احدث الأخبار

أمرٌ سامٍ جديد يُلزم الجهات الحكومية بالتوقف عن توظيف الوافدين بالصور.. بعد وفاة “حوراء وطفلها” بطريق العقير “جمل” يتسبب بحادث آخر .. هذا مانتج عنه! بثلاثية نظيفة “الجيل” يقسو على “جدة” وينفرد بالمركز الخامس بالصور… “الأحساء نيوز” تحتفي بـ”مشاري الجبر” أفضل مدير مصنع كرتون شاب في العالم بالنقاط العشر.. الأندية السعودية تعود للواجهة آسيويا بشعار “محميون معا” .. صحة الأحساء تُفعّل حملة للتوعية بأهمية التطعيم في مواعيد محددة في عملية خطيرة “الخطأ فيها يودي بحياتها”… استئصال أورام ليفية من سيدة في الأحساء زملاء “العرجي” يحتفون بمناسبة تقاعده بعد فضيحة “أوراق قطر”..الدوحة تجمد أمولا لدعم التطرف بسويسرا النسيم الابتدائية بالعيون تحتفل بتخرج طلاب الصف السادس من بين 4105 طالبًا وطالبة .. “جائزة الراشد” للريادة والموهبة والإبداع تزف 113 فائزًا وفائزة “الشورى”: الدولة ماضية في تطبيق شرع الله في كل من يعرّض أمن البلاد والعباد للخطر

شاهد بالصور… 4 مراحل تُنظّف سجاد “المسجد الحرام” و 4 دول تعاقبت على صناعته

الزيارات: 694
1 تعليق
شاهد بالصور… 4 مراحل تُنظّف سجاد “المسجد الحرام” و 4 دول تعاقبت على صناعته
https://www.hasanews.com/?p=6574366
شاهد بالصور… 4 مراحل تُنظّف سجاد “المسجد الحرام” و 4 دول تعاقبت على صناعته
مكة المكرمة - الأحساء نيوز

في رحلة استمرت لأكثر من (40) عاماً بتفاصيل تغيب عن أعين قاصدي بيت الله الحرام من زوار ومعتمرين وحجاج, لقرابة (35) ألف سجادة خضراء، تغطي مساحات الحرم المكي، موزعة على المسجد الحرام وساحاته الواسعة, يجدون عليها بالعبادة  ويؤدون عليها فرائضهم وسننهم, يبللونها بدموعهم الراجية الخاشعة, في غاية سعت إليها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي, من خلال إنشاء إدارة مختصة تعتني بالسجاد نظافةً وتطهيراً وتعقيماً وتعطيراً, فقد وفرت لذلك أحدث التقنيات بأفضل الإمكانات ليتمكن قاصدو البيت الحرام من القيام بعبادتهم بكل يسر وسهولة.

أربع عواصم عالمية أسهمت في صناعة سجاد المسجد الحرام وآخرها الوطني:

حيث يتم تصنيع سجاد المسجد الحرام بمواصفات خاصة لتكسوا جنبات المسجد الحرام وقد بدأ تصنيعه منذ حوالي (40) عاماً وتم استيراده من ثلاث دول منذ عام 1402 هـ إلى 1420 هـ  وبعد ذلك توقف استيراده وبدأ تصنيعه في المملكة العربية السعودية كأول سجاد مخصص للمسجد الحرام يكون من إنتاج سعودي, وتعود قصة تخصيص سجاد خاص للمسجد الحرام إلى عام 1402هـ حيث تم استيراده من بلجيكا واستمر إلى عام  1409هـ، وفي عام 1409هـ تم استيراده من ألمانيا إلى عام 1416هـ، وفي عام 1416هـ تم استيراد السجاد من لبنان إلى عام 1420هـ، وفي عام 1420هـ بدأ تصنيعه في المملكة العربية السعودية مميزاً باللون الأحمر إلى عام 1434 هـ، عقب ذلك تم إنتاج السجاد السعودي ذا اللون الأخضر وهو الموجود حالياً في المسجد الحرام.

أربعة مراحل تكفل نظافة سجاد المسجد الحرام:

تم تجهيز مغسلة مركزية خاصة بالسجاد بمنطقة كدي بمكة المكرمة, حيث تم استحداث عددٍ من المغاسل الآلية لتنظيف وتطهير سجاد المسجد الحرام, لتقليل الوقت و الجهد في عملية الغسيل, إذ ينتج عن كل مرة غسل , (100) سجادة خلال الساعة الواحدة, وذلك من خلال أربعة مراحل تعمل بخطوط إنتاج منتظمة لغسيل السجاد, بحيث يحتوي كل خط منها, على معدة لإزالة الغبار من السجاد بعرض ثلاثة أمتار تقريباً يكون قادرا على استيعاب سجادتين في الوقت ذاته, ومعدة لغسيل السجاد بالماء والصابون بذات العرض, ومعدة لتجفيف السجاد, ليبلغ إنتاجية الخط الواحد من غسيل السجاد حوالي(240) متراً مربعاً بما يعادل في المتوسط (100) سجادة في الساعة, ليبلغ إنتاجية الخط الواحد من غسيل السجاد (240) متراً مربعاً في الساعة بما يعادل في المتوسط (100) سجادة  كل ساعة, لتصبح الإنتاجية الكاملة لمغسلة السجاد في اليوم الواحد و في الوردية الواحدة ثماني ساعات لخط الإنتاج بمتوسط يعادل(1650) سجادة في اليوم الواحد, مرحلة إزالة الغبار وهي المرحلة الأولى من مراحل التنظيف حيث يتم فيها نفض الغبار عن السجاد, والمرحلة الثانية مرحلة الغسيل حيث يغسل السجاد بأحدث الطرق المعروفة وأكثرها تطهيراً وتعقيما, والمرحلة الثالثة تجفيف السجاد بعد عملية الغسل, ومن ثم المرحلة الرابعة والأخيرة نشر السجاد بعد تجفيفه لمدة (24) ساعة في الصيف (48) ساعة في الشتاء, ثم يتم كنسه ولفه على رفوف حديدية بالمستودع الخاص بالسجاد.

أجود أنواع العطور في سجاد بيت الله العتيق:

دأبت الإدارة العامة للشؤون الخدمية ممثلة بإدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام, بتوجيهات من معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس, على الاهتمام بكل ما من شأنه توفير العناية للقاصد والزائر, إذ تم توفير أجود أنواع السجاد للمسجد الحرام  بصناعة وطنية عالية الجودة, كما أن الإدارة تقوم على مدار الساعة بكنس وتعطير السجاد بأجهزة مخصصة وترتيب وضعية السجاد باتجاه القبلة وتغيير ما يلزم منه عند الحاجة, وكذلك تجهيز مغسلة مركزية لغسيل سجاد المسجد الحرام تواكب التطور في الحرمين الشريفين والذي يجد اهتماماً خاصاً من ولاة الأمر -حفظهم الله- .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    سلام

    ماشاء الله تبارك الله ، جهود لا نعلم بها الا من الصحف ،
    فوق هام السحب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>