جسد شعار

بالصور… مساعدة شؤون تعليم الأحساء تُدشن (متعتي في لغتي3) برياض النخبة النموذجية

الزيارات: 3951
التعليقات: 0
بالصور… مساعدة شؤون تعليم الأحساء تُدشن (متعتي في لغتي3) برياض النخبة النموذجية
https://www.hasanews.com/?p=6570261
بالصور… مساعدة شؤون تعليم الأحساء تُدشن (متعتي في لغتي3) برياض النخبة النموذجية
مشاعل الحربي - الأحساء نيوز
دشنت صباح اليوم الثلاثاء الخامس من شهر رجب للعام 1440 هـ، بمدارس النخبة الأهلية النموذجية -رياض الأطفال- مساعدة الشؤون التعليمية الأستاذة خلود الكليبي- النسخة الثالثة من مشروع (متعتي في لغتي)، تحت شعار “أسرار الكون”، وذلك بحضور قائدة المدرسة الأستاذة مها المصطفى، وعدداً من الطاقم الإداري والتعليمي، من منسوبات التعليم وطالبات قسم رياض الأطفال بجامعة الملك فيصل، وجمعاً من أولياء أمور  الطلبة المنتسبين للمؤسسة التعليمية.
هذا وفي حال وصول الأستاذة الكليبي مقر إقامة المشروع، تجولت في أركان المعرض المُصاحبة للمشروع، واستمعت إلى نبذة تعريفية عن كل ركن، كانت من تقديم أطفال رياض النخبة النموذجية، تلا ذلك  افتتاح فقرات الاحتفائية التي افتتحت بالسلام الوطني وآيات الذكر الحكيم، أعقب ذلك كلمة للأستاذة الكليبي مساعدة الشؤون التعليمية بالأحساء عبرت فيها عن مدى إعجابها للمشروع، ولما وصلت إليه مجمع النخبة التعليمي بمختلف مراحله، الذي بجهود مختلف طواقمه أثبت ولا زال يثبت تطلعه لإنشاء جيل واع متقدم يسعى للإرتقاء بالأمة والوطن يسير بأمجاد الوطن الغالي نحو القمم.
أعقب ذلك كلمة لمديرة مدارس النخبة الأستاذة مها المصطفى، شكرت من خلالها كافة أفراد الكادر التعليمي والإداري، و عبرت عن مدى سعادتها لوصول المدرسة لهذا المستوى المتقدم ونجاح مشروع اللغة العربية.
بعدها توالت فقرات استعراضية لأطفال رياض النخبة، إلى جانب لوحات مسرحية قدمها الأطفال، تناولت محاور علمية عدة تُحاكي أسرار الطاقة والكون، مثل أهم موضوعاتها، محور (الوقود، الطاقة الشمسية، الكهرباء، المغناطيس، الساعة، الطيران).
عن ذلك، قالت مديرة إدارة رياض الأطفال بالأحساء الأستاذة سعاد السعيد: “إن ما شهدناه اليوم ما هو إلا شيء رائع وجبار أكدت جهود القائمات على فكرة المشروع، وكم نحن نحتاج لمثل هذه المشاريع في لأبناءنا خلال هذه المرحلة من مراحلهم العمرية؛ كونها فترة الغرس وبناء الشخصية وتحقيق الرؤية، وكل الشكر لإدارة المدرسة على هذا العمل”.
وفي الياق ذاته قالت الأستاذة مها المصطفى: “إن الهدف من هذا المشروع هو تنشأت جيل قارىء متعلم بمختلف أساليب التعلم، دون اقتصار التعلم على القراءة والكتابة فقط؛ وإنما أن يكون الجيل قادر على مواجهة المجتمع وأن يفكر بطريقة مختلفة حتى ينتج بطريقة مختلفة، وذلك لا يكون بين ليلة وضحاها؛ إنما بعمل وجهد يكون طوال العام، ورسم خططه حتى نصل إلى الهدف المرجو”.
ومايميز النسخة الثالثة عن سابقاتها، قالت: “يكمن الاختلاف في هذه النسخة أن النسخة الأولى كان التركيز فيها على جانب القراءة والكتابة فقط، في حين كانت الثانية قراءة وكتابة وكيفية التحدث، وخلالها تم تحقيق ما يُقارب من 70% من الأهداف، ولكن في النسخة الحالية الثالثة فالله الحمد تحققت أهدافنا المرسومة بنسبة ١٠٠٪؜،  شارك جميع الأطفال فيها الخجول و غير المتعاون، وكلاً منهم أحدث وأضاف الكثير لشخصيته، وهذا ما نسعى له”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>