الاعتذار لغة الكبار

الزيارات: 793
تعليقات 6
https://www.hasanews.com/?p=6589947
الاعتذار لغة الكبار
محمود عبدالرحمن

ماذا سنكون إذا تعلمنا جميعاَ أن نعتذر بشكل فعال؟ هذا السؤال الذي قد يراه البعض حالماً، ولكننا نعتقد أنه يحمل إمكانات كبيرة ما الذي يعنيه الاعتذار الحقيقي، حينها سنضع أقدامنا علي الطريق إلي الصلح والرضا.

يجب أن لا يخلو تعبيرنا الصادق عن الاعتذار دون تلاعب بالطرف الآخر ….

هكذا هي الحياة نعتذر حين لا يتوقعها الطرف الآخر حتى ولو كنت لا تشعر بأنه ينبغي عليك فعلها لكنك تفعلها؛ وننتظرهم كي يصدقون ذلك بقبوله دون مقابل قد نؤذي بعضنا البعض دون وعي او إدراك، وبالتأكيد يحدث ذلك دون قصد او بقصد لا أعلم نواياهم لكن تلك العلاقات الجيدة التي تعزز ثقافة الاعتذار والتعبير عن الندم حين نسيئ للغير كالكثير من المواقف الحياتية التي تمر بنا وتؤثر فينا وتدفعنا لردود الفعل القاسية فإذا اصطدامت بشخص ما في زحمة السير، فبادر وتأسف ليس لأنك صدمته ولكن لأننا نعلم مدى انزعاجه وضيقه من الاصطدام الغير مقصود.

ناهيك عن علاقتك بمن تحب حين من نسيئ لهم بقصد أو بدون قصد فأغلبنا يقع في بعض الأخطاء ويتسبب في إحباط أحبائه بأفعال يقوم بها عن غير قصد! هل أخطأت في حق أحدهم مؤخرا وترغب في الاعتذار له ولكنك لا تعلم الطريقة المناسبة لذلك؟ في بعض الأحيان التفوه بكلمة “أنا آسف” يكون غير كاف للاعتذار للآخرين، ومن هنا يجب عليك الخروج عن المألوف والتفكير في طرق مبتكرة وأكثر فاعلية في التعبير عن الأسف والحب أيضا!

فكثير ما يكون الاتجاه إلي تعلم كيفية الاعتذار بشكل فعال، يساعدنا علي إحياء ذلك الحب الذي يتلاشي شيئاً فشيئاً لكثرة الشعور بالألم من جراء تكرار الأساءة الغير مبررة او التصرفات الفردية الغير مسؤولة، فحين نتعلم جميعاً ثقافة الاعتذار، ونرسخ ونفهم لغة الاعتذار لدى كل منا، فسيكون بمقدورنا الاستغناء عن أساليب الاعتذار المملة، وبلوغ درجات الصدق والثقة والحصول على السعادة.

فنحن ندرك ونفهم بمنتهي الألم معني الخوف، والصراع، والغضب، والخلافات التي تدور في عالمنا اليوم، في كل الأرجاء في المدن والقرى بين أروقة الشوارع الساكنة الهادئة،

 

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    زائر

    الاعتذار يدل علي الثقافة والذوق والأدب والوعى الذي لدى الإنسان الذي يعتذر، الاعتذار فن من فنون الحياة الذي يساعد على انتشار الحب والسلام بين الناس.
    أ. د. حمدان بن إبراهيم المحمد

    • ٥
      باقر يزيد ابو شلوان

      أ.حمدان اكتب المقال الجاي عن وجوب الاعتذار للطلاب من نظرة شريعة

  2. ٤
    زائر

    اسطورتي مهندس محمود ❤️

  3. ٣
    باقر يزيد ابو شلوان

    يعتقد ان الاعتذار دليل على الضعف والهون والانكسار والاذلال الى حد ما خاصة اذا صدر من الكبار ناهيك عن انه يدل على عدم الثقة بالنفسة وعدم الاهليه لتقيد مناصب عادية فضلا عن مناصب حساسة لكن مبادرتكم الميمونة لعلها تجد صدا لدى الاوساط المثقفة و المتخلفة على حد سواء

    • ٢
      زائر

      كلام قاسي لكن صحيح كل الناس تتفق معك

  4. ١
    فلح جح

    الاعتذار هو احتقار لذات وجعلها في الحضيض اسفل السافلين لكن لايمنع اعتذار الشخص من نفسه اذا حس منها الافراط في التقصير

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>