مبارك الفرحان يكتب: “تسريع الموهوبين” بين الترشيح و الاستعداد

الزيارات: 1261
تعليقات 5
مبارك الفرحان يكتب: “تسريع الموهوبين” بين الترشيح و الاستعداد
https://www.hasanews.com/?p=6576862
مبارك الفرحان يكتب: “تسريع الموهوبين” بين الترشيح و الاستعداد
مبارك بن محمد الفرحان

تبدأ في هذه الأيام فترة تطبيق اختبار التسريع للطلاب الموهوبين تحت إشراف وزارة التعليم ، حيث يتاح للطالب الموهوب خلال مسيرته التعليمية أن يحصل على فرصة التسريع مرتين ، و عليه فإن فرصة الترشيح للعام الدراسي الحالي 1439 / 1440 هـ تكون وفق الآتي :

أ – الفرصة الأولى : أن يكون الطالب المرشح لبرنامج التسريع من الصف الرابع الابتدائي في العام الدراسي الحالي 1439 / 1440 هـ ، و قد حصل على ( متفوق ) في جميع المواد الدراسية في الفصل الدراسي الأول ، و أن يكون قد شارك في اختبار مقياس موهبة ( 2018 م ) في العام الماضي و قد حصل على درجة ضمن فئة ( أعلى 2 % ) ما بين درجة ( 705 ) و مابين درجة ( 880 ) ، و أن يكون قد اجتاز اختبار التسريع ( حيث يختبر الطالب المرشح جميع المواد الدراسية في الصف الخامس الابتدائي للفصل الدراسي الأول و الفصل الدراسي الثاني ) ، و من ثم يتم تسريعه إلى الصف السادس الابتدائي مباشرة في العام الدراسي القادم 1440 / 1441 هـ من دون أن يدرس في الصف الخامس الابتدائي ، و بعد ذلك تقوم لجنة التسريع بالمدرسة بمتابعة تكيف الطالب المسرع في الصف السادس الابتدائي لمدة أربعة أسابيع من بداية العام الدراسي ، و بعد أن يجتاز الطالب مرحلة التكيف بعد تسريعه فإنه يكمل دراسته نظاميا في الصف السادس الابتدائي ، و يكون بذلك أن هذا الطالب الموهوب الذي تم تسريعه قد اختصر سنوات دراسته في المرحلة الابتدائية من ستة سنوات دراسية إلى خمس سنوات دراسية .

ب – الفرصة الثانية : أن يكون الطالب المرشح لبرنامج التسريع من الصف الأول متوسط في العام الدراسي الحالي 1439 / 1440 هـ و قد حصل على معدل عام ( 98 % ) فأكثر ، و معدل ( 97 % ) فأكثر في كل مادة من المواد الدراسية المقررة من الفصل الدراسي الأول ، و أن يكون قد شارك في اختبار مقياس موهبة ( 2018 م ) في العام الماضي و قد حصل على درجة ضمن فئة ( أعلى 2 % ) ما بين درجة ( 705 ) و مابين درجة ( 808 ) ، و أن يكون قد اجتاز اختبار التسريع ( حيث يختبر الطالب المرشح جميع المواد الدراسية في الصف الثاني متوسط للفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني ) ، و من ثم يتم تسريعه إلى الصف الثالث المتوسط مباشرة في العام الدراسي القادم 1440 / 1441 هـ من دون أن يدرس في الصف الثاني متوسط ، و بعد ذلك تقوم لجنة التسريع بالمدرسة بمتابعة تكيف الطالب المسرع في الصف الثالث متوسط لمدة أربعة أسابيع من بداية العام الدراسي ، و بعد أن يجتاز الطالب مرحلة التكيف بعد تسريعه فإنه يكمل دراسته نظاميا في الصف الثالث متوسط . و يكون بذلك أن هذا الطالب الموهوب الذي تم تسريعه قد اختصر سنوات دراسته في المرحلة المتوسطة من ثلاث سنوات دراسية إلى سنتين دراسيتين .

