أخ سلطان الشرق أجود بن زامل ابن حسين العقيلي الجبري 875-911هـ، ويحتمل أن تداول الطويلة السندية في أسواق الأحساء كان على نطاق محدود جدا؛ والدليل الوحيد لظهور الطويلة السندية في الأحساء هو ما ذكره المؤرخ عبدالفتاح أبوعلية من أن أحد وجهاء الأحساء والمهتمين بالتاريخ كان يـحتفظ بطويلة قديمة يعود تاريخها إلى عام 874هـ.  وفي رأيي أن التداول المبكر لطويلة الحسا يظل أمراً مفتوحاً لمزيد البحث؛ حيث أنه ليس لدينا من وثائق الجبريين تشير إلى تعاملهم الرسمي بالطويلة، بينما وجود نموذج وحيد للطويلة في الأحساء لا أراه دليلًا كافياً لإثبات التعامل بها في الأحساء، ولربما جاءت هذه الطويلة عن طريق الإهداء أو التداول الخاص.

الطويلة و إمارة بني خالد

أما “أقدم النماذج المحلية الخالصة للطويلة والمضروبة في الأحساء” فتعود إلى “عهد إمارة بني خالد”، وذلك ما بين عام 1081-1206هـ ؛ وقد عرفت هذه الطويلة عند السكان المحليين باسم طويلة الحسا، أو طويلة ابن عريعر تمييزاً لها عن الأنواع القديمة. أما في الوثائق الخطية المكتوبة خارج العهد الخالدي فذكرت طويلة الحسا باسم لارية طويلة الحسا،كما ذكرت باسم طويلة هجرية، أو لارية هجرية.

وكشفت الدراسة الأولية لأنماط الطويلة عن أن طويلة ابن عريعر (طويلة الحسا) تختلف في وزنها وأطوالها عن طويلة اللارية العتيقة المذكورة في الوثائق الشرعية خلال القرن العاشر الهجري. فكانت طويلة آل عريعر على ثلاث أنواع هي: طويلة الفضة، وتسمى في نجد بالمشخص،كما ضربت طويلة مكونة من خليط الفضة والنحاس، وعرف نوع نحاسي من طويلة الحسا ضرب في زمن متأخر من إمارة بني خالد في الأحساء، وتتميز بقيمتها السوقية المتدنية.

وكانت تقسم طويلة الحسا إلى أجزاء صغيرة منها نصف طويلة، وربع طويلة. ظلت طويلة الحسا عملة محلية ذات شعبيةكبيرة بين سكان الأحساء، حيث احتفظت بقيمتها بوصفها عملة ذات سمعة وقيمة مرتفعة إلى أن توقف تداولها بعد ضرب أول عملات نقدية معدنية سعودية في عام 1344، في عهد مملكة الحجاز ونجد، الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود؛ ولتجذر عملة الطويلة في النظام النقدي والمالي في أسواق الأحساء استمر اسم الطويلة يطلق على القروش السعودية، فكان ربع قرش سعودي يعادل طويلة واحدة. وهكذا ظل كبار الســــــن حتى قبل نحو 25 سنة، يستعملون اسم الطويلة في حساب عدد القروش السعودية.

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٧
    باقر يزيد ابو شلوان

    الكلام يجانب الدقة فأولا المدعوا الشخص الذي يتحدث في الفيديو قصيمي يعني مايفهم في تاريخ الحسا فهل يعقل ان يجي واحد على سبيل المثال جيزاني ويدعي ان لهجة القصمان اصلها باكستاني او بنغالي ، فامور التاريخ لابد ان يتحرى بها الصدق والصحة والفائدة ليس فقط لاجل الشهرة

  2. ٦
    Abdullah Alkhames

    حنيت على صاحب المقطع. ربعه بيطقطقون عليه مسوي فيها فاهم🙄.

  3. ٥
    محمدبن مبارك الخالدي

    لمن المهم جداً الوقوف على أهم العملات التي كانت متداولة في ذاك الزمن وخاصة بنجد والحجاز وهو دولار ماريا تريزا هي عملة فضية سكت عام 1741 وسمي باسم الملكة ماريا تيريزا التي حكمت النمسا وهنغاريا وبوهيميا من عام 1740 إلى 1780 ، استخدم الريال النمساوي في كانت تستخدم في التجارة العالمية بشكل مستمر ولعل طويلة الحسا تم سكها لكي تكون مستقلة ومنافسة للدولار النمساوي

  4. ٤
    فلح جح

    باسم الاحمد مادري شقولك كل شوي طالع علينا واحد يتهجم ع حسانا الحزينة ويلفق عليها مايشتهي من المعلومات التي تسول اليه نفسه

  5. ٣
    زائر

    معقولة طويلة الحسا الذهبيه مزيفه

  6. ٢
    زائر

    في طويله الحسا و قصيره الحسا
    ومنها نحاس. وفضه. و ذهب
    وعلمي وسلامتكم

  7. ١
    بوفهد 99

    الطويله الاصليه للي يبي يشوفها يمر متحف الاحساء بالهفوف مقابل ملعب التعليم وبجوار معهد النور

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>