نحتاج تقنية الفار ولكن !!

الزيارات: 491
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6580851
نحتاج تقنية الفار ولكن !!
متعب الكليب

لماذا  تخرج  لعبة  كرة  القدم  من  أنها  مجرد  لعبة  للمنافسة  الشريفة  بين  الأندية  والتسلية  للجماهير ؟ ويصل  بها  الحد  الى  صراع  بين  بعض  الأندية  واللاعبين  والأدهى  بأن  الأمر  يتعدى  ليصل  أثره  على  الجماهير  العاشقة  والذين  قد  يكون  من  بينهم  الإخوة  والأقارب  بل  والابناء  والآباء  والصحبة  وابناء  الحي  وزملاء  الدراسة  وفي  بيئة  العمل  بين  الموظفين  والمؤسف  والمؤلم  تأثر  الأطفال  بالعبارات  والكلمات  الغير  لائقة  والتلفظ  بها،  وكل  هذا  بسبب  تلك  اللعبة.

وما  نشاهده  ونسمعه  من  سب  وشتم  وتعدي  بما  لا يليق  بالذوق  العام  والمخل  بالآداب  والأخلاق  ومنها  ما يسمى  (الطقطقة)  بالإساءة  للآخرين  والتجريح  وبما  يزيد  عن  ذلك،  فهل  تستحق  هذه  اللعبة  كل  هذا ؟أم  تناسينا  بأننا  مسؤولون  عما  نتحدث  ونرسل  ونكتب  ونقول  وامام  الله  محاسبون،  فلماذا  ندع  مجالاً  لهذا  التعصب  المقيت  أن  يتسلل  إلى  داخلنا  ويجعل  منا  شخصية  إنسان  غير  سوي  والتصور  بأن  لنا  الحق،  ونحدث  بتصرفاتنا  ممارسات  مُتزمتة  باحتقار  وتحقير  الآخرين،  وإهانة  إنسانيتهم  وكرامتهم  والتقليل  من  شأنهم  وكل  ذلك  من  أجل  هذه  المدورة.

وبما  تخلفه  من  مرض  الحب  الأعمى  للفريق  المفضل،  وفي  نفس  الحال  ما  تخلفه  من  مرض  الكراهية  العمياء  للفرق  المنافسة،  بل  وتمني  خسارتها  حتى  لو  كانت  تلعب  مع  خصم  من  خارج  الدولة  أو  من  خارج  الإقليم،  والفرح  والتغني  بذلك،  مع  تمني  الضرر  لهذه  الأندية  بسبب  ترسبات  التعصب  والمحبة  المبالغ  فيها  لناديه  المفضل،  وهذا  ما  يؤدي  إلى  التنازل  عن  كثيراً  من  مبادئ  التعامل  وإحترام  الآخرين.

امن  أجل  هذا  ابتكرت  تلك  اللعبة  الشعبية؟وهل  هذا  الهدف  من  وراءها ؟!

لا  أعتقد  ذلك  ولكن  قد  يدخل  فيها  التنافس  والحماس  والتحدي  الشريف  والذي  لايتعدى  بتهنئة  الفائز  وحظ  أوفر  للخاسر،  فلماذا  يصل  بنا  الحال  إلى  ما  نشاهده  من  تجريح  واتهامات  عبر  مواقع  التواصل  الإجتماعي  بالتناحر  والسب  والشتم  والاستهزاء  والتنابز  بالألقاب  والقذف  بالكلام  والتراشق  العبارات  المسيئة  والمشينة  وبما  لايقبله  عقلاً  ولا  عاقل!!  مع  أنها  للأسف  لا  تخلو  من  مجرد  لعبة.

تساؤلات  تطول  ؟فهل  من  معتبر  !؟  ولابد  أن  يضع  كل  مشجع  على  نفسه  تقنية  الفار  لمراقبة  تصرفاته  وضبطها  وحفظ  لسانه  فالحذر  الحذر  من  أن  نقول  ما  نندم  عليه  ونندب  عليه  حالنا  في  يوماً  من  الأياموقال  تعالى  ( مَا  يَلْفِظُ  مِنْ  قَوْلٍ  إِلَّا  لَدَيْهِ  رَقِيبٌ  عَتِيدٌ )

فالخلاصة  أن  ما  يكتبه  الإنسان  أو  يرسله  ايضاً  يحاسب  عليه  لأنه  من  عمله،  فإن  كان  إثماً  وعدوان  فهذا  هو  الشر  والوبال،  وأن  كان  براً  وتقوى  فهذا  هو  أصل  التعاون  الموصى  به.

فكل  عمل  الإنسان  يحصيه  الله  عز  وجل،  سواءً  كان  اعتقاداً  بالجنان،  أو  قولاً  باللسان،  أو  فعلاً  بالأركان،  لا  تخفى  عليه  جل  جلاله  منه  خافية،  وكله  مسجل  مكتوب  ويقول  جل  وعلا (  يَوْمَ  يَبْعَثُهُمُ  اللَّهُ  جَمِيعًا  فَيُنَبِّئُهُمْ  بِمَا  عَمِلُوا  أَحْصَاهُ  اللَّهُ  وَنَسُوهُ  وَاللَّهُ  عَلَى  كُلِّ  شَيْءٍ  شَهِيدٌ )  المجادلة،  ويقول  تعالى ( اقْرَأْ  كِتَابَكَ  كَفَى  بِنَفْسِكَ  الْيَوْمَ  عَلَيْكَ  حَسِيبًا)  الإسراء.

فلا  تجعل  هذه  اللعبة  شر  وبال  وشاهدة  عليك  ونسأل  الله  السلامة  والعافية.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    والبعض للاسف لايملك اعصابه ويهدأ ويتريث ويصل به الامر للغضب مما يسبب له الامراض المسببه للوفاة وبعضهم ذهب ضحية شعارات ونداءات خادعه ومزيفه باسم تضحية، وفاء استخدموها للكسب من وراء الجمهور والتسبب بضياعه وتشتيت عقله وتركيزه في العشوائيات من دون هدف مما يسبب ضياع وقته وماله فيما لاينفعه.

  2. ١
    باقر يزيد ابو شلوان

    عنوان المقال مقرف يحتوي على فيران😷

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>