***

و بعد استيفاء الشروط السابقة لترشيح الطالب الموهوب للدخول في برنامج التسريع ، تبدأ إجراءات الترشيح من خلال عدة خطوات متتالية ، و تأتي أولى خطوات الترشيح لبرنامج التسريع و هي موافقة ولي أمر الطالب الموهوب على ترشيح ابنه لبرنامج التسريع ، و في حال عدم موافقة ولي الأمر فإن الطالب الموهوب لا يترشح نظاما لبرنامج التسريع ، و السبب في ذلك هو أن ولي الأمر هو المسئول الأول عن ترشيح ابنه الطالب الموهوب في برنامج التسريع من بداية إجراءات الترشيح و حتى نجاحه في الصف الذي تم تسريعه فيه ، فتتحدد مسئولية ولي أمر الطالب في اتخاذ القرار من خلال التساؤل الآتي هل يرشح ابنه لبرنامج التسريع أم لا يرشحه ؟ و لكي يتخذ ولي الأمر القرار المناسب لا بد أن يقيس عدة أمور و فق الأسئلة الآتية :

1 – هل مستوى القدرات العقلية لدى ابنه تساعده على الدخول في اختبار التسريع ؟

2 – هل مستوى جسم ابنه يتكافأ جسميا مع مستوى الطلاب الذين أكبر منه في العمر في الصف الذي سيتم تسريعه فيه ؟

3 – هل يستطيع ولي الأمر مساندة ابنه في الاستعداد لاختبار التسريع أم أن إمكاناته و ظروفه لا تسمح بذلك ؟

4 – في حال اجتياز ابنه اختبار التسريع فهل يستطيع ولي الأمر مساندة ابنه على التكيف نفسيا و اجتماعيا مع الطلاب الذي أكبر منه في العمر في الصف الذي تم تسريعه فيه ؟

5 – هل لدى ابنه الطالب الموهوب رغبة و موافقة على الدخول في برنامج التسريع أم ليس لديه رغبة و ليس موافقا ؟

6 – هل يستطيع ابنه الطالب الموهوب استيعاب وفهم المقررات الدراسية الجديدة في الصف الذي تم تسريعه فيه أم لا يستطيع ، خاصة انه قد افتقد خبرة أكاديمية في جميع مهارات المقررات الدراسية لصف دراسي كامل بعدما يتم تخطيه سنة دراسية كاملة ؟

7 – هل يستطيع ولي الأمر مساندة ابنه في مذاكرة دروس المقررات الجديدة في الصف الذي تم تسريعه فيه أم لا يستطيع ؟

8 – هل يستطيع ولي الأمر أن يتأكد من أن موافقة ابنه جاءت من رغبته و دافعيته و ثقته بنفسه كطالب موهوب للدخول في برنامج التسريع أم أن ابنه قد وافق بناء على حماس و تشجيع و رغبة زملائه الطلاب الموهوبين المرشحين معه في التسريع ؟

9 – هل لدى ابنه قدرة على استيعاب و فهم و استذكار جميع دروس المقررات في اختبار التسريع في فترة وجيزة مدتها ثلاثة أشهر قبل وقت اختبار التسريع ؟

10 – هل موافقة ولي الأمر على ترشيحه ابنه لبرنامج التسريع بناء على قناعته بأن لدى ابنه قدرات عالية تؤهله لدخول برنامج التسريع أم أن موافقته بمجرد حماس و افتخار بأن ابنه أحد الطلاب المسرعين ؟

