تجمع المهنيين السودانيين يحذر من فض الاعتصام ويدعو للاحتشاد أمام قيادة الجيش

الزيارات: 447
التعليقات: 0
تجمع المهنيين السودانيين يحذر من فض الاعتصام ويدعو للاحتشاد أمام قيادة الجيش
https://www.hasanews.com/?p=6582146
تجمع المهنيين السودانيين يحذر من فض الاعتصام ويدعو للاحتشاد أمام قيادة الجيش
الخرطوم - الأحساء نيوز

حذر تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الاحتجاجات، التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير، اليوم الأحد، من محاولات لفض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني وسط الخرطوم.

وتوجه تجمع المهنيين السودانيين بنداء عاجل، اليوم الأحد، طالب خلاله من قاطني مدن الخرطوم وبحري وأم درمان، تسيير مظاهرات مسائية للاحتشاد بمقر الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني، ورأى أن الخطوة مهمة للتمسك بمطالب الثورة والتي من بينها تسليم السلطة كاملة للمدنيين.

واتهم التجمع الأجهزة الأمنية والعسكرية بمحاولة الضغط على المحتجين وقرارهم في الاستمرار بالاعتصام السلمي، وقال إنهم لا يستبعدون أن تتم محاولة جديدة لفض الاعتصام خلال اليوم.

وأشار بيان للتجمع صدر اليوم لتسارع الأحداث خلال الساعات الأخيرة بساحة الاعتصام، ولفت لمحاولات إزالة بعض الحواجز التقليدية ونجاح المعتصمين بمقاومة الخطوة وإفشالها.

وأكد التجمع تمدد رقعة الاعتصام نحو مساحات جديدة؛ بسبب التصعيد الجماهيري وصولًا إلي أهداف الثورة كاملة.

وقال شهود عيان إن محتجين أغلقوا بالحواجز التقليدية شارع النيل الذي يعد واحدًا من الشوارع الرئيسية في الخرطوم، بجانب إغلاق جزء من شارع الستين وشارع الجمهورية بالعاصمة.

يشار إلى أن المجلس العسكري السوداني يجري منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في الحادي عشر من شهر أبريل الماضي محادثات مع قوى الحرية والتغيير، التي تضم تجمع المهنيين؛ من أجل نقل السلطة لمدنيين، لكن هناك خلافات بين الطرفين حول الكيفية التي يتم بها تقاسم السلطة.

وكانت قوى التغيير في السودان أعربت عن رغبتها، أمس السبت، الاستمرار في التفاوض بعيدًا عن التراشق الإعلامي، والوصول إلى اتفاق خلال 72 ساعة.

وقالت: إنها سترد على ملاحظات المجلس العسكري حول وثيقة الإعلان الدستوري التي دفعت له بها كتابة، وأشارت إلى نجاح الطرفين في تحديد نقاط الخلاف حول الإعلان الدستوري، وأكدت أن النقاش حولها سيكون حاسمًا.

وشدد البيان على الاستمرار في الخطوات التصعيدية باعتبارها الضامن لتحقيق أهداف الثورة السودانية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>