احدث الأخبار

التحالف: استهداف وتدمير خمسة مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ بالستية بصنعاء تتبع الحوثي مصدر مسؤول بـ”الدفاع”: صدور موافقة خادم الحرمين على استقبال المملكة لقوات أمريكية “العبدالكريم” تحتفل بزواج ابنها الشاب “سعد” بعد الفوز على السنغال .. “الجزائر”‬⁩ يحصل على “النجمة الثانية” ويتوج بطلا لأمم ⁧‫أفريقيا‬⁩ بالصور “المرشد” تحتفل بزفاف أبنائها “علي” و “محمد” “العدالة‬⁩” ينهي مرحلة الإعداد الأولى و يوقع مع “دبيش” التعليم متابعة الحركة المرورية أمام المدارس من مهام المعلم ومنسق الأمن استعداداً لموسم الحج .. ‏⁧‫”شؤون الحرمين‬⁩” ترفع الجزء ‏السفلي من كسوة ⁧‫”الكعبة المشرفة‬⁩” السعد مديرًا للعلاقات والمراسم بإمارة الشرقية بالفيديو والصور.. ” 250 بلبلًا “يشدُون” بلحن “الحرية” فوق نخيل الأحساء من “جديد” ! اليوم الجزائر تسعى لتحقيق اللقب الثاني لها ..والسنغال للمرة الأولى في كأس الأمم الإفريقية في الأحساء … حادث كارثي يشطر سيارة لنصفين ولن تتوقع ماذا حدث لقائدها !!

ورحل القائد الإمام

الزيارات: 1672
تعليقات 7
https://www.hasanews.com/?p=6574696
ورحل القائد الإمام
محمد الشيخ حسين

لقد رحلت كما جئت للحياة سهلا ميسرا .. وعشت فيها نقيا من الدنايا طاهرا مطهرا… وخضت غمارها تسعى جاهدا لتنشر الفضيلة بين الورى ..فنثرت وراءك زهورا وعطرا وعنبرا .. شعارك وهتافك لا بد من الأمل وديدنك ودأبك العمل حتى وآرك الثرى .. كذلك كان شيخنا المبارك الشيخ محمد بن صالح الزيد العلي رحمه الله الذي وافته المنية يوم الأثنين الموافق 1440/7/25 إنه شيخ مدينة المبرز وأبرز علمائها بل من شيوخ الأحساء والمملكة وأحد رموزها وأعلامها زرته في مرضه الأخير فلما أقبلت عليه تهلل ضاحكا وضمني إلى صدره ضمة الوالد الحاني والأم الرؤوم والأخ المحب ضمة أنستني همومي كلها وذكرتني سيرة هذا القائد البطل الفذ الرائع الذي فاز في ميادين الحياة المختلفة، وكان عنوانا للمجد وأهله وخاض في وعره وسهله وعجزت كثير من النساء أن تلد مثله .

ماذا عساي أن أقول عن هذا الإمام العظيم هل أذكر علمه وتفوقه فيه منذ كان طالبا حيث بز أقرانه فكان من الأوائل في دراسته الأولية وتدرجه في ذلك حتى نال أعلى المراتب وحقق أعلى المكاسب من الدرجات العلمية المختلفة يعبر من نهر إلى بحر إلى محيط ففاض علينا من بركاته دروسا ومؤلفات أنارت القلوب والعقول زيادة على ما كان يعطينا من دروس في صمته وسمته رحمه الله ماذا أذكر عن شيخي هل أذكر إمامته وخطابته للمصلين لسنوات تجاوزت الأربعين سنة لم يكل ولم يمل منذرا قومه ومدافعا عن قضايا أمته ومبرزا حبه لوطنه وداعيا لولاة أمره ومطيعا لهم ..وكانت الدمعة لا تفارق عيناه في خطبه كلها وتكاد تخرج نفسه قبل أن تخرج كلماته التي كانت تحرك فينا القلوب وتبعث فينا الأمل وتحرك فينا الأجساد فتنطلق للبذل والعمل … ماذا أذكر عن هذا المجاهد الصنديد هل أذكر احتسابه في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقيامه بواجب الدعوة إلى الله راجيا ما عند الله وحده ناطقا بالحق واعظا بحكمة في وجه كائنا من كان غير خائف ولا وجل إن يريد إلا الإصلاح ما استطاع ووجه الله عز وجل فكان رحمه الله وعفا عنه يتمتع بصفات وأخلاق الكبار من الدعاة والمصلحين من أناة وصبر ورؤى ثاقبة وتواضع جم وحلم وكرم وقد صدق فيه قول من قال:

