احدث الأخبار

بأمر الملك سلمان.. رفع تعليق الرحلات الداخلية و ‏تغيير أوقات السماح بالتجول في هذه الأيام السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة في مساجد المملكة إعتباراً من ٨ شوال دبي تستأنف حركة الاقتصاد في هذا الموعد .. وأكثر من 2 مليون فحص كورونا في الإمارات رغم “المنع”.. مواطن يُعايد أسرته بمدن الشرقية على طريقته الخاصة!! ظاهرة فلكية تتكرر مرتين سنويًا.. الشمس تُحدد القبلة الأربعاء المُقبل الكويت تعلن عدم تمديد الحظر الشامل.. خطة لعودة الحياة الطبيعية خلال أيام شاهد: وزير الصحة يكشف آخر مستجدات كورونا في المملكة.. خطة جديدة للمرحلة المقبلة “فوربس” تعلن قائمة أقوى شركات العالم.. و”المملكة” تتصدر المنطقة بـ14 شركة أبرزها “أرامكو” “هيئة الترفيه” تعايد الجمهور بمجموعة من البرامج الترفيهية والحفلات الغنائية تنبيه مهم من “توكلنا” بشأن إمكانية المعايدة على الوالدين 6 نصائح لتحمي جسمك من تأثير السكريات والحلويات في العيد “متحدث الصحة”: 2235 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة .. و أعداد التعافي تتزايد

لأول مرة.. الاحتلال الصهيوني يعترف بهزيمته أمام صواريخ الفصائل الفلسطينية

الزيارات: 645
التعليقات: 0
لأول مرة.. الاحتلال الصهيوني يعترف بهزيمته أمام صواريخ الفصائل الفلسطينية
https://www.hasanews.com/?p=6582203
لأول مرة.. الاحتلال الصهيوني يعترف بهزيمته أمام صواريخ الفصائل الفلسطينية
وكالات - الأحساء نيوز

اعترف كيان الاحتلال الصهيوني، لأول مرة، اليوم الأحد، بالخسائر والأضرار، التي طالت المدن والمناطق المحتلة نتيجة استهدافها بصواريخ الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وأكد تقرير سلطة الضرائب في كيان الاحتلال، أن مدينتي أسدود وعسقلان، كانتا الأكثر تضرراً؛ إذ شهدت أسدود تضرر 166 مبنى بشكل مباشر، و90 حالة تلف للمركبات، أما عسقلان فسجلت 182 حالة ضرر مباشر في المباني و50 حالة ضرر في المركبات.

وأضاف التقرير أن المناطق الأخرى التي استهدفتها الصواريخ الفلسطينية سواء في “كريات غات”، و”سديروت”، والمستوطنات الأخرى في غزة، شهدت حدوث 130 حالة إصابة مباشرة بالمباني وعشرات الأضرار التي أصابت المركبات.

وأوضح أنه خلال الأيام الماضية تم رفع 754 طلباً للتعويض عن الأضرار المباشرة التي أعقبت سقوط الصواريخ، معظمها من أسدود وعسقلان، كما تم فحص 95% من الأضرار الأسبوع الماضي.

وأضاف تقرير سلطة الضرائب: أنه تم إجلاء 10 عائلات تضررت منازلها بسبب الصواريخ، إلى الفنادق التي تمولها المؤسسة، وبعضهم عاد لاحقاً إلى منزله، وآخرون انتقلوا إلى سكن بديل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>