أخلاقنا في الحرم

الزيارات: 543
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6577585
أخلاقنا في الحرم
عبدالرحمن ادريس

في كل زيارة لبيت الله الحرام تعود بذكرى جميلة ، وقلب منشرح ، ونفس سعيدة

ولكن ما ألحظه دائماً تغير أخلاقنا منذ وصولنا فنزول الرحمة والسكينة في الروح يكون لها الأثر الكبير

ففي الحرم تجد أخلاقنا الإسلامية تسمو بالجميع ، وأنت تطوف أو تسعى تجد الرحمة تغشى الجميع فهذا يرحم أمه وأباه والآخر يرحم كبير السن والثالث يسقي المعتمرين وأخر يقوم بتوزيع التمر ورش المياه وغيره يفشي السلام ليتعرف على الشعوب وعاداتهم وتقالديهم وأحوال المسلمين هناك

الجميع يصدر منه أخلاق لم يكن هو يتخيلها ففي الحرم تجد نفسك تلقائياً تساعد هذا وتعين الآخر وتبتسم للجميع بل تحاول وتحاول مساعدة أي محتاج والسلام على كل من هو أمامك بل في كل مرة تجد أفكار جديدة للإحسان في مساعدة المحتاجين من عربات وكراسي مجانية حتى فرق من الشباب المتطوعين تحت مسمى شباب مكة لمساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة على طوافهم وسعيهم بدون مقابل والكل يطلب منك الدعاء له فقط

أعداد هائلة من المعتمرين والزوار تجد الجميع يتجرد من مكانته الاجتماعية أو منصبه فالطبيب والقاضي والمهندس الجميع يسعد ويتسارع لمساعدة غيره بأي وسيلة كانت

ولا مجال لضرب الأمثلة على صور البر والبذل والعطاء والرحمة والتواضع وكلي يقين بأنك أخي القارئ وأختي القارئة قد شاهدت شيئ منها

هنا أقف حائراً بيني وبين نفسي لماذا لا أكون دائماً بهذه الأخلاق ، بل لماذا الجميع لايحمل هذه الاخلاق على الدوام

نستطيع جميعاً أن نتغير للأفضل وان نكون بأجمل صورة أمرنا بها رسولنا وحثنا عليها كتاب ربنا

فنحن أمة بعث نبيها ليتمم مكارم الأخلاق

بل ونحن نعلم أن الإسلام دخل شرق آسيا بأخلاق المسلمين وماتزال حتى اليوم هذه الدول مسلمة

وبين كل هذا نتذكر حديث رسولنا الكريم ” الخير باق في أمتي حتى قيام الساعة “

نعم بأخلاقنا نسمو ونعلو على كل الأمم ..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>