احدث الأخبار

في الأحساء .. حريق “خزان” محطة وقود و”الدفاع المدني” يتدخل لماذا توقفت الصحة عن إعلان عدد الحالات الحرجة بسبب كورونا؟ “الخطوط الحديدية” تكشف عن حادث تصادم سيارة بقطار لنقل البضائع وإصابة أحد ركابها “هيئة الاتصالات”: %500 نسبة ارتفاع عدد مندوبي التوصيل السعوديين متحدث “الأمن العام”: التنقل داخل المدن أو خارجها في فترة منع التجول يتطلب الحصول على تصريح شاهد .. هكذا يحمي أصحاب المحلات متاجرهم في شيكاغو بعدما فشلت الشرطة في الحماية محافظ “مؤسسة النقد” يؤكد: لا تغيير لسياسة ربط الريال بالدولار تسجيل “1881” إصابة جديدة بـ”كورونا” في السعودية .. وإليكم إجمالي أعداد الإصابات والتعافي “الشورى” يطالب “الاقتصاد” بتعزيز الشفافية ونشر مؤشرات التنمية المستدامة أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق على سلك الأعضاء في النيابة العامة “التأمينات”: صرف معاشات المتقاعدين ومستفيدي “ساند” وتعويض دعم المواطنين بالمنشآت المتأثرة بـ”كورونا” اعتراض وإسقاط طائرتين مسيّرتين أطلقتهما الميليشيا الحوثية تجاه السعودية

أبشر: تجاوزنا “الحملة الخارجية” لإزالة التطبيق بدعم المغرِّدين

الزيارات: 447
التعليقات: 0
أبشر: تجاوزنا “الحملة الخارجية” لإزالة التطبيق بدعم المغرِّدين
https://www.hasanews.com/?p=6574711
أبشر: تجاوزنا “الحملة الخارجية” لإزالة التطبيق بدعم المغرِّدين
الرياض - الأحساء نيوز

اختتمت فعاليات «ملتقى تطبيقات١»، الذي نظمه المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية، في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وسط حضور أكثر من ١٥٠٠ مشارك، وقد هدف الملتقى إلى جمع الخبرات في مجال التطبيقات تحت سقف واحد وتسليط الضوء على ريادة السعوديين في عالم التطبيقات وتقدمهم في هذا المجال، كما رافق الملتقى معرض لعدد من الجهات الحكومية الداعمة لريادة الأعمال.

وقال الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية إبراهيم المعطش: إن مثل هذه الملتقيات تواكب رؤية ٢٠٣٠ والتي تهدف إلى تمكين الشباب والفتيات في ريادة الأعمال، ومن أهمها الريادة في التقنية وخاصة التطبيقات الإلكترونية التي استطاعت أن تسهم في تغيير اقتصاديات العالم وتوفير فرص وظيفية وزيادة مداخيل الدول.

وأوضح النقيب عبدالكريم السحيمي (مدير إدارة الدعم والتسويق في تطبيق أبشر) خلال ندوة «التطبيقات الحكومية لخدمة أكثر جودة»، التى أدارها الإعلامي رائد المطيري، أوضح دور السعوديين في مؤازرة التطبيق، وتطرق للدور الذى يؤديه التطبيق في تسهيل الحياة للناس وسهل خدمتهم وجعلها أكثر تمكينًا وأن العمل في أبشر في تحديث دائم ومستمر لتقديم خدمة مميزة للناس ومواكبة لكل احتياجاتهم.

وحول الحملة المغرضة التي تعرض لها أبشر من أجل إزالته من بعض المتاجر العالمية قال السحيمي: نعمل بشكل دائم على إدارة أي أزمة تمر بنا ونتعامل معها حسب الظروف؛ لكن في الأزمة الأخيرة التي أديرت من الخارج كان الشعب السعودي هو خط الدفاع الأول لأبشر، وكان هو صاحب الصوت العالي في الموضوع، وهو من أمسك بالخيوط، ودافع بكل وطنية خالصة عن التطبيق حتى تصدرنا لعدة أيّام هاشتاقات تويتر بسبب دفاعهم.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار، عبد الرحمن الحسين، إن الوزارة واكبت التقدم التقني في عالم التطبيقات من خلال عدد من التطبيقات التي تخدم الناس، مثل بلاغ تجاري ومعروف وغيره، والتي أسهمت في تمكينهم  وتسهيل احتياجاتهم وبلاغاتهم في حال أي تقصير من الجهات التجارية.

وأكد أن الوزارة في مواكبة دائمة وتحديث لكي يتناغم  مع تطلعات وخدمة الناس وزيادة رضا المواطنين عما يقدم من خدمات في الوزارة، وأكد أن الوزارة ترى أن المواطن هو الشريك الحقيقي لها وعينها، لذلك جاء تقديم هدايا وحوافز للمبلغين تأكيدًا واعترافًا من الوزارة لهم على ما يقدمونه من خدمة حال بلاغهم لكل ما يرونه مخالفًا أو حال وجود أي ملاحظات.

وتحدث المدير التنفيذي للمدفوعات السعودية في مؤسسة النقد السعودي، زياد اليوسف، عن أهمية التطبيقات في التعاملات المالية والتي ستغير وجهة العالم؛ حيث سيقل الاعتماد على الكاش بصورة كبيرة والاعتماد على التطبيقات في هذا الموضوع وستسهل عملية التحويلات وغيرها بشكل سريع ومباشر.

ونبه إلى أن السعودية متقدمة في موضوع مواكبة العالم للتطور التقني المالي مع التأكيد على أن الناس تحتاج إلى مزيد من التثقيف والتوعية بخصوص موضوع التقنية المالية لنمحهم مزيدًا من الثقة وتطمينهم بأن هذا سيكون في صالحهم.

وانطلقت ورشة العمل والتي أدارها الإعلامي محمد الوهيبي وتحدث فيها عبدالله الشهري، من حاضنة بادر؛ حيث سلط الضوء على  ما قدمته بادر في تمكين رواد الأعمال السعوديين ودعمهم وتأهيلهم وتوفير البيئة المناسبة لاحتضان إبداعاتهم.

كما تحدث منصور العبيد، من مركز دلّني للأعمال، مبيناً أن هناك أفكاراً خلاقة للشباب والفتيات السعوديات وتحتاج فقط إلى توجيه ودعم حتى ترى النور، وهذا ما يقوم به المركز؛ حيث يشارك في تفاصيل الفكرة وتجويدها حتى ترى النور وتشق طريقها.

بعد ذلك تم عرض عدد من التجارب السعودية الناجحة في عالم التطبيقات، مثل تطبيق مرسول وتطبيق نعناع وتطبيق طازج وتطبيق المعلمة مي؛ حيث قام أصحابها بعرض رحلتهم في عالم التطبيقات والنجاح الذي رافق مسيرتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>