350 شخصا يعلنون إسلامهم في نيوزيلندا بعد حادثة المسجد

الزيارات: 1564
التعليقات: 0
350 شخصا يعلنون إسلامهم في نيوزيلندا بعد حادثة المسجد
https://www.hasanews.com/?p=6572113
350 شخصا يعلنون إسلامهم في نيوزيلندا بعد حادثة المسجد
وكالات - الأحساء نيوز

بينما وجدت نيوزيلندا نفسها الأسبوع الماضي تقذف من جنة هادئة إلى نار الإرهاب، ظهرت رئيسة وزراء البلاد جاسيندا أردرن كشخصية توحد المجتمع وتحتوي الأزمة، وتخطف قلوب المتابعين في كل أرجاء المعمورة.

قالت أردرن عن ضحايا الهجوم الإرهابي الذي نفذه مسلح أعلن تأييده لأيديولوجية تفوق البيض، حيث اقتحم مسجدين وأطلق النار ليقتل 50 شخصا ويصيب عشرات آخرين «نيوزيلندا هي وطنهم، هم ونحن كيان واحد».

وفي أعقاب الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة الماضي، حازت أردرن (38 عاما) على إشادات تكاد تكون عالمية من جانب النيوزيلنديين أنفسهم ومن غيرهم، حيث أثنوا جميعا على قيادتها في خضم الأزمة، حيث وقفت كشخصية قوية مفعمة بالعطف والشفقة.

كما ذكرت أردرن «لم نكن مستهدفين لأننا ملاذ آمن لأولئك الذين يكرهون، لم يتم اختيارنا لمثل هذا العمل العنيف لأننا نتغاضى عن العنصرية أو لأننا جيب للتطرف، لقد تم اختيارنا لأننا لا شيء من هذه الأشياء، لأننا نمثل التنوع والرفق والشفقة»، وأضافت «وهذه القيم لن ولا يمكن أن تهتز بسبب هذا الهجوم».

وفي أول لقاء لها مع المجتمع المسلم في بلادها، ارتدت أردرن حجابا أسود اللون واحتضنت الأسر المكلومة، وقالت لمن يغرقون في أحزانهم «نحن نشعر بما حدث لكم بعمق، في قلوبنا نشعر بالحزن، نشعر بالظلم، نشعر بالغضب، ونشارككم ذلك».

وسعت سريعا لترجمة مشاعرها إلى أفعال، وتعهدت بتغيير قوانين حيازة السلاح في البلاد خلال 10 أيام بعد الهجوم، وتواجدت في كرايستشيرش أمس للقاء طواقم الإغاثة والمسؤولين المسلمين وطلاب مدرسة فقدت اثنين من طلابها في الهجوم.

وقالت أردرن «إنه لا يزال يتم الإعداد لإقامة مراسم تأبين في كرايستشيرش»، وأضافت أنه على الرغم من أن المراسم سوف تقام في كرايستشيرش، إلا أننا نريد مشاركة نيوزيلندا كلها.

ومن ناحية أخرى تم إبداء الرغبة في إظهار الدعم للمسلمين لدى عودتهم للصلاة في المساجد، خاصة يوم الجمعة، وقالت أردرن «من أجل تحقيق ذلك سوف نقف دقيقتين حدادا يوم الجمعة، كما سوف نذيع الصلاة على التلفزيون الوطني».

وقال المعلق السياسي برايس إدواردز «لقد كان تعاملها مع فظاعة العمل الإرهابي في كرايستشيرش رائعا للغاية»، وأضاف «على الرغم من وجود شكوك في السابق بشأن خبرة وقدرات أردرن، إلا أن هذه التساؤلات لاقت ردود فعل تفوق الإجابات المطلوبة خلال الأيام الخمسة الماضية»، وتابع «كانت حساسة لكنها قوية، وهو ما ينم عن ذكائها العاطفي غير العادي ومهاراتها القيادية الطبيعية».

أردرن.. قصة متفردة

  • كانت أردرن نائبة في حزب معارض متعثر عام 2017
  • تولت منصب زعيمة حزب العمال بعد 7 أسابيع من انتخابات سبتمبر 2017
  • أسرت بما تتحلى به من إيجابية جمهور الناخبين في نيوزيلندا
  • اكتشفت أنها تنتظر طفلها الأول مع شريكها كلارك جيفورد مقدم برنامج تلفزيوني لصيد الأسماك قبل 6 أيام من توليها رئاسة الوزراء
  • أصبحت أول زعيمة سياسية تضع طفلا أثناء وجودها في السلطة منذ عام 1990
  • باتت أول سياسية تحضر اجتماعا للجمعية العامة للأمم المتحدة ومعها طفل رضيع
  • تعرف أردرن بالدقة والأناقة
  • تتمتع بروح الدعابة
  • تقودهها عواطفها فيما يتعلق بحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية
  • نشأت في العائلة المورمونية الوحيدة في بلدة صغيرة وتصف نفسها بأنها مثالية براجماتية

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>