وتأتي بعدها الخطوة الثانية و هي موافقة الطالب نفسه على الدخول في برنامج التسريع و في حال عدم موافقة الطالب المرشح فإن الطالب الموهوب لا يترشح نظاما لبرنامج التسريع ، و تتوقف موافقة الطالب على رغبته في التفوق و التميز من خلال تخطي الصف الدراسي في برنامج التسريع ، فمن هنا يجب على ولي الأمر و على المرشد الطلابي أن يوضحان لهذا الطالب جميع إجراءات التسريع بما فيها اختبار التسريع و ما يتطلب له من استعداد مبكر من مذاكرة الدروس ، هذا من جهة ، من جهة أخرى تتوقف موافقة الطالب على مدى استيعابه لإجراءات التسريع و عن مدى معرفته لفوائد و سلبيات برنامج التسريع ، كما يجب أن يوضح له أنه في حال تسريعه بأنه سيفقد زملائه في الصف الذي كان فيه و سوف يجد زملاء جدد له في الصف الذي تم تسريعه فيه أكبر منه في السن بعام واحد ، و من هنا ينبغي التأكد من أن الطالب لن يتضايق نفسيا أو اجتماعيا من افتقاده لزملاء الدراسة السابقين في حال تم تسريعه . ومن الناحية

الأكاديمية يجب التأكد من أن موافقته مبنية على قدرته في استيعاب جميع المقررات الدراسية في الصف الذي سيتم تسريعه فيه خاصة وأنه سوف يفتقد خبرة أكاديمية لصف دراسي كامل بعد تخطيه سنة دراسية كاملة .

و تأتي بعدها الخطوة الثالثة و هي اجتياز الطالب المقابلة الشخصية وذلك من خلال حصول الطالب المرشح على ( 70 ) درجة فأعلى في المقابلة الشخصية و التي تنفذه لجنة التسريع بالمدرسة برئاسة قائد المدرسة و في حال حصوله على درجة أقل من ( 70 ) درجة فإن الطالب الموهوب لا يترشح نظاما لبرنامج التسريع ، إن دور لجنة التسريع في المدرسة لا يتوقف عند حدود عناصر المقابلة الشخصية بل ينبغي أن تتأكد هذه اللجنة من أن موافقة الطالب المرشح لبرنامج التسريع كانت بناء على رغبته و دافعيته الإيجابية نحو الدخول في برنامج التسريع و أن موافقته ليست بناء على ضغط ولي الأمر و حماسه نحو تسريع ابنه ، كما ينبغي من لجنة التسريع بالمدرسة أن تتأكد من مناسبة الطالب المرشح جسميا و نفسيا و اجتماعيا مع زملائه الجدد من الطلاب في الصف الذي سوف يتم تسريعه فيه ، مع تقديم التوصيات المناسبة لولي الأمر .

وتأتي بعدها الخطوة الرابعة و هي تطبيق اختبار التسريع ، حيث يشترط لاجتياز اختبار التسريع شرطان أساسيان ، الشرط الأول أن يحقق الطالب ( 50 % ) من درجة اختبار كل مقرر من مقررات اختبار التسريع ، أما الشرط الثاني أن يحقق الطالب ( 75 % ) من المعدل العام في نتيجة اختبارات للتسريع ، و في حال عدم اجتياز الطالب اختبار التسريع فإنه لا يتم تسريعه .

و من هنا ينبغي التأكيد على أن الاستعداد لاختبار التسريع يتطلب تعاون و تظافر كلا من ولي الأمر و الطالب نفسه معا ، و الحقيقة المؤكدة أنه لا يمكن للطالب المرشح للتسريع أن يستعد لاختبار التسريع لوحده من خلال مذاكرة المقررات الدراسية المقررة في اختبار التسريع ، و السبب في ذلك في أنه لم يدرس مسبقا هذه المقررات الدراسية و لم يتعلم تطبيق مهارات هذه المقررات الدراسية على يد معلم متخصص ، و المسئول الوحيد هنا هو ولي الأمر في مساندة ابنه في استذكار المقررات الدراسية المخصصة لاختبار التسريع ، و من هنا ينبغي التنوية على أن الاستعداد لاختبار التسريع يتطلب مدة لا تقل عن ثلاثة شهور إذا سلمنا أن الطالب المرشح لديه قدرات عالية في التحصيل العلمي أو الأكايمي و سرعة استيعاب للدروس ، أما إذا كان الاستعداد لاختبار التسريع في مدة شهر واحد أو أقل من ذلك فإنه من ( المتوقع ) أن نتائج اختبار التسريع لن تكون مضمونة ، و يتطلب الاستعداد لاختبار التسريع التنوع و الابتكار في أساليب مذاكرة المقررات ، فيمكن لولي الأمر توجيه ابنه نحو الاستفادة من التقنية المتوفرة في شرح الدروس مثل قنوات اليوتيوب أو المواقع الرسمية المتخصصة في شرح الدروس ، كما يمكن أن يتظافر جميع أفراد الأسرة في شرح

