أنا إعلامي

الزيارات: 2998
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6575633
أنا إعلامي
جاسم البراهيم
على ما يبدو أصبح البعض منا لا يفرق واختلط  الحابل بالنابل عنده كما يقال فبدأ البعض  يطالب بالألقاب والمسميات سواء أكان يستحقها  أو لا  وطرف آخر بدأ يمنح هذه الألقاب دون  تمحيص ولا تدقيق
فرأينا المعالج الشعبي طبيب والمهرج محلل وناقد فني وسمسار الأراضي محلل عقاري وقس على ذلك
أما في المجال الإعلامي فللأسف أصبح الكل إعلامي فالإنستغرامي والسنابي والتويتري والمصور ورسام الكاريكاتير كلهم في قدرة قادر أصبحوا إعلاميين حالهم حال من أفنى شبابه في هذه المهمة الصعبة وممن ساعد في ذلك للأسف بعض المراكز الإعلامية والتي تمنح هذا اللقب في الدعوات المقدمة أو البطاقات التعريفية أو شهادات الحضور التي تصرف  لهم عند قيامهم بتغطية الفعاليات دون تصنيف  ولا أعلم هل هو جهل أم ماذا !!
فإن كان أصحاب حسابات الإنستغرام والسناب وتويتر إعلاميين فماذا سنقول عن المذيعيين والصحافيين الميدانيين والكتاب والذين أمضوا عمرا مديدا في المجال حتى ظهر على وجوههم علامات التقدم في السن بعد أن دخلوا هذا المجال وهم في ريعان الشباب
 وماذا سنطلق أيضا على من درس الإعلام وتخرج ؟
فهل ياإخوة هذا الشئ مرضي أو منطقي؟
كل شخص يعمل له الشكر والثناء على ما يقوم به ولكن ليس من المعقول أن نطلق على شخص بالأمس يعمل دعاية لإفتتاح مطعم أو محل أبو خمسة لقب إعلامي  فالإعلامي لم يعرف عنه قيامه بالدعاية الإعلاميه كما هو حاصل الآن ولكن يستضاف في الترويج الإعلامي  نظرا لقامته وموقعه المتميز وفي أضيق الحدود
لذا علينا التصنيف وإعطاء كل ما يستحقه فمثلا هناك حسابات هدفها خدمة المجتمع عبر حساباتهم وذلك بإستقبال الشكاوى أو قصور الخدمات وإعادة نشرها وآخرون يعملون في مجال الدعايا أو الشعر أو الثقافة وكل هؤلاء لهم إحترامهم وتقديرهم على ما يقدموه من خدمات لكن دون وضع كلمة إعلامي قبل إسمهم
فكل صاحب مهنة لا يقبل أن يدخل علية أحد بمسمى لا يستحقه كون اللقب غير ملآئم لوظيفته الفعلية
فالصحافي أو الإعلامي هو الشخص الذي خرج من رحم الصحافة أو الإذاعه أو التلفاز ويعمل في مؤسسة إعلامية و يكون صاحب  فطنة يستطيع استخلاص المعلومة ويكون سباقا في نقلها بالمقارنة مع زملائه الآخرين. يحاور ويعد التقارير يخترق الصفوف للحصول على المعلومة لا أن يكون صاحب حساب ينقل لمتابعيه ما يرسل له في حسابه فإن أعجبه أو كان راضيا نشره وإلا رماه في سلة المهملات
في الغالب وأقولها لا مدحًا ولا ذمًا لأحد ولا أعمم أيضا أن الإعلامي أو الصحافي  يقف على الحياد لا يجامل ينقل ما يراه صحيحا مناسبا إخباري بشكل كامل عكس من ذلك حسابات السوشيال ميديا معظمها ملمعا للشخصيات ناقلا للمناسبات الخاصة والعادية وتخضع لمزاج صاحب الحساب
بصراحة أرأف على حال بعض الإعلامين الكبار ويزعجني ويزعج كل غيور بعد أن أضحوا في عالم النسيان بسبب عدم مقدرتهم على مجاراة أبطال السوشيال وكذلك وقوعهم في دائرة نسيان البعض ممن يرى الآن سوق السوشيال وليس سوق الصحف
السؤال الآخير والمهم لما الكل يبحث عن لقب إعلامي ؟

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    محمد الحداد

    عليهم أن يطوروا أنفسهم ويواكبوا التقدم وليس الأعلام القديم الهزيل الركيك المعتمد على الصحف فقط وحظور برامج على الهواء

  2. ٣
    زائر

    اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وإلعن عدوهم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصراحة موضوع ذات أهمية قصوى
    ومن دون أي مجاملة
    واضح عزيزي الكاتب لهذه الرسالة انه شخص واعي وليس المراد من كتابته هذه الرسالة مجرد التحدث عن الإعلام فحسب وأنما يريد التحدث عن التخصص
    لكن على وجه الخصوص الإعلام
    أما الجواب على السؤال الاخير السبب واضح وجلي إلا وهو ميل العنصر الفعال في المجتمع وهو الشباب إلى المزح تارة والثرثرة تارة آخرى وهكذا في نهاية المطاف انه الجهل والعدم الجدية وايضا صار الكل يأمن بوجهات النظر من دون التدقيق في صاحب النظريه لانه أصبح الشيئ بالمزاج وليس بالعلم وهذه الطامة الكبرى
    موفقين لكل خير أخي العزيز
    جاسم البراهيم.

  3. ٢
    زائر

    شكرا لك استاذي فعلا مقال بالصميم

  4. ١
    بسام الأحمد

    الزمن تطور والأدوات تغيرت والإعلام لم يقتصر فقط على مقدم تلفزيوني أو محرر صحفي السنابي والتويتري والانستغرامي إذا تعلم نقل المعلومة وعرضها والتحقيق فيها كالمذيع والمقدم والصحفي بهدف سامي نعم هو إعلامي أما من لايعرف يكتب كلمتين صحيحتين إملائيًا أولغويًا بتويتر او السناب او الانستغرام فكيف له أن يوصل معلومته بشكل سليم وهذا مثال والمقاييس كثيرة . شكرًا لك أخي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>