‎هُوَ اليَمُّ مِنْ أَي النَّواحي أتيتَهُ
‎فلُجَّتُه المعروفُ والجُودُ سَاحِلُهْ
‎تعوَّدَ بسط الكفِّ حتى لو أنَّه
‎ثناها لقبضٍ لمْ تُجبهُ أنامِلُهْ
‎ولو لم يكنْ في كفِهِ غيرُ روحِهِ
‎لجادَ بها، فليتقِ اللهَ سائلُهْ

فقد كان وفقه الله حكيما في دعوته بصيرا فيها مدركا جدا لفقه الموازنات والأولويات … الشيخ محمد العلي اسم ورمز خير تشهد له ساحات العالم الإسلامي الذي جاب معظم أقطاره مذكرا وواعظا ومدرسا ومحاضرا ومشاركا في لقاءات ودورات دعوية ومؤتمرات علمية ومطلعا على أحوال الأقليات الإسلامية في العالم ومساهما في إغاثة كثير من الدول المنكوبة فكانت له الأيادي الطولى في توفير ما تحتاجه تلك الدول من مشاريع إغاثية وتنموية وكان من أجل ذلك يتحمل كثيرا من المصاعب والمشاق إلا أنه لم توهن له عزيمة ولم ينثني له بأس عن تحقيق أهدافه فعمت بركاته وخيراته كثير من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها … رافقته في بعض زياراته لكينيا واليمن وتركيا وهونغ كونغ وغيرها فكان لي نعم القائد والقدوة هذا فضلا عما أكتسبته منه من علم وخلق وحكمة وحنكة فهو لطيف المعشر صاحب ابتسامة لا تفارق محياه ودعابة لا تنسى غفر الله له وجزاه عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

أعلم يقينا أني مهما تكلمت عن شيخي الكريم لن أوفيه حقه وسأشعر بالقصور مهما سطرت عنه من سطور ولن أملك إلا أن أدعو الله له بالرحمة والمغفرة وأن يوسع له في قبره ويجعله روضة من رياض الجنة وأن يرزقه الفردوس الأعلى من الجنة ويوفيه أجره يوم يقوم الناس لرب العالمين وأن يبارك في زوجته الصابرة المحتسبة ( أم أنس ) ويلقي على قلبها الضياء والنور وأولاده النجباء البررة ويجعلهم خير خلف لخير سلف وسائر أهله وذريته ويجعل ما قدمه للإسلام والمسلمين ذخرا له في آخرته يعلي به درجته في عليين مع النبيين والصديقين والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ….وإنا لله وإنا إليه راجعون
تلميذ الشيخ / محمد بن عبدالعزيز الشيخ حسين

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    زائر

    رحمك الله ياشيخ محمد فقد كنت عالما عاملا داعيا مثابرا لايعرف الكلل والملل لك طريقا والهم محبيك وذويك الصبر والسلوان ،وجزى الله الكاتب الشيخ محمد ال الشيخ حسين على هذه الكلمات التى عبر فيها عن رأي الكثيرين من محبي الشيخ /د.محمد ابوبكر

    • ٦
      زائر

      حياك الله دكتور محمد اوهذا الذي ذكرناه جزء بسيط جدا من حق الشيخ محمد العلي رحمه الله علينا وما ذكرنا إلا غيض من فيض من صفاته وأخلاقه وعلمه ..

  2. ٣
    زائر

    الله يرحمه ويسكنه الجنه انا ماعرفه بس له سمعه طيبه وهذا دليل على محبه الناس له

  3. ٢
    زائر الله يرحمع ويسكنه الجنه

    التعليق

  4. ١
    عبدالرحمن بن عبدالعزيز

    اللهم اغر له وارحمه
    كان دائما يقول في ختام خطبته دعاء اللهم ارزقنا توبة قبل الموت وشهادة عند الموت ومغفرة بعد الموت
    اللهم فارزقه ونور عليه وبارك في ابناءه واخلف على الاسلام والمسلمين بامثاله

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>