احدث الأخبار

متدربو “تقنية الأحساء” يتعرفون على شغفهم في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء” سقط في حفرة على الطريق ولازال مفقودًا حتى اللحظة !! أكثر من 360 متدربة بدورات “غرفة الأحساء” النسائية من أجل النفط .. واشنطن تدرس بقاء بعض قواتها شمال شرقي سوريا لأول مرة: هيئة تقويم التعليم والتدريب تكشف مستوى تحصيل طلاب التعليم العام بالصورة .. “الزعاق” يكشف: أندر الظواهر الكونية ستشهدها “سماء الأحساء” في هذا الموعد “وزير العمل” يرفع نسب توطين الوظائف في عقود التشغيل والصيانة بالأجهزة الحكومية براءة اختراع من أبل لجهاز جديد يتحكم في هواتف آيفون عن بُعد !! برعاية خادم الحرمين.. المملكة تُنظم المنتدى الدولي للأمن السيبراني في فبراير المقبل بهدف الوصول لـ 5000 متبرع … حملة للتبرع بالدم بمركز النشاط الاجتماعي في المنيزلة حملة توعوية بمستشفى “العمران العام” عن “سرطان الثدي” “المسند” يُوضح توقعاته للحالة المطرية المرتقبة بعد يومين

“الأسرار التجارية” وحمايتها

الزيارات: 828
1 تعليق
“الأسرار التجارية” وحمايتها
https://www.hasanews.com/?p=6576479
“الأسرار التجارية” وحمايتها
عبدالله وليد النوه

تزداد حاجة الشركات التجارية والصناعية لحماية أسرارها التجارية في ظل التطور الاقتصادي والتنافس القوي والمفتوح بين مصالح واطراف عدة، مما دعا التجار ورجال الاعمال لبذل أقصى درجات الحذر للمحافظة على سرية معلوماتهم التجارية لحماية مصالحهم ومكتسباتهم التجارية والصناعية حيث تعد تلك الأسرار التجارية أهم قيمة جذب للعملاء وعامل رئيسي يميزهم عن غيرهم من المنافسين، فدعم الشركات في حماية أسرارها التجارية بشكل نظامي وتوعية التجار بآلية حمايتها ينعكس بشكل كبير على نمو الاقتصاد واستقراره. فلذلك أهتم المنظم السعودي بحماية الأسرار التجارية عبر الموافقة على إصدار لائحة المعلومات التجارية السرية.

ويقصد بالأسرار التجارية هي المعلومات التجارية السرية التي تعطي صاحبها قيمة تنافسية، أيا كان شكل تلك المعلومات التجارية فإما أن تكون على شكل خبرة فنية يكتسبها العامل أو طريقة صناعية بكميات محددة، أو معرفة تكنولوجية. ولكي تعد المعلومة التجارية سرا تجاريا وتتمتع بالحماية النظامية فلابد من أن يتحقق فيها شرط واحداً من الشروط التالية: أولا: أن تكون المعلومة غير معروفة لدى المشتغلين بنفس المجال. ثانيا: أن تكون ذات قيمة تجارية لكونها سرية. ثالثا: أن يقوم صاحبها باتخاذ تدابير للمحافظة على سريتها.

فيعد الحصول أو الافشاء أو الاستعمال للمعلومة التجارية بعد تحقق شرطاً واحداً من شروط السر التجاري من قبل أي شخص غير صاحبها وبدون موافقة منه تعديا وممارسة غير مشروعة إذا كان قد توصل إليها بطريقة غير مستقلة، ومن تلك الطرق التي تعد غير مشروعة ومخالفة للممارسات التجارية النزيهه, ما نصت عليه اللائحة وهي: أولا: إذا كان قد توصل إليها عبر إخلاله بالعقد الذي يتضمن سرا تجاريا مثل أن يشترط صاحب العمل في العقد المبرم بينه وبين العامل المحافظة على السر التجاري وعدم منافسته, حيث يعد العقد وسيلة للمحافظة على السر التجاري, ثانيا: إذا كان قد توصل إليها عبر إخلاله بسرٍ تجاريٍ مؤتمنٍ عليه من دون وجود التزام عقدي بينهما، ثالثا: إذا كان قد توصل إليها عبر شخص آخر قد توصل إليها بأحد الطريقتين السابقتين بشرط علم الشخص الأول بتلك الطريقة غير المشروعة التي توصل عبرها الشخص الثاني. ويعتبر الحث على الإفشاء بالسر التجاري شكل من أشكال التعدي أيضا.

وبناء على ذلك يحق للشخص المعتدى على حقة الفكري فالسر التجاري رفع دعوى أمام الجهة القضائية المختصة بطلب التعويض عن الأضرار التي لحقت به جراء الممارسات غير المشروعة والمخالفة لأحكام لائحة المعلومات التجارية السرية.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    مقال رائع ومعلومات قيمه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>