هكذا نجا “عربيان” أحدهما “وزير حكومي” من كارثة تحطم طائرة “بوينغ” الإثيوبية !!

الزيارات: 1054
التعليقات: 0
هكذا نجا “عربيان” أحدهما “وزير حكومي” من كارثة تحطم طائرة “بوينغ” الإثيوبية !!
https://www.hasanews.com/?p=6570194
هكذا نجا “عربيان” أحدهما “وزير حكومي” من كارثة تحطم طائرة “بوينغ” الإثيوبية !!
وكالات - الأحساء نيوز

كشف مسؤول موريتاني رفيع عن أن رفض مرور وزير البيئة الموريتاني، أميدي كامارا، عبر العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أسفرت عن نجاته من كارثة تحطم طائرة “بوينغ” وسط إثيوبيا.

وذكر مستشار الوزير، محمد يحيى ولد لفضل، عبر صفحته في موقع “فيسبوك”، اليوم الاثنين: “استقبلت صباح اليوم في مطار جومو كنياتا في نيروبي كينيا، السيد آميدي كامارا وزير البيئة والتنمية المستديمة حيث وصل للمشاركة في مؤتمر للأمم المتحدة”.

وأضاف ولد لفضل: “كان رفضي لمرور الوزير عبر أديس أبابا واختياري للخط عبر دكار وأبيدجان موفقا. للأسف لم يكن هناك ناجون من تحطم رحلة الطائرة الإثيوبية من أديس أبابا نيروبي هذا الصباح”.

وفي غضون ذلك، أكدت مصادر مطلعة لوسائل إعلام موريتانية أن وزير البيئة نجا من حادث تحطم طائرة إثيوبية بعد أن تراجع عن المرور بأديس أبابا واستقلال الرحلة المتجهة منها إلى كينيا، حيث قرر التنقل عبر الخطوط الكينية.

وسبق أن أكدت “الخطوط الجوية الإثيوبية” عدم وجود ناجين بين ركاب الطائرة التي سقطت صباح الأحد أثناء رحلتها إلى العاصمة الكينية نيروبي، وكان على متنها 157 شخصاً بينهم 149 راكباً و8 أعضاء في الطاقم.

وتحطمت الطائرة من طراز “بوينغ 737-800 ماكس” التي كانت تنفذ الرحلة رقم “ET- AVJ” قرب مدينة دبرزيت وسط إثيوبيا.

مصري وحيد نجا من الطائرة بأعجوبة !!

كشف موقع “المصري اليوم” الإخباري عن وجود ناج مصري وحيد من كارثة تحطم الطائرة الإثيوبية من طراز “بوينغ 737-800 ماكس” والتي أودت بحياة 157 شخصا بينهم 6 مصريين.

ولفت الموقع في تقرير نشره اليوم الاثنين إلى أن قائمة أسماء الضحايا المصريين الني نشرتها وزارة الداخلية في البلاد لم تضم “حكاية نسجها القدر عن الناجي الوحيد من الحادث، وهو المهندس، رجب رزق، مساعد باحث في معهد الإنتاج الحيواني”.

وأوضح التقرير أنه كان من المفترض أن يذهب رزق على متن الطائرة نفسها، لكنه “تاه في مطار أديس أبابا، فجلس ينتظر الرحلة الثانية”.

وحاول رزق فيما بعد، حسب الموقع، التواصل مع زملائه من مركز بحوث الصحراء، لكنه لم يستطع الوصول إليهم، “فأكمل رحلته ليشارك وحيدا في الدورة التدريبية لتحسين الإنتاج الحيواني والألبان” بينما كان من المفترض أن يكون هناك مع 2 من زملائه.

وكان على متن الطائرة المنكوبة 6 ركاب مصريين، ضمنهم اثنان من شباب الباحثين في شعبة الإنتاج الحيواني التابعة لمركز “بحوث الصحراء”.

وسبق أن أكدت “الخطوط الجوية الإثيوبية” عدم وجود ناجين بين ركاب الطائرة التي سقطت صباح الأحد أثناء رحلتها إلى العاصمة الكينية نيروبي، وكان على متنها 157 شخصا بينهم 149 راكبا و8 أعضاء في الطاقم.

وتحطمت الطائرة من طراز “بوينغ 737-800 ماكس” التي كانت تنفذ الرحلة رقم “ET- AVJ” قرب مدينة دبرزيت وسط إثيوبيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>