المقررات للطالب ، و الأهم هو وضع جدول منظم لاستذكار المقررات ، وهناك طرق متنوعة للتأكد من استيعاب الطالب للمقررات الدراسية وذلك من خلا تصميم اختبارات افتراضية تحاكي اختبار التسريع و يقوم الطالب بتأديتها ثم يقوم ولي الأمر بتصحيح الاختبار و التأكد من استيعاب ابنه للمقررات الدراسية و جاهزيته لاختبار التسريع .

ثم تأتي الخطوة السادسة و الأخيرة و هي اجتياز مرحلة التكيف بعد مرور أربعة أسابيع من تسريع الطالب و في حال عدم اجتياز الطالب مرحلة التكيف فإنه لا يتم اعتماد تسريعه ، و يرجع إلى صفه الدراسي العادي ، و من هنا يأتي الدور الرئيسي لإدارة المدرسة و خاصة المرشد الطلابي ، و هو المتابعة الجادة لوضع الطالب الموهوب بعد تسريعه و التأكد عن الوضع النفسي له داخل الصف بعد تسريعه و عن مدى تكيفه اجتماعيا و انسجامه مع زملائه الجدد الذين أكبر منه في السن ، و يتعدى دور المرشد إلى التأكد بأن الطالب الذي تم تسريعه قد بدأ يستوعب المقررات الجديدة ، و أنه متفاعل مع المعلمين و الطلاب أثناء المناشط الدراسية داخل الحصة ، و يجب على المرشد التواصل الدائم مع المعلمين للتأكد من مسار الطالب التعليمي من جهة و التواصل مع ولي الأمر باستمرار للتأكد من دعم الأسرة للطالب في استذكار الدروس ، و لا يقف الدور هنا على المدرسة في متابعة تكيف الطالب الموهوب بل المسؤولية ترتبط بولي الأمر أيضا ، فعلى ولي الأمر التأكد من وضع ابنه نفسيا في الصف الذي تم تسريعه فيه ، و التأكد من انسجامه اجتماعيا مع زملائه الجدد في الصف ، و أن يتواصل باستمرار مع المدرسة لمتابعة ابنه في مسار الدروس و عن تفاعله داخل الحصة الدراسية و تقديم الدعم له في استذكار الدروس إذا احتاج ذلك بكل أهمية خاصة إذا كان في مرحلة اختبار التكيف قبل أن يتم اعتماد تسريع هذا الطالب بشكل نهائي و رسمي في هذا الصف ، أما إذا تم ملاحظة عدم تكيف الطالب نفسيا و اجتماعيا في الصف الذي تم تسريعه و لوحظ عدم استيعابه للمقررات الدراسية فإن لولي الأمر و لإدارة المدرسة اتخاذ القرار المناسب في استكمال برنامج التسريع من عدمه قبل انتهاء فترة اختبار مرحلة التكيف .

إن لبرنامج التسريع بنظام تخطي الصفوف فوائد متعددة ، منها توفير الوقت للطلاب الموهوبين الذين لديهم استيعاب سريع للمقررات الدراسية و يتوفر لديه وقت كبير داخل الحصة الدراسية و لا يجدون ما يثريهم معرفيا بمستوى أعلى و أكثر عمق من مستوى المقررات الدراسية التي يدرسونها في صفهم العادي ، كما أن التسريع يقدم ميزة للطلبة المسرعين بأن يضاف في سجلاتهم الأكاديمية وهذا يفيدهم في مستقبلهم الأكاديمي والمهني ، و التسريع ( يقدم دفعة معنوية جيدة للطالب ويكسبه ثقة بالنفس ويحافظ على نشاطه الذهني متقدا ) ، كما أن التسريع يوفر سنة دراسية أو أكثر على الطالب من المدة الزمنية المقرر على الطلبة قضاؤها في التعليم العام مما يجعله متهيأ لدخول الجامعة في وقت مبكر أكثر من المعتاد .

و من هنا يأتي التساؤل :

هل كل الطلاب الموهوبين مؤهلين لبرنامج التسريع ؟ وكيف يتم تشخيص الطالب الموهوب الذي يستحق برنامج التسريع ؟

لا ، ليس كل الطلاب الموهوبين مؤهلين لبرنامج التسريع ، قد نجد مجموعة من الطلاب الموهوبين نسب ذكائهم مرتفعة و لكن مجال موهبتهم تختلف من طالب إلى آخر ، والطالب الموهوب المؤهل لبرنامج التسريع هو الذي لديه موهبة أكاديمية ، أو ما يطلق عليه ( بالاستعداد و الجاهزية الأكاديمية ) ، ولتوضيح ذلك لنأخذ المثال التالي على هذا الطالب الموهوب ، أسامة طالب موهوب في الصف السادس ، وهو طالب متفوق ، ولكن تفاجأ المعلمين بكسل و خمول الطالب أسامة داخل الحصة الدراسية ، ولحظ أنه يحس بالملل ، و مع ذلك عندما يحاول المعلمين تحفيزه داخل الحصة الدراسية يجدون أن أسامة قد استوعب جميع مواضيع المقرر ، بل تخطى الأمر إلى أنه قد قرأ كامل المقرر و استوعب جميع دروسه قبل انتهاء العام الدراسي ، فهو يريد شيء جديد في المقرر ، يريد مادة معرفية إثرائية أكبر و أعمق من المقررات التي يدرسها ، والسبب أن موهبته الأكاديمية عالية جدا وقد فهم و استوعب جميع مقررات الصف الذي يدرس فيه ، و بالتالي فإن الطالب أسامة الذي يمتاز بموهبة أكاديمية عالية يحتاج إلى برنامج رعاية يلبي احتياجاته الأكاديمية ، ولا يناسب هذا الاحتياج سوى برنامج التسريع .

و من هنا ينبغي على المعلم و على ولي الأمر عند بدء عملية الترشيح لبرنامج التسريع أن يحددان ما إن كان لدى الطالب ما إن كان لديه موهبة أكاديمية ( استعداد جاهزية أكاديمية ) أم أن مجال موهبته ليس مجال الموهبة الأكاديمية ، عندها يتم اتخاذ القرار المناسب في ترشيح الطالب لبرنامج التسريع من عدمه .

 


تم إعداد هذا المقال من المصادر العلمية الآتية :

1 – الدليل الإجرائي للتسريع 1439 / 1440 هـ الصادر من وزارة العليم .

2 – كتاب الدليل الشامل في تصميم و تنفيذ برامج تربية ذوي الموهبة ، د . عبدالله محمد الجغيمان .

3 – واقع نتائج التجارب الميدانية لبرنامج التسريع .

 

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    مقال وافي وشامل من قلم الموهبة الأول بالمملكة.

    أبو أيهم.

  2. ٤
    زائر

    رائع ،، نفع الله بعلمك وبارك خُطاك

  3. ٣
    زائر

    مقال مفيد ، وفقك الله

  4. ١
    زائر

    جزاكم الله خير
    ولدي اختبر الحمدلله وننتظر النتائج
    متى موعدها لو سمحتم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>