من “أرامكو السعودية” إلى “حلاق” .. قصة مواطن سعودي مع المادة “77” !!

الزيارات: 8496
تعليق 12
من “أرامكو السعودية” إلى “حلاق” .. قصة مواطن سعودي مع المادة “77” !!
https://www.hasanews.com/?p=6569579
من “أرامكو السعودية” إلى “حلاق” .. قصة مواطن سعودي مع المادة “77” !!
حمد السهلي

استطاع شاب سعودي من أهالي مدينة سيهات بالمنطقة الشرقية أن يقدم نموذجاً للطموح والمثابرة، إنه الشاب “مدن السيهاتي” الذى تعرض لظروف عملية في حياته واستطاع ان يتحدى هذه الظروف وان يغير نهج ما تبقى من مشواره بعد قرار فصله من إحدى شركات الصيانة التي تعمل مع أرامكو السعودية بسبب المادة  (77) لينتهي به المطاف الى مهنة حلاق ليحقق بها هوايته وشهرته التي اكتسبتها من المهنة وأن يقف على قمة الطموح والمثابرة والاجتهاد من اجل ان تتغير الحياة إلى الأفضل فهو نموذجاً يقتدى به شبابنا في طريقهم للنجاح في حياتهم.

“مدن السيهاتي” الذي تحدّث لـ”الأحساء نيوز” عن تجربته في مهنة الحلاقة والتي قال فيها أن مهنة الحلاقة ليست بغريبة عليِّ، فعندما كنت أعمل في أحد شركات الصيانة المقاولة والتي تعمل مع شركة أرامكو السعودية في المناطق النائية التي تنعدم فيها شبه الخدمات الأساسية ومنها الحلاقة والتي فعلاً كانت لدي الرغبة الجامحة في تعلمها خصوصاً أن أوقات الفراغ كثيرة وبالفعل بدأت تعلم الحلاقة أولًا على نفسي ومن ثم على أصحابي الذين شجعوني كثيراً وبفضل من الله فتحتُ مشروعي وعملت جاهدًا فيه حتى هذه اللحظة.

أول سعودي يحصل على شهادة بهذا المجال !!

وتابع “السيهاتي”: وجدت تشجيع من الأهل والأقرباء والزملاء على استمرارية العمل حتى بدأت في تعزيز هذه المهنة وأن تكون رسمية حتى حصلت على شهادة (حلاق) في المستوى الأول من مركز تدريب وتأهيل العاملين في منشآت الغذاء والصحة العامة بأمانة المنطقة الشرقية وبذلك أصبحت أنا المواطن السعودي الوحيد الذي درس هذا التخصص واجتازه بنجاح وبفضل وسائل التواصل الاجتماعي التي ساعدت الناس كثيرًا على التعرف علي

تجربة الحلاقة السعودية

وفُتِحت لي أبواب الخير إذ أصبحت الزبائن تأتي لي من أماكن بعيدة لتجربة الحلاقة السعوديةً، وقد أعجبهم ما قدمته إليهم والحمد الله تخطيت حاجز الخجل للمهنة الغير مرغوبة في مجتمعنا السعودي و هي مهنة الحلاقة الرجالية.

وختم “السيهاتي” حديثة قائلاً: خصصت عرض للحلاقة المجّانية لذوي الاحتياجات الخاصة لوجه الله تعالى والسبب يعود إلى أخي وَهُو من ذوي الاحتياجات ولمعرفتي بما يعانيه في الحياة من أمور صعبة قررتُ أن أساعد من هم مثله فهم إخوتي ومن باب تقديري واحترامي لهذه الفئة العزيزة جعلتُ العرض ساريًا لمدة بقاء المشروع.

 

التعليقات (١٢) اضف تعليق

  1. ١٢
    زائر

    العنوان غير الخبر

  2. ١١
    زائر

    مواطن صالح يستحق الدعم والتشجيع ، اتمنى ان اكون زبون دائم عندة . هذا المواطن كسر حاجز الخجل وثقافة العيب وكسب رزق حلال من كد يدة وعرق جبينة

  3. ١٠
    محمد العوض

    جميل جداً من نراه من شبابانا في مجال العمل حيث اصبحث ثقافة العمل الان امر عادي والمجالات كثيرا ودخلها ممتاز اتمنى التوفيق للشاب مدن ومن هم امثاله

  4. ٩
    زائر

    العمل ليس عيب والعيب هو الاعتماد على الغير

  5. ٨
    شرقاوي

    السؤال المهم اين صندوق هدف لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ؟

  6. ٦
    خالد

    الله يبارك له ويرزقه الرزق الحلال فعلاُ شبابنا تغيرت نضرتهم الان صار الواحد يتشغل في كل مكان

  7. ٥
    بوعبداللطيف

    الله يوفقه

  8. ٤
    خالد الحسين

    المهم الاستمرارية ودعم الجهات الحكومية وخصوصاً البلدية

  9. ٣
    زائر

    قال الإمام علي عليه السلام : صنعة في اليد أمان من الفقر

  10. ٢
    زائر

    مشروع و هوايه جميله افضل من مشاريع القهوة المتخصصه

  11. ١
    زائر

    ربي يوفقك ♥